إنداباميد

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
INDAPAMIDE
الأسماء التجارية: لوزول LOZOL، ناتريليكس NATRILLIX

• يجب إخبارُ الطَّبيب قبلَ البدء باستعمال الإِنداباميد Indapamide إذا كان المريضُ يَتناول أياً من الأدوية التَّالية:
- الليثيوم Lithium.
- الديجوكسين Digoxin.
- الستيرويدات القشريَّة، مثل ميثيل بردنيزولون Methlyprednisolone.
- الكولستيرامين Cholestyramine (دواءٌ يمنع إعادةَ امتصاص الصَّفراء من الأمعاء) والكوليستيبول Colestipol (دَواءٌ خافِض لشُحوم الدَّم).
- العَقاقير المضادَّة للالتهاب غير الستيرويديَّة، مثل الإيبوبروفين Ibuprofen والدِّيكلوفيناك Diclofenac.
- أدوية السكَّري الفمويَّة، مثل التُّولبوتاميد Tolbutamide والكلوربروباميد  Chlorpropamide والغليبوريد Glyburide والغليبيزيد Glypizide.
• إذا كانَ المريضُ يستخدم أيَّاً من الأدوية السَّابقة، فربَّما يكون غيرَ قادر على استخدام الإِنداباميد، أو قد يَحتاج إلى تَعديل الجرعة أو إلى مُراقبة خاصَّة.
• كما يجب إخبارُ الطَّبيب قبلَ تناول الإنداباميد إذا كان المريضُ يتناول أياً من الأدوية المستخدَمة لخفض الضغط أو لعلاج المشاكل القلبيَّة الأخرى أو مشاكل البروستات، فقد تتداخل الأدويةُ السَّابقة معه، ممَّا يزيد من تأثيره في القلب.
• يَزيدُ الإنداباميد Indapamide التَّأثيراتِ الجانبيَّةَ للأدوية والموادِّ الأخرى التي تسبِّب النُّعاس والخُمول، بما في ذلك مُضادَّاتُ الاكتئاب والكُحول ومُضادَّات الهيستامين والمهدِّئات (التي تُستخدَم لعِلاج الأَرق) ومُسَكِّنات الألم وأدوية القَلَق وإرخاء العضلات. لذلك، يجب إخبارُ الطَّبيب عن كلِّ الأدوية التي يتناولها المريضُ، وعدم تَناوُل أيِّ دواء من دون التحدُّث مع الطَّبيب.
• إذا كانَ المريضُ يَتناول هذا الدَّواء، وكان يُعانِي من ارتفاع ضغط الدَّم, فلابُدَّ من استشارةِ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ تَناوُل الأدوية التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية، والتي ربَّما تسبِّب ارتفاع ضغط الدَّم، وتَشتمِلُ على أدوية عِلاج السُّعال وأدوية علاج نزلات البَرد وأَقراص التَّخسيس والمنبِّهات والإيبوبروفين والمنتجات المشابهة له وبعض المنتجات الطبيعيَّة والمكمِّلات.
• قد تُوجَد أدويةٌ أخرى، غير تلك المذكورة، هنا تتفاعل أيضاً مع الإنداباميد. ولذلك، يجب التحدُّثُ إلى الطَّبيب أو الصَّيدلاِني قبلَ تناول أيَّة أدوية من دون وصفة طبِّية، بما في ذلك المنتَجاتُ العشبيَّة.
• يمكن أن يُصابَ المريضُ بسُهولة جداً بحروق الشمس, لذلك يجب تَجنُّبُ التعرُّض للشمس والأسرَّة المستخدَمة لإضفاء السُّمرَة على بشرة الجلد. كما يجب استعمالُ الواقي الشَّمسي وارتداء الملابِس الواقية وغطِاء العين.


 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 23 مارس 2013