إيزونيازيد

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
ISONIAZID
الأسماء التجارية: نيدرازيد NYDRAZID، أ. أن. إتش I.N.H، ريميفون RIMIFON

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• الإيزونيازيد Isoniazid هو مضادٌّ حيوي من مُضادَّات السُّل أو الدَّرَن Antituberculosis Agents.
• يُعطى هذا الدَّواءُ كما يلي:
- للبالغين المُصابين بالسُّلِّ الفعَّال: 5 ملغ/كغ (وحتَّى 300 ملغ) عن طَريق الحقن العَضلي أو الفَم مرَّةً باليوم أو 15 ملغ/كغ (وحتَّى 900 ملغ) مرَّتين إلى ثلاث مرَّات في الأسبوع. وتستمرُّ المعالجةُ ستَّة أشهر أو ثلاثة أشهر بعد سلبيَّة الزَّرع بحثاً عن الجرثوم (عندما يُعطى مع كلٍّ من الرِّيفامبين Rifampin والبيرازيناميد Pyrazinamide). ويمكن أن تستمرَّ المعالجةُ تسعة أشهر إذا كان المريضُ مُصاباً بالإيدز.
- للبالغين المُصابين بالسُّلِّ الكامِن: 10-20 ملغ/كغ (وحتَّى 300 ملغ) عن طَريق الفَم مرَّةً باليوم.
- للبالغين المُصابين بالسُّلِّ (للوقاية): 300 ملغ عن طَريق الفَم مرَّةً باليوم أو 900 ملغ طَريق الفَم مرَّتين إلى ثلاث مرَّات في الأسبوع. وتستمرُّ المعالجةُ ستَّة أشهر للوقاية من ظهور الشَّكل الفعَّال من المَرض.
- للرضَّع والأطفال المُصابين بالسُّلِّ الفعَّال: : 10-20 ملغ/كغ (وحتَّى 300 ملغ) عن طَريق الفَم أو العضل مرَّةً باليوم؛ وللمصابين بالسُّلِّ الكامن: 10-15 ملغ/كغ (وحتَّى 300 ملغ) عن طَريق الفَم مرَّةً باليوم.



آلية عمل الدواء

الإيزونيازيد هو مضادٌّ حيوي يُستخدَم لعلاج مرض السل، وهو يعمل عن طريق قتل الجَراثيم التي تسبِّب المرض. ولكن، لا تزالُ الآليَّةُ الدقيقة لعمل الإيزونيازيد غيرَ معروفة، غير أنَّه يُعتَقد أنَّها تقوم على منع الجَراثيم المسبِّبة للسُّل من صنع مواد تُسمَّى حُموض الميكوليك mycolic acids، والتي هي ضَروريَّةٌ لتَشكيل جُدران خلايا الجَراثيم.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

• هذا الدَّواءُ قد يسبِّب التهاباً كبدياً.


دواعي استعمال الدواء

• يُستخدَم هذا الدَّواءُ في معالجة مرض السلُّ TB والوقاية منه.


موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المَريض تَحسُّسٌ تجاه الإيزونيازيد أو أيِّ مكوِّن آخر في هذا الدَّواء
• يجب إِطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ لأيِّ دواء آخر.
• يجب الإبلاغُ عن التَّحسُّس التي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كان المريضُ يُعانِي من مرض كبدي نشيط.
• إذا كان قد حدث لدى المريض تليُّف في الكبد في أثناء تناول الإيزونيازيد في الماضي.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• حتَّى يَحصلَ المريضُ على أفضل منفعةٍ، يجب ألاَّ ينسى أَيَّةَ جرعة.


تداخل الدواء مع الطعام

• حتَّى يَحصلَ المريضُ على أفضل منفعةٍ، يجب ألاَّ ينسى أَيَّة جرعة.
• يجب ألاَّ يتناول المريضُ مُضادَّاتِ الحموضة خِلال ساعة من تناول هذا الدَّواء.
• يجب تَجنُّبُ المشروبات الكحوليَّة.



