لسعات قنديل البحر والكائنات البحريَّة الأخرى

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
لسعات قنديل البحر والكائنات البحريَّة الأخرى - كافة

من الممكن علاجُ لسعات الكائنات البحريَّة عادةً من خلال اتباع إرشادات الإسعاف الأوَّلي دون طلب المساعدة الطبية الاختصاصية، وذلك بشرط ألاَّ تظهر أعراضٌ خطيرةٌ، مثل الألم الشديد أو التَّورُّم أو صعوبة التَّنفُّس.

فيما يلي بعض الأمثلة على الكائنات البحرية التي قد تلسع الإنسان على الشواطئ البحرية:

  • سمك الويفير Weever fish.
  • أسماك الرَّاي اللَّسَّاع Stingrays.
  • قنافذ البحر Sea urchins.
  • قناديل البحر Jellyfish.
  • البارجة البرتغاليَّة Portuguese man-of-war.

سمكة الويفير

تمتاز سمكة الويفير Weever fish بصغر حجمها ولونها الرملي، وغالباً ما تدفن نفسها في قاع البحر. وتمتلك أشواكاً سامَّةً على ظهرها وخياشيمها، حيث يمكن أن تستعملها للسع القدمين أو اليدين.


أسماك الرَّاي اللَّسَّاع

تكون أسماكُ الرَّاي اللَّسَّاع Stingrays مسطَّحة ودائريَّة أو بشكل معيَّن رباعي، ومُزوَّدةً بشوكةٍ منشاريَّةٍ تحت ذيلها.

ومثلما هي الحالُ في سمكة الويفير، تقوم أسماكُ الرَّاي اللَّسَّاع بلسع الأشخاص في أسفل الساقين والكاحلين والقدمين بعد أن تتعرَّضَ للدوس غير المتعمَّد في المياه الضَّحلة.


قنافذ البحر

قنافذ البحر Sea urchins كائناتٌ بحريَّةٌ صغيرةٌ مستديرةٌ مع قشرة عظميَّة مُغطَّاةٍ بالأشواك. وتوجد في المياه الضَّحلة وعلى الصخور والأعشاب البحريَّة عادةً. 

تكون أشواكُ قنفذ البحر شائكةً وحادَّة، وقد تُسبِّبُ جروحاً واخزة. وتوجد بين الأشواك أعضاءٌ صغيرةٌ تحتوي على السُّمَّ الذي تُحرِّره كوسيلةٍ دفاعيَّة.


قناديل البحر

قناديلُ البحر Jellyfish كائناتٌ تشبه الفطرَ تطفو قرب سطح الماء غالباً، وتتميَّز بمجسّات طويلة ورفيعة على الجانب السفلي من أجسادها.

تكون هذه المجسّات مغطَّاةً بأكياسٍ صغيرةٍ سامَّة تُسمَّى الكيسات الخيطيَّة Nematocysts، والتي ينجم عنها لسعةٌ مؤلمة عند لمسها.


البارجة البرتغاليَّة

البارجة البرتغاليَّة Portuguese man-of-war كائنٌ كبيرٌ سامٌّ يُشبه قنديل البحر (رغم أنَّه ليس قنديل بحر) مع كيسٍ أزرق أرجواني كبير يملؤه الهواء ومجسّات مُتدلِّية تحت الماء.

تعيش هذه الكائناتُ عادةً في مياه المناطق المداريَّة، وعلى الرغم من أن لسعاتها مؤلمةً، ولكنَّها نادراً ما تكون مميتة.


العلامات والأعراض

تكون جميعُ اللَّسعات مؤلمة وتُسبِّبُ ورماً أو التهاباً أو آفات جلدية، كما قد تُسبب الغثيان. وقد تظهر أيضاً أعراضٌ أخرى بحسب الكائن الذي قام باللَّسع.

  • تقوم أسماكُ ويفير وقنافذ البحر بلسع القدم عادةً، وتترك أشواكاً في الجرح غالباً.
  • قد تترك أسماكُ الرَّاي اللَّسَّاع جُرحاً كبيراً مُسنَّناً أو جرحاً واخزاً على الجلد.
  • يترك قنديلُ البحر والسفينة الحربيَّة البرتغاليَّة غالباً بثوراً ملتهبة على الجلد، وذلك على شكل المجسَّات التي سبَّبتها.

متى ينبغي طلب المساعدة الطبيَّة

يجب طلبُ المساعدة الطبيَّة إذا أُصيبَ الشخصُ بلسعةٍ خلال وجوده في البحر، وظهرت أعراضٌ شديدة، مثل:

● ألم شديد ولفترة طويلة.

● ألم صدريّ أو مشاكل تنفُّسيَّة.

● احمرار شديد وتورُّم حولَ المنطقة المُصابة.

● حدوث نوبات صرعية.

كما يجب طلبُ المساعدة الطبيَّة أيضاً إذا عَلِمَ الشَّخصُ أنَّه أُصيبَ بلسعةٍ من سمكة الرَّاي اللَّسَّاع، أو أنَّ اللَّسعةَ كانت على جزءٍ حسَّاسٍ من الجسم، مثل الوجه أو الأعضاء التناسليَّة.

يمكن أن يقومَ الشخصُ بعلاج لسعات الكائنات البحريَّة الأقلُّ شدَّةً بنفسه، مُتبعاً إرشادات الإسعاف الأوَّلي.


تجنُّب اللسعات في البحر

هناك بعضُ الاحتياطات التي ينبغي القيام بها لتفادي حدوث اللَّسع، والتي تتضمَّن ما يلي:

● مراقبة إشارات تحذير الشَّاطئ.

● عدم لمس المخلوقات البحرية اللاَّسعة أو ملاعبتها.

● ارتداء ملابس واقية، مثل ارتداء بدلة سباحة أو أو حذاء مقاوم للماء.

● جرجرة القدمين في أثناء المشي في المياه الضَّحلة لتحذير أيّة كائناتٍ بحريَّة موجودة من اقتراب الشَّخص.


الرعاية الصحيَّة في الخارج

من المفيد، عندَ التوجُّه للسباحة في البلدان الأجنبية، التَّعرُّف إلى النباتات والحيوانات الضارّة فيها، وإرشادات السلامة والإسعاف الأوَّلي تجاهها.
















 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS

 

أخر تعديل: 30 ديسمبر 2015