إنترفيرون ألفاكون-1

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
INTERFERON ALFACON-1
الاسم التجاري: إنفيرجين INFERGEN

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• الإنترفيرون ألفاكون-1 Interferon Alfacon-1 هو من مَجموعة الإنترفيرونات, وهي مَوادُّ كيميائيَّةٌ مناعيَّة يُكوِّنها الجسمُ في مُواجهة الفيروسات ولتنظيم مناعة الجِسم تجاه بعض الأورام، لذلك فهي تفيد في مُكافحة الفيروسات وبعض الأورام السَّرَطانيَّة.
• يُعطى الدَّواءُ في البداية بمقدار 9 مكغ تحت الجلد ثلاث مرَّات في الأسبوع لمدَّة 24 أسبوعاً، ويمكن زيادةُ الجرعة إلى 15 مكغ ولمدَّة 48 أسبوعاً إذا تَحمَّل المريضُ معالجةً سابقة بالإنترفيرون ولم يحدث لديه نُكسٌ للمرض.



آلية عمل الدواء

• يَعمَل الإنتيرفيرون ألفاكون-1 ضد فيروسَ التهاب الكبد سي، بقتله مباشرة أو مَنعه من التَّكاثر أو تَغيير طبيعَة دفاع الجسم ضدَّه.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لا يوجد .


دواعي استعمال الدواء

• يُستخدَم هذا الدَّواءُ في معالجة عدوى التهاب الكبد المزمن سي "C".


موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المَريض تَحسُّسٌ تجاه الإنترفيرون ألفاكون-1 أو أيِّ مكوِّن آخر في هذا الدَّواء.
• يجب إِطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ لأيِّ دَواءٍ آخر.
• يجب التأكُّدُ من القِيام بالإبلاغ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كانت المَريضَةُ حاملاً أو يُحتَمل أن تكونَ حاملاً.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• حتَّى يَحصلَ المريضُ على أفضل منفعةٍ، يجب ألاَّ ينسى أَيَّة جرعة.
• يُؤخَذ هذا الدَّواءُ على شكل حقنةٍ تحت الجلد.
• قد يعلِّم مُقدِّمُ الرِّعاية الصحِّية المريضَ استخدامَ هذه الحقنة.
• يمكن استِعمالُ هذا الدَّواء عندَ النوم, لتجنُّب الأعراض المشابهة للأنفلونزا.
• تُؤخَذ الحقنةُ ثلاث مرَّات كلَّ أسبوع لمدَّة ستَّة شهور عادة.
• قبلَ الحقن, يجب أن تكون الحقنةُ في درجة حرارة الغرفة.
• يجب اتِّباعُ التَّعليمات بدقَّة إذا كان المريضُ أو أَحَد أفراد عائلته يتعاطى أو يَستعمل الحقنَ في المنـزل.
• يجب غَسلُ اليدين قبلَ الاستعمال وبعدَه.
• يجب إلقاءُ السرنجة أو المِحقَن بعدَ استعماله لمرَّةٍ واحدة، ولا يُعاد استعمالُه مرَّةً أخرى.
• يجب إلقاءُ الإبرة في صندوق الإبر أو الأشياء الحادَّة المستعمَلة للتخلُّص منها بطريقةٍ صَحيحة.



تداخل الدواء مع الطعام

• يُؤخَذ هذا الدَّواءُ على شكل حقنةٍ تحت الجلد، ولا علاقةَ له بالطَّعام.
• يمكن استِعمالُ هذا الدَّواء عندَ النوم, لتجنُّب الأعراض المشابهة للأنفلونزا.
• يجب تَجنُّبُ المشروبات الكحوليَّة.



