داء هودجكيِن

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

لا يزال السببُ الدقيق للإصابة بداء هودجكين غير معروف. ولكن خطر الإصابة يزداد إذا كان الشخص يُعاني من حالةٍ تُضعِفُ جهازَ المناعة أو إذا كان يستعملُ أدويةً مُثبِّطة للمناعة أو كان قد تعرَّضَ سابقاً للإصابة بفيروسٍ شائعٍ يُطلَق عليه اسم فيروس إبشتاين – بار  Epstein-Barr والذي يُسبِّبُ الحمَّى الغُدِّيَّة Glandular fever.

أو كان قد أُصيبَ سابقاً بلمفوما لا هودجكينيَّة Non-Hodgkin lymphoma، التي قد تنجم عن الخضوع للعلاج الكيميائي أو الإشعاعي.

كما إن إصابة أحد الأقارب من الدرجة الأولى بداء هودجكن (أب، أم، شقيق، ولد) يعني زيادة احتمال إصابة الشخص بهذا الداء.

وينجمُ داء هودجكين عن حدوث طفرة Mutation في الحمض النووي DNA في أحد أنواع خلايا الدم البيضاء والمُسمَّاة باللمفاويَّات البائيَّة  B Lymphocytes، رغمَ أنَّ السبب الحقيقي لحدوث هذا التَّغيُّر غير معروف.

يُزوِّدُ الحمض النووي الخلايا بالمجموعة الأساسيَّة من التعليمات، كتعليمات النُّمو والتَّكاثر (الاستنساخ). وتُغيِّرُ الطفرة التي تُصيبُ الحمضَ النَّوويَّ هذه التعليمات بحيث تستمرُّ هذه الخلايا بالنُّمو والتكاثر، وإنما بطريقة غيرَ مُسيطرٍ عليها.

تبدأ الخلايا اللمفيَّة (اللمفاويَّات) الشاذَّة بالتكاثر عادةً في واحدةٍ أو أكثر من العقد اللمفية في منطقةٍ مُحدَّدة من الجسم. مثل الرقبة أو أعلى الفخذ. ومع مرور الوقت، يُحتَملُ أن تنتشرَ اللمفاويَّات الشاذَّة إلى أجزاءٍ أُخرى من الجسم، مثل نِقيّ العظام والطِّحال والكبد والجلد والرئتين.



 

 

 

كلمات رئيسية:
داء هودجكين، لمفومة هودجكين ، Hodgkin lymphoma، الجهاز اللمفي Lymphatic system، الجهاز المناعي Immune system، الخلايا اللمفيَّة (اللمفاويَّات) Lymphocytes، الخلايا اللمفيَّة البائيَّة (اللمفاويَّات البائيَّة) B-lymphocytes، الحفرة الإبطيَّة Armpit، إبشتاين - بار Epstein-Barr، العلاج الكيميائي chemotherapy، العلاج الإشعاعي Radiotherapy، الحمَّى الغُدِّيَّة Glandular fever، اللمفاويَّات البائيَّة B Lymphocytes، ريتوكسيماب Rituximab، أدوية عامل النمو Growth factor medicines، داء هودجكين بسيطرة اللمفاويَّات Lymphocyte-predominant Hodgkin lymphoma، ضدّ وحيد النسيلة Monoclonal antibody، لقاح الهربس النِّطاقي Shingles vaccine.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 30 ديسمبر 2015