كثرةُ كريَّات الدم الحمر (احمرار الدم)

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يهدف علاجُ الإصابة بكثرة الكريَّات الحمر إلى منع ظهور الأعراض والمضاعفات (مثل الجلطات الدَّمويَّة) وعلاج أيَّة أسبابٍ كامنة. وفيما يلي بعض العلاجات الرئيسيَّة المُستَعمَلة.

  • الفِصادة

تُعَدُّ الفِصادةُ Venesection أبسطَ وأسرعَ طريقةٍ لخفض عدد الكُريَّات الحمراء في الدم. وقد يكون من المُستَحسنِ القيام بها إذا كان الشخصُ يُعاني من كثرة الكريَّات الحمر الحقيقيَّة، أو من إصاباتٍ سابقة بالجلطات الدَّمويَّة، أو من ظهور أعراضٍ تُشير إلى وجود ارتفاع شديد في لزوجة الدم.

تقوم الفِصادةُ على سحب حوالي نصف ليتر من الدم دفعةً واحدة، بطريقةٍ مُشابهة للإجراء المُتَّبع عند التَّبرُّع بالدم.

يتباين معدَّلُ إجراء الفصادة بين مريض وآخر؛ فقد يكون من الضروري تطبيق العلاج بشكل أسبوعي في البداية، وبمجرَّد السيطرة على الحالة فقد يصبح تطبيقُ الفصادة كل 6-12 أسبوعاً أو أقلّ كافياً لاستمرار العلاج.

  • استعمال الدواء لخفض إنتاج كريَّات الدم الحمراء

تتوفَّر مجموعةٌ من الأدوية المُختلفة التي قد تكون مُفيدةً في تحقيق ذلك، وسوف يُراعي الطبيب عُمرَ وصحَّة المريض وتعداد كريَّات الدم الحمراء عنده ومدى  استجابته للعلاج بالفصادة عند اختيار الدواء الأكثر ملاءمةً لحالته الصحيَّة.

نذكر من الأدوية الموصوفة في هذا المجال:

هيدروكسي كاربامايد Hydroxycarbamide – يكون هذا الدواء جيِّدَ التَّحمُّل بشكلٍ عام، ولكن ينبغي ألاَّ تستعمله النساء الحوامل أو اللواتي يُخَطِّطن للحمل.

مضادَّات الفيروسات Interferon – يمكن استعمالها خلال الحمل، ولكنَّها قد تتسبَّبُ بحدوث آثارٍ جانبيَّةٍ مزعجة، مثل تساقط الشعر أو ظهور أعراضٍ شبيهةٍ بأعراض الإنفلونزا.

  • استعمالُ دواءٍ يمنع تجلُّط الدم

يمكن وصفُ أقراصٍ منخفضة الجرعة من الأسبرين يوميَّاً للمساعدة على منع تشكُّل الجلطات الدَّمويَّة وخفض خطر المُضاعفاتٍ الخطيرة، وذلك عند الأشخاص الذين يُعانون من الإصابة بكثرة الكريَّات الحمر الحقيقيَّة.

كما يمكن استعمال أقراصٍ منخفضة الجرعة من الأسبرين في علاج كثرة الكريَّات الحمر الظاهرية أو الثانويَّة وفي حالاتٍ صحيَّة أُخرى تُصيبُ الأوعية الدَّمويَّة، مثل أمراض الشرايين التاجية والأمراض الدماغيَّة الوعائيَّة.

علاج الحالات الأخرى والوقاية من الإصابة بها

قد يحتاج بعض الأشخاص المُصابين بكثرة الكريَّات الحمر إلى علاج أيَّة أعراضٍ أو مُضاعفاتٍ أخرى لهذه الحالة الصحيَّةِ أيضاً، أو إلى علاج السببِ الكامنِ لهذه الحالة.

مثلاً، يمكن استعمالُ دواءٍ للمساعدة على تخفيف الحكَّة أو تدبير الدَّاء الرئوي الانسدادي المزمن COPD أو علاج النِّقرِس.

  • إحداث تغييرات في نمط الحياة

يؤدِّي إجراء تغييرات صحيَّة في نمط الحياة إلى إحداث تحسُّنٍ واضحٍ في بعض حالات كثرة الكريَّات الحمر، كما أنَّها تُقلل من احتمال تشكُّل جلطات دمويّة خطيرةٍ عند الأشخاص الذين يُعانون من أيّ من أنواع كثرة الكريَّات الحمر.

تزيد الإصابة بكثرة الكريَّات الحمر من خطر تشكُّل الجلطات الدَّمويَّة، كما أنَّ زيادة الوزن أو التَّدخين سوف يزيد من هذه المخاطر أيضاً.

من الضروري اتِّباع الإرشادات الصحية:

  • العمل على إنقاص الوزن.
  • الحرص على عدم تجاوز حدود الوزن الصحِّي.
  • اتباع إجراءات الوقاية من الإصابة بالأمراض القلبيَّة والأمراض الدماغيَّة الوعائيَّة.
  • ضبط ضغط الدم المرتفع.
  • التوقف عن التَّدخين.

 

 

 

كلمات رئيسية:
كثرة الكريَّات الحمر Polycythaemia، خُثار الوريد العميق Deep vein thrombosis (DVT)،

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 30 ديسمبر 2015