طفح الحَرِّ

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يمكن أن يُصابَ أيُّ شخصٍ بطفح الحَر، إلاَّ أنَّ العيشَ في جوٍّ جارٍ يزيد من احتمال حدوثه، حيث يتعرَّق الشخصُ أكثرَ من المعتاد.

وكذلك فإنَّ الأمورَ التالية تزيد من خطر الإصابة بطفح الحر:

● المرض والشلل - قد يؤدِّي قضاءُ فتراتٍ زمنيَّةٍ طويلةٍ في السرير إلى زيادة التَّعرُّق، وخصوصاً إذا كان الفراش دافئاً كثيراً.

● ارتداء الكثير من الملابس، وخصوصاً في فصل الشتاء

● الجلوس قريباً جدَّاً من النَّار أو من جهاز التدفئة

● فرط الوزن أو السمنة - حيث يكون الأشخاصُ البدينون أكثرَ عُرضةً لحدوث التَّعرُّق الزائد.

يكون الرُّضَّعُ والأطفال أكثرَ عُرضةً لخطر الإصابة بطفح الحرارة أيضاً، وذلك لأنَّ غددَهم العرقيَّة لا تكون نامِيَة بشكلٍ كامل.

 

 

 

كلمات رئيسية:
طفحُ الحرِّ، Prickly heat، الدُّخنِيَّةُ الحَمراء، حَصَف الحَرّ، Miliaria rubra، هيدروكورتيزون، دَهُون الكالامين، مُضادَّات الهيستامين.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 30 ديسمبر 2015