توسُّع الشُّعيرات النَّزفي الوراثي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
img2

تكون الأوعيةُ الدَّمويَّة غيرَ متخلِّقة بشكلٍ صحيحٍ عند المصابين بتوسُّع الشُّعيرات النزفي الوراثي.

تتفرَّع الشرايينُ عادةً إلى شرايين دمويَّةٍ أصغر وأصغر حتى الوصول إلى شبكةٍ من الشُّعيرات الدمويَّة (أوعية دمويَّة دقيقة)، تقوم بتغذية أنسجة وأعضاء الجسم. وينخفض ضغطُ الدم في هذه الشبكة من الشُّعيرات، ثم ينتقل الدم إلى الأوردة، ويعود عبرها إلى القلب.

أمَّا عندَ المرضى المصابين بتوسُّع الشُّعيرات النزفي الوراثي، فتتَّصل بعض الفروع الشريانية مباشرةً مع الأوردة. وتُسمَّى هذه الاتِّصالاتُ غير الطبيعيَّة بالتَّشوُّهات الشريانيَّة الوريديَّة Arteriovenous malformations (AVMs).

تُعرَف هذه التَّشوُّهاتُ الشريانيَّة الوريديَّة في الأوعية الصغيرة القريبة من سطح الجلد، والتي تظهر على شكل بقعٍ حمراء، باسم توسُّع الشُّعيرات Telangiectasia.

ويمكن لهذه الشعيرات المتوسِّعة أن تنزف بسهولةٍ عندما تتشكل في بطانة الأنف أو الأمعاء. وقد يؤدِّي النَّزفُ المُتكرِّر إلى الإصابة بفقر دم أو حالات أكثر خطورة أحياناً.

 

 

 

كلمات رئيسية:
توسُّع الشُّعيرات النزفي الوراثي Hereditary haemorrhagic telangiectasia (HHT)، الاضطرابات الصبغيَّة الوراثيَّة، متلازمة أوسلر-ويبير-ريندو Osler-Weber-Rendu syndrome، التَّشوُّهات الشريانيَّة الوريديَّة Arteriovenous malformations (AVMs)، توسُّع الشُّعيرات Telangiectasia، نزف الأنف (الرُّعاف)، الليزر الوعائي Vascular laser، الضوء النَّبضي المُركَّز Intense pulsed light (IPL)، الإِصمام Embolisation، المعالجة الإشعاعيَّة بالتصويب المجسَّم Stereotactic radiotherapy.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 ديسمبر 2015