نصائح للحجاج والمعتمرين للوقاية من الإصابة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية - فيروس كورونا

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

قد يكون بعضُ الأشخاص أكثرَ عُرضةً للإصابة بالأمراض التنفُّسية من غيرهم، أو أكثر قابلية للارتكاس المرضي في حال الإصابة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية MERS-CoV. ومن الأجدر بهذه الفئة من الأشخاص أن تؤجِّلَ قرارَها بالحج هذا العام إلى عامٍ آخر.

توصي وزارةُ الصحَّة السعودية الفئات التالية من الزوار بتأجيل قرارهم بالحج لهذا العام، وذلك حرصاً على سلامتهم وسلامة الآخرين:

  • المسنّون الذين تجاوزوا الخامسة والستين من العمر.
  • المصابون بحالات صحية مزمنة (مثل أمراض القلب، أو أمراض الكلى، أو الأمراض التنفسية، أو السكَّري).
  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي لأي سبب كان (سواءٌ أكان سبباً دوائياً أو مرضياً).
  • المصابون بسرطان خبيث.
  • المصابون بأمراض لا يُرجى شفاؤها.
  • النساء الحوامل.
  • الأطفال تحت سن الثانية عشرة.

وبشكل عام، إذا كان الشخصُ ينوي الحج هذه السنة، وكان يعاني من أية مشاكل صحِّية، فينبغي عليه استشارة الطبيب أولاً، والتأكُّد من الحصول على جميع اللقاحات الضرورية، والتزوّد بالنصائح الضرورية لتدبير أي طارئ طبي قد يواجهه في أثناء سفره.

كما يجب على الحاج والمعتمر أن يصطحبَ معه كمِّية كافية من سوائل تعقيم اليدين والكمامات الوجهية.



 

 

 

كلمات رئيسية:
حج، عمرة، مكة المكرمة، المدينة المنورة، أمراض معدية، وقاية، علاج، كورونا، سعال، حمى، قيء، إسهال، التهاب رئوي

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 11 سبتمبر 2015