اضطرابات اللسان

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يُساعد الاهتمامُ بنظافة الفم على علاج اللسان المُشعِر واللسان الأسود. وينبغي الاهتمام باتِّباع نظامٍ غذائيٍّ متوازن، كما تُشفى قرحات الفم غالباً من تلقاء نفسها.

ينبغي مراجعةُ طبيب الأسنان إذا سبب أحدُ التركيبات السنية حدوث مشكلة في اللسان.

يمكن لمضادَّات الهيستامين أن تُساعدَ على تخفيف تورُّم اللسان النَّاجم عن الحساسيَّة. وينبغي تفادي تناول الطعام أو استعمال الدواء الذي يُسبِّبُ تورُّمَ اللسان.

 

 

 

كلمات رئيسية:
تغيُّرات اللسان Tongue problems، حليمات، براعم التذوق، التصاق اللسان Ankyloglossia، تغيُّرات حاسَّة الذوق Taste problems، ضخامة النهايات Acromegaly، الدَّاء النشواني Amyloidosis، الوذمة المُخاطيَّة Myxedema، الورم العضلي المُخطَّط Rhabdomyoma، تغيُّرات اللون Color changes، اللسان الجغرافي Geographic tongue، طلاوة الفم Leukoplakia، القُلاع الفموي Oral thrush، داء المبيضَّات Candidiasis، الحزاز المُسطَّح الفموي Oral lichen planus، اللسانُ المُشعَرُّ Hairy tongue، التهاب اللسان Glossitis، قرحات الفم Mouth ulcers، متلازمة اللسان الحارق Burning tongue syndrome، حرقة اللسان الغامضة Idiopathic glossopyrosis، فقر الدم الوبيل Pernicious anemia، قارحة الفم Canker sore، الدَّاء النشواني Amyloidosis، الورم الوعائي اللمفي Lymphangioma، الورم الليفي العصبي Neurofibromatosis.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 ديسمبر 2015