إنفليزيماب

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
INFLIXIMAB
الاسم التجاري: ريميكاد REMICADE

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• يَنتَمي الإِنفليزيماب Infliximab إلى الأدوية المضادَّة للرُّوماتويد المعدِّلة لمسيرة المرض disease-modifying antirheumatoid drugs. وهو من الأجسام المضادَّة الوحيدة النَّسيلة monoclonal.
• يُعطى هذا الدَّواءُ في أمراضٍ مختلفة، وبمشاركات دوائيَّة مختلفة حسب توصيات الطَّبيب؛ ففي التهاب المفاصِل الرُّوماتويدي، يُعطى مقدار 3 ملغ/كغ بالتسريب الوَريدي مع المعالجة الفمويَّة بدواء الميثوتريكسات Methotrexate عن طَريق الفَم. وتُكرَّر هذه الجرعةُ بعد أسبوعين ثمَّ بعد ستَّة أسابيع من الجرعة الأوَّلية، ثمَّ كلَّ 8 أسابيع، وبمعدَّل 8 جرعات في السَّنة الأولى من المعالجة، و 6 جرعات في السَّنوات اللاحِقة. وهناك من يسمح بإعطاء جرعاتٍ أكبر قد تصل حتَّى 10 ملغ/كغ.



آلية عمل الدواء

• الإِنفليزيماب دَواءٌ لمعالجةِ التغيُّرات الالتهابيَّة المفصلية, يساعد على تَقليل الالتهابِ والأعراض المرضيَّة، ويحمي المفاصلَ من أيِّ ضَررٍ فيها مستقبلاً.
• ليسَ من المفهوم تَماماً كيف يَعمل الإِنفليزيماب. ومع ذلك، فمن المعروف أنَّه يمنع تفعيلَ وتكاثرَ خلايا الدم البيضاء المعروفة باسم الخلايا اللمفيَّة (اللِّمفاويَّات)، والتي تعدُّ مسؤولةً عن التسبُّب في الالتهاب. وعن طريق منع تفعيل هذه الخلايا اللِّمفاوِيَّة وتخفيض مستويات الدَّم من المواد الكيميائيَّة الالتهابية، يتحسَّنُ المرضُ؛ فمن المؤكَّد أنَّ التهابَ المفاصل الرُّوماتويدي rheumatoid arthritis يَنجم عن خَلَلٍ في الجهاز المناعي في الجسم؛ وبتقليل التهاب المفاصل عن طريق التثبيط المناعي، يُساعد الدَّواءُ على تخفيف الألم، حيث يتعرَّف إلى بروتين معيَّن في الجسم ويرتبط به، ويُدعَى عامل نخر الورم ألفا tumour necrosis factor alpha (TNF alpha)، وهذا البروتينُ مسؤولٌ عن حدوث الالتهاب في الجسم.
• ولذلك، يعدُّ الإِنفليزيماب دواءً للتغيُّرات النَّاجمة عن التهابات المفاصل، حيث يقلِّل الالتهاب، ويساعد على تقليل الأعراض ويحمي المفاصل من أيِّ ضرر إضافي.
• كما يَعمَلُ هذا الدَّواءُ على تَثبيط عمل السِّيتوكينات cytokines، والتي تعمل كمراسيل لجهاز المناعة، وتسبِّب الالتهابَ في المفاصل مثل عامل نخر الورم ألفا tumour necrosis factor alpha (TNF) ، وهذا البروتينُ مَسؤول عن حُدوث الالتهاب في الجسم، فيساعد بذلك جهازَ المناعة في الجسم على تقليل عمله ضدَّ المفاصل، ويقلِّل الالتهابَ، ويحمي المفاصلَ من أيِّ ضرر مستقبلاً.



ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

• يتنشَّط السُّلُّ الدَّرنِي السَّابق لدى المرضى الذين يَبدؤون بتناول الإِنفليزيماب. ولذلك، لابدَّ من إجراء التَّحاليل المختبريَّة وجميع الاختبارات والفحوصات اللازمة للتأكُّد من أنَّ المرضى لم يتعرَّضوا لمرض السلِّ الدَّرنِي، وذلك قبلَ بدء تناول هذا الدَّواء.


دواعي استعمال الدواء

• يُستخدَم هذا الدَّواءُ لتقليل التَّصريف من الفتحات الهضميَّة المرضيَّة التي تُسمَّى النَّواسير. وربَّما تظهر الاستجابةُ الأولى للعِلاج خلال أسبوعين.
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ مع الميثوتريكسات لمنع الضَّرر إلى حدٍّ ما الذي يمكن حدوثه لدى المرضى الذين يعانون من التهاب مفصلي روماتويدي متوسِّط إلى شديد.
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ في معالجة التهابات المفاصل.
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ في معالجة داء كرون Crohn’s Disease. ولكن، قد يحتاج إلى شهر ليظهرَ التأثير الكامل.



موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المَريض تَحسُّسٌ تجاه الإِنفليزيماب أو أيِّ مكوِّن آخر في هذا الدَّواء.
• يجب إِطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ لأيِّ دواء آخر.
• يجب الإبلاغُ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يُؤخَذ هذا الدَّواءُ على شكل حقنةٍ في الوريد مستغرقاً ساعتين (تسريب وَريدي).


تداخل الدواء مع الطعام

• يُؤخَذ هذا الدَّواءُ على شكل حقنةٍ في الوريد مستغرقاً ساعتين (تسريب وَريدي)، ولا علاقةَ له بالطَّعام.
• يجب الحذرُ عندَ استِعمال اللقاحات، وذلك خلال استِعمال هذا الدَّواء.



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• لا يعطى هذا الدَّواءُ مع الأناكينرا Anakinra (دواءٌ يُعالَج به التهابُ المَفاصِل الرُّوماتويدي)، حيث تزيد أعراض العدوى الخطيرة.
• تقلُّ فعَّاليةُ اللقاحات الحيَّة إذا أَخذها المريضُ مع هذا الدَّواء.
• لقد سُجِّلت إصاباتٌ بالعدوى المِكروبية الشديدة والخطيرة خلال استعمال هذا الدَّواء؛ فإذا كان المريضُ يُعانِي من أيَّةِ عدوى مِكروبية, أو يَتناول المُضادَّات الحيوية حالياً أو في الماضي القريب, أو يُعانِي من عدوى مِكروبية متكرِّرة, فيجب استِشارةُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• من المهمِّ إخبارُ الطَّبيب أو الصيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جديدة.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب استِشارةُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية لمعرفة الإرشادات والتَّعليمات.


ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• لقد سُجِّلت إصاباتٌ بالعدوى المِكروبية الشديدة والخطيرة خلال استعمال هذا الدَّواء؛ فإذا كان المريضُ يُعانِي من أيَّةِ عدوى مِكروبية, أو يَتناول المُضادَّات الحيوية حالياً أو في الماضي القريب, أو يُعانِي من عدوى مِكروبية متكرِّرة, فيجب استِشارةُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• يجب الحذرُ عندَ استِعمال اللقاحات، وذلك خلال استِعمال هذا الدَّواء.
• إذا كان المريضُ يُعانِي من أمراض القلب, يجب استِشارةُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية
• إذا كان المريضُ يُعانِي من التصلُّب المتعدِّد Multiple Sclerosis أو مرض عصبي آخر, يجب استِشارةُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• يجب إِخبارُ طَبيب الأسنان والجرَّاح ومقدِّم الرِّعاية الصحِّية عندَ تناول هذا الدَّواء.
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواءَ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
 • يجب إخبارُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المَريضَةُ حامِلاً أو تُخطِّط للحمل.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• زيادة خَطَر العَدوَى. ولذلك، يجب تَجنُّبُ الزحام والأشخاص المصابين بعدوى أو نزلة بَرد أو أنفلونزا.
• الشُّعور بالدُّوار أو الدوخة, أو النُّعاس, أو تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تغيُّر في طريقة التفكير. لذلك، يجب تجنُّبُ القيادة, وتجنُّب القيام بالمهام والأنشطة التي تحتاج إلى يقظة ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.
• حمَّى, قشعريرة, حكَّة, طفح جلدي "بثور", آلام أو ضيق بالصدر, أو قصر وقت التنفُّس "ضيق بالتنفُّس" في أثناء تَسريب السائل بالوريد.
• صُداع (يمكن علاجُه بمسكِّنات الآلام البسيطة).
• آلام في منطقة البطن.
• غَثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضغ اللبان "العلكة" للتَّخفيف من ذلك.
• إِسهال.
• سُعال.
• يندر حُدوثُ خراج لدى مرضى النَّاسور.



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
• يحتاج المريضُ إلى إجراء اختبار للسلِّ الدرنِي قبل بداية تناول الدَّواء.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• ظُهور أعراض أو علامات العَدوى المِكروبيَّة، وهذا يشتمل على الحمَّى أو الرعشة أو التهاب الحلق الشَّديد أو أَلَم الأذن أو الجيوب الأنفية, أو السُّعال, أو زيادة القشع أو تغيُّر لونه, أو الأَلَم أثناء التبوُّل, أو قرحات الفم, أو الجرح الذي لا يلتئم, أو الحكَّة أو أي أَلَم في فتحة الشرج.
• علامات التهاب المفاصل, حمَّى, نقص الوزن, آلام أو ضغط بالصدر, أو قصر في وقت التنفُّس "ضيق التنفُّس" عندَ تناول هذا الدَّواء لمرض كرون Crohn’s Disease.
• تورُّم أو انتفاخ بالمفاصل وآلام بمنطقة البطن.
• زيادة ملحوظة في الوزن.
• آلام شديدة بالعضلات أو وهن.
• الطَّفح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يَجري استِعمالُ هذا الدَّواء في المكان المخصَّص لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية فقط، ولا يُسمَح بحفظه أو تخزينه في المنـزل. 


إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخصٍ آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 23 مارس 2013