متلازمةُ الشرق الأوسط التنفُّسية

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
Middle East Respiratory Syndrome - Corona Virus (MERS-CoV)
متلازمةُ الشرق الأوسط التنفُّسية - كافة

متلازمةُ الشرق الأوسط التنفُّسية Middle East Respiratory Syndrome (MERS) هي مرضٌ تنفُّسي شديد؛ تسبِّب الحمَّى والسُّعال وضيق التنفُّس. وقد أدَّت إلى وفاة نحو 30٪ من الأشخاص الذين أُصيبوا بها. لكنَّ بعضَ الأشخاص حدثت لديهم أعراضٌ خفيفة فقط.

تنجم متلازمةُ الشرق الأوسط التنفُّسية عن مكروب يُدعى الفيروس المكلَّل أو التاجي لمتلازمة الشرق الأوسط التنفُّسية Middle East Respiratory Syndrome Coronavirus (MERS-CoV).




الظهور والانتشار

ظهرت الإصابة بهذه المتلازمة لأوَّل مرَّة في المملكة العربية السعودية في عام 2012. وفي مايو/أيَّار 2015 ظهرت في كوريا الجنوبية لدى رجل عائد من الشرق الأوسط. واعتباراً من 5 يونيو/حزيران 2015 كان انتشر هذا المرضُ إلى نحو 25 شخصاً في البلاد. وتعدُّ الفاشيةُ الحالية المذكورة في كوريا الجنوبية هي الأكبر خارج المملكة العربية السعودية.

حدثت حالاتٌ من متلازمة الشرق الأوسط التنفُّسية في أشخاص آخرين في البلدان التالية:

  • إيران
  • الأردن
  • الكويت
  • لبنان
  • عُمَان
  • قطر
  • الإمارات
  • اليمن
  • الجزائر
  • أستراليا
  • الصين
  • مصر
  • فرنسا
  • اليونان
  • إيطاليا
  • ماليزيا
  • هولندا
  • الفلبين
  • كوريا الشمالية
  • تونس
  • تركيا
  • المملكة المتَّحدة
  • الولايات المتَّحدة

ومعظمُ هذه الحالات كانت من أفراد سافروا إلى دول الشرق الأوسط المذكورة آنفاً.


انتقال العدوى

لا أحدَ يعرف بالضبط من أين أتى هذا الفيروس. ولكن، جرى العثورُ عليه في الإبل والخفافيش. في حين يُعتقَد أنَّه يأتي من الحيوانات، غير أنَّ ذلك لا يزال غيرَ واضح.

يمكن أن ينتشرَ الفيروسُ بين الناس بالمخالطة الوثيقة؛ وهذا يشمل العاملين في مجال الرعاية الصحِّية الذين يَعتنون بالأشخاص المصابين بمتلازمةُ الشرق الأوسط التنفُّسية او عوى فيروس كورونا الجديد.

فترةُ الحضانة لهذا الفيروس غيرُ معروفة على وجه التحديد؛ وهي مقدارُ الوقت بين تعرُّض الشخص للفيروس وظهور الأعراض. في الحالات الأولى، يبدو أنَّ فترةَ الحضانة كانت 5 أيَّام وسطياً، ولكن هناك حالاتٌ ظهرت الأعراضُ فيها بعد نحو 14 يوماً من التعرُّض للفيروس.




الأعراض

تشتمل الأعراضُ الأكثر شيوعاً على الحمَّى والقشعريرة والسعال. أمَّا الأعراضُ الأقلّ شيوعاً فتشتمل على السعال المترافق بالدم والإسهال والقيء. ومع ذلك، يمكن أن تحدثَ هذه الأعراضُ في عدد من الحالات الأخرى أيضاً.

وجميعُ المرضى الذي أُصيبوا بمتلازمة الشرق الأوسط التنفُّسية كانت الصورةُ الشعاعية للصدر لديهم غير طبيعية.

وحتَّى الآن، لا يوجد لقاحٌ للمرض، ولا معالجة نوعيَّة.




طرقُ الوقاية

إذا كان الشخصُ يخطِّط للسفر إلى واحدة من البلدان التي توجد فيها متلازمةُ الشرق الأوسط التنفُّسية، أو يمكن أن يتعرَّض لحالات مصابة بهذا المرض، فينبغي الأخذ بالتوصيات التالية للوقاية من المرض:

  • تجنُّب المخالطة الوثيقة للأشخاص الذين يعانون من عدوى تنفُّسية.
  • الإكثار من غسل اليدين بالماء والصابون لمدَّة 20 ثانية؛ ومساعدة الأطفال الصغار على فعل الشيء نفسه. وإذا لم يكن الصابون والماء متوفِّرين، يمكن استخدمُ المطهِّرات المعتمدة على الكحول.
  • تَغْطية الأنف والفم بمنديلٍ ورقي عندَ السُّعال أو العطاس، ثمَّ إلقاء المنديل في سلَّة المهملات.
  • الالتزام بسلامة طعام وقواعد النظافة، مثل تجنُّب اللحوم غير المطبوخة والفواكه والخضار الطازجة غير المغسولة ما لم تَكُن مقشَّرةً، والماء غير الآمِن.
  • تجنُّب لَمس العينين أو الأنف والفم بالأيدي غير المغسولة.
  • تجنُّب التعامل المباشر مع الحيوانات الأليفة والبرِّية.
  • تجنُّب التعامل مع الإبل أو تناول حليب الإبل غير المغليّ أو منتجاته، أو أكل لحم الإبل غير المطبوخ.
  • عند وجود مرضى مصابين بعدوى تنفُّسية حادَّة، لابدَّ من اللجوء إلى وسائل الوقاية التنفسية (الحفاظ على مسافة أمان لا تقلُّ عن مترين، استعمال المناديل عند الإصابة بالسعال أو العُطاس، غسل اليدين، وضع الكمّامات الواقية).
  • تجنُّب المخالطة المباشرة للمرضى، كما في التقبيل وتشارك الأكواب أو أواني الطعام.
  • تنظيف السطوح الذي يلمسها المرضى بالمطهِّرات بشكل متكرِّر، مثل الدمى ومقابض الأبواب.

وقد أوصت وزارةُ الصحَّة في المملكة العربية السعودية بعضَ الناس بتأجيل خططهم للسفر إلى مكَّة المكرمة. ويشتمل هؤلاء على الفئات التالية:

  • كبار السنّ.
  • المصابون بأمراض مزمنة، مثل مرض القلب والربو والسكَّري.
  • المصابون بأمراض عَوَز المناعة (الخلقية أو المكتسَبة).
  • مرضى السرطان.
  • المصابون بأمراض مستعصية.
  • النساء الحوامل.
  • الأطفال بعمر 12 سنة وما دون.




إحصائيات عن متلازمةُ الشرق الأوسط التنفُّسية

بلغ عددُ الإصابات بهذه المتلازمة في المملكة العربية السعودية منذ عام 2012 م/1433 هـ حتَّى الآن (أيلول 2015) 1231 حالة، 635 تماثلت للشفاء، وتُوفِّيَت 521 حالة، وهناك 62 حالة تحت العلاج، و 13 حالة معزولة حسب إحصائيَّات وزارة الصحَّة السعودية.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
US National Library of Medicine
NHS - Fit For Travel
Saudi Ministry of Health

 

أخر تعديل: 11 سبتمبر 2015