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• يجب استِخدامُ الإنتيرفيرون ألفاكون-1 بحذرٍ في المرضى الذين يتلقَّون عَوامِل تُسبِّب كبتاً لنقي العظم.
• يجب إِخبارُ الطَّبيب عن كلِّ الأدوية الأخرى التي يستخدمها المريض، لاسَّيما التي تُضعِف جهاز المناعة، مثل:
- أدوية السَّرطان.
- الستيرويدات القشريَّة (مثل البريدنيزون Prednisone).
- أدوية عِلاج أمراض المناعة الذاتيَّة، مثل مرض الصدفية والتهاب المفاصل والتهاب القولون التقرُّحي أو مرض كرون.
- الأدوية المستخدَمة لمنع رفض الأعضاء المزروعَة.
• هذه القائمةُ ليست كاملةً، فقد توجَد عَقاقيرُ أخرى تَتَفاعل مع هذا الدَّواء. لذلك، يجب إخبارُ الطَّبيب أو الصَّيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جديدة.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب استِعمالُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ استِعمالُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ استِعمال جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.
• لا يَجوزُ تَغييرُ الجرعة أو التوقُّفُ عن تناول الدَّواء إلاَّ بعدَ استشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• إذا كان المريضُ يُعانِي من أمراض القلب, يجب استِشارةُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• إذا كان المريضُ يُعانِي من أمراض نفسيَّة أو ذهنية, يجب استِشارةُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• إذا كان المريضُ يُعانِي من أمراض الغدة الدرقية, يجب استِشارةُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواءَ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• يجب تَجنُّبُ المشروبات الكحوليَّة.
• إذا كانت المريضةُ في سنِّ الإنجاب، يجب استِعمالُ وسيلتين فعَّالتين لمنع الحمل في أثناء العلاج ولمدَّة ستة شهور بعد انتهائه.
• إذا كانَ المَريضُ نَشيطاً جنسياً, يجب أن تتجنَّبَ زوجتُه الحملَ. ولذلك، ينبغي استعمالُ وسيلة آمنة لمنع الحمل تَثِق بِها خلال المعالجة ولمدَّة ستة شهور بعد انتهائها.
• يجب إخبارُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعية من الثَّدي.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• أعراض شَبيهة بالأنفلونزا، وهي تشتمل على صُداع, ضعف, حُمَّى, رعشة, آلام، تصبُّب العرق (قد تفيد مسكِّنات الألم البسيطة).
• الشُّعور بالدُّوار أو الدوخة, أو النُّعاس, أو تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تغيُّر في طريقة التفكير. لذلك، يجب تجنُّبُ القيادة, وتجنُّب القيام بالمهام والأنشطة التي تحتاج إلى يقظة ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.
• آلام في منطقة البطن.
• غَثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضغ اللبان "العلكة" للتَّخفيف من ذلك.
• إِسهال.
• عدم القُدرة على النَّوم (أَرَق).



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
• فحص الدَّم بانتظام, مع استِشارة مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• إذا كان المريضُ يُعانِي من مرض السكَّري أو ارتفاع ضغط الدم, فلابدَّ من فحص العين قبلَ بدء العلاج.
• المتابعة باستمرار، واستشارة مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• ظُهور أعراض أو علامات العَدوى المِكروبيَّة، وهذا يشتمل على الحمَّى أو الرعشة أو التهاب الحلق الشَّديد أو أَلَم الأذن أو الجيوب الأنفية, أو السُّعال, أو زيادة القشع أو تغيُّر لونه, أو الأَلَم أثناء التبوُّل, أو قرحات الفم, أو الجرح الذي لا يلتئم, أو الحكَّة أو أي أَلَم في فتحة الشرج.
• أعراض أو علامات الاكتئاب, أفكار الانتحار, توتُّر عصبي, تغيُّر مفاجئ في الحالة المزاجية, أفكار غريبة, التوتُّر النفسي, عدم الرغبة في الحياة.
• ألم شديدة بالبطن.
• غثيان أو قيء شديد.
• الإحساس بعدم الجوع (نقص الشَّهية).
• بول غامق اللون أو اصفرار الجلد والعين.
• الإحساس بإرهاقٍ شَديد أو وهن.
• الطَّفح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في الثلاَّجة, ولا يُجمَّد.


إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، كما لا يجوز تناولُ دواء شخصٍ آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 13 مارس 2013