نصائح للحجاج والمعتمرين للوقاية من الإصابة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية - فيروس كورونا

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

قلّما تكون الأعراضُ التنفسية، التي تُصيب الحاج أو المعتمر في أثناء قيامه بالمناسك أو بعدَ عودته منها، ناجمةً عن الإصابة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

تتشابه أعراضُ متلازمة الشرق الأوسط التنفسية بشكلٍ عام مع أعراض الأنفلونزا والتهاب الرئة، حيث يعاني المريضُ من حمى وأعراض تنفسية، مثل السعال وضيق التنفس والألم الصدري. وقد يشكو بعضُ المرضى من توعّك شديد وحمى وإسهال دون أيّة أعراض تنفسية.

فإذا شعر الحاجُ أو المعتمر بأعراض مشابهة لما ذكر آنفاً، سواءٌ في أثناء زيارته للأراضي المقدَّسة أو بعد عودته منها، فينبغي عليه استشارة الطبيب بأسرع وقت ممكن.



 

 

 

كلمات رئيسية:
حج، عمرة، مكة المكرمة، المدينة المنورة، أمراض معدية، وقاية، علاج، كورونا، سعال، حمى، قيء، إسهال، التهاب رئوي

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 11 سبتمبر 2015