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• تَحدُّ أدويةُ الحرقة المعديَّة )الحموضة( التي تُستخدَم لعلاج عسر الهضم من امتِصاص هذا الدَّواء من الأمعاء. لذلك، يجب ألاَّ تُؤخَذَ مُضادَّاتُ الحموضة في الوقت نفسِه من اليوم مع هذا الدَّواء.
• يَبطئ الإيزونيازيد استقلابَ الأدوية المذكورة لاحقاً في الكبد، ممَّا قد يزيد من كمِّيتها في الدَّم، ومن ثمَّ من خطر الآثار الجانبيَّة:
- البِنـزوديازبِّينات Benzodiazepine (من الأَدويةِ المُهَدِّئة والمُرخِية للعَضَلات)، مثل الديازيبام Diazepam والتِّيمازيبام Temazepam.
- الكَربامازبِّين Carbamazepine (مُضادُّ صَرع ومعدِّل للمِزاج).
- الفينيتوئين Phenytoin (دَواءٌ مُضادٌّ للصَّرع ولاضطِرابِ نَظمِ القَلب).
- الإِيثُوسَكسِيمِيد Ethosuximide (دواءٌ مُضادٌّ لِلاختِلاَج).
- الثيوفيلين Theophylline (مُوَسِّعٌ للقَصبات).
• يؤدِّي الإيزونيازيد إلى خفض المستوى الدَّموي لبعض الأدوية المضادَّة للفُطريَّات، مثل الإِتراكونازول Itraconazole والكيتوكونازول Ketoconazole والفلوكونازول Fluconazole، ممَّا يجعلها أقلَّ فعَّالية.
• هذه القائمةُ ليست كاملةً، فقد توجَد عَقاقيرُ أخرى تَتَفاعل مع هذا الدَّواء. لذلك، يجب إخبارُ الطَّبيب أو الصَّيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جديدة.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب تَناولُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ تناولُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ استِعمال جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.
• لا يَجوزُ تَغييرُ الجرعة أو التوقُّفُ عن تناول الدَّواء إلاَّ بعدَ استشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• إذا كان المريضُ يُعانِي من مرض السكَّري، يجب استِشارةُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• إذا كان المريضُ يُعانِي من أمراض الكلى, يجب استِشارةُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواءَ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• يجب ألاَّ يتناول المريضُ مُضادَّاتِ الحموضة خِلال ساعة من تناول هذا الدَّواء.
• يجب تَجنُّبُ المشروبات الكحوليَّة.
• يجب إخبارُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المَريضَةُ حامِلاً أو تُخطِّط للحمل.
• يجب إخبارُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعية من الثَّدي.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• آلام في البطن.   
• غَثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضغ اللبان "العلكة" للتَّخفيف من ذلك.
• تَخدير أو إحساس بوَخزٍ خفيف باليدين أو القدمين.
• يندر حُدوثُ الإصابة بتَشمُّع الكبد.



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
• إذا كان المريضُ يُعانِي من مرض السكَّري, فاستعمالُ هذا الدَّواء ربَّما يتداخل مع تحليل السكَّر باستخدام شرائط تحليل السكر عن طَريق الدَّم. لذلك، يجب استخدامُ طريقة أخرى لتَحليل السكَّر من البول.
• فحص دموي دَوري لوظائف الكبد, كما يجب استِشارةُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• غثيان أو قيء شَديد.
• إحساس بعدم الجوع (نقص الشَّهية).
• بول غامق اللون أو اصفرار الجلد والعينين.
• الإحساس بإرهاقٍ شَديد أو وهن.
• الطَّفح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في درجة حرارة الغرفة.
• يُحفَظ الدَّواءُ بَعيداً عن الضوء.
• تُحفَظ الأقراصُ بَعيداً عن الرُّطوبة، ولا يَجري تَخزينُها في الحمَّام أو المطبخ.



إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، كما لا يجوز تناولُ دواء شخص آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 24 مارس 2013