تاكروليمس

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
TACROLIMUS
الأسماء التجارية: بروغراف PROGRAF، بروتوبيك PROTOPIC

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• التَّاكروليمُس Tacrolimus هو من مُثبِّطات المناعة، يُستعمَل في الوِقايةِ من رفض زرع الأعضاء، كما يُستعمَل موضعياً للجلد والأغشيَة المخاطِيَّة في التهاب الجلد التحسُّسي الشَّديد atopic dermatitis (الإكزيمة)، وهو من مَجموعة مثبِّطات إنزيم الكالسينيورين Calcineurin (وهو عامِلٌ يُنشِّط الخَلايا التَّائيَّةَ المنتمِيَة إلى الجِهاز المناعي).
• يُعطى الدَّواءُ عن طَريق الفَم أو الحقن الوَريدي كما يلي:
- الأطفال: عن طَريق الفَم بمقدار 0.3 ملغ/كغ/اليوم على دفعات كلَّ 12 ساعة، وعن طريق التسريب الوَريدي المستمرِّ بمقدار 0.05-0.15 ملغ/كغ/اليوم.
- البالغون: عن طَريق الفَم (3-4 أضعاف الجرعة الوَريديَّة ) بمقدار 0.15-0.30 ملغ/كغ/اليوم على دفعات كلَّ 12 ساعة أو حسب توصيات الطَّبيب.



آلية عمل الدواء

يَعملُ التَّاكروليمُس عن طريق إعاقة عمل مادَّة تُسمَّى الكالسينورين Calcineurin (كما ذكرنا)، والتي توجَد في خَلايا تُسمَّى اللِّمفاويات التَّائيَّة T؛ حيث يمنع هذا الإجراءُ الخلايا اللمفاويَّة التَّائية من إنتاج اللِّمفوكينات lymphokines وإفرازها، وهي تُطلَق عند وُجود أيِّ جسم غريب، حيث تُطلَق هذه الخَلايا وتُهاجِم أيَّ جسمٍ خارجي وترفضه.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

• يَكونُ المريضُ أكثرَ عُرضةً للعَدوى المِكروبيَّة, لذلك يجب تجنَّبُ الزِّحام والأشخاص الذين يعانون من عدوى مكروبيَّة, مثل نزلة البَرد أو الأنفلونزا.


دواعي استعمال الدواء

• يُستخدَم التَّاكروليمُس لمنع رفض الأعضاء المزروعة، لأنَّه يمنع نشاطَ خلايا الجهاز المناعي التي من شأنها الهجوم على الأنسجة المزروعة. كما يعمل التَّاكروليمُس على تَنظيم الاستجابة المناعيَّة لخلايا الدَّم البيضاء (الكريَّات البيض).
• يُستخدَمُ هذا الدَّواءُ لعلاج أمراض المناعة الذاتيَّة.
• يُستخدَمُ هذا الدَّواءُ لعِلاج التهيُّج الجلدي والتهاب الجلد التحسُّسي. وربَّما يحتاج المريضُ إلى أسبوعين حتَّى يظهرَ التَّأثيرُ الكامل في المرض.



موانع استعمال الدواء

• إذا كانَ لدى المريض تَحسُّسٌ للتَّاكروليمُس أو أي مكوِّن آخر من مكوِّنات هذا الدَّواء.
• يجب إطلاعُ مقدِّم الرعاية الصحِّية إذا كانَ لدى المريض تَحسُّس لأيِّ دواء.
• يجب التَّأكَّدُ من الإِبلاغ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريض وكيفية تأثيره فيه؛ ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح وبُثور وحكَّة جلديَّة وضيق في التنفُّس ووزيز عند الشهيق وتورُّم في الوجه أو الشفتين أو اللسان أو الحلق أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبة لتناول الدَّواء.
• الرَّضاعة الطبيعيَّة من الثَّدي.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

لا يوجد


تداخل الدواء مع الطعام

عن طَريق الفم:
• يجري تناولُ هذا الدَّواء على معدةٍ خالية، قبلَ الأكل بساعة أو بعدَه بساعتين.
• يجب بلعُ الأدوية كامِلةً، دون مضغه أو كسره أو سَحقه أو طَحنه.
• يكون المريضُ أكثرَ عرضةً للعدوى المكروبيَّة, لذلك يجب تَجنَّبُ الزُّحام والأشخاص الذين يُعانون من عدوى مكروبيَّة, مثل نزلة البرد أو الأنفلونزا.
الجلد:
• لا يَجوز تَناوُلُ المستحضَر الجلدي عن طَريق الفم, لأنَّه يُستعمَل للجلد فقط, مع الحرصِ على أن يكون بَعيداً عن الفم والأنف والعينين، فقد يسبِّب حروقاً.
• يجب غسلُ اليَدين قبلَ الاستعمال.
• تُوضَع طَبقةٌ رقيقة من المرهم على الجلد المصاب ويُفرَك بلطف.
• يجب غَسلُ اليَدين بعدَ الاستعمال إذا لم تكن يدا المريضِ جُزءاً من العِلاج.
• يجب تَجنُّبُ الاِستِحمام أو السِّباحَة بعدَ وضع الدَّواء.



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• يكون هناك خَطرٌ مُتَزايد للآثار الجانبيَّة على الكُلى إذا جرى تَناولُ هذا الدَّواء مع الأدوية الأخرى التي يمكن أن تؤثِّر في الكلى، مثل ما يلي:
- الأَسيكلوفير Aciclovir، الجَنسيكلوفير Ganciclovir (من المُضادَّاتِ الفَيروسيَّة).
- المضادَّات الحيويَّة الأَمينوغليكوزيديَّة aminoglycoside، كالجِنتاميسين Gentamicin.
- الأَمفوتريسِّين Amphotericin (مُضادٌ حَيَوِيٌّ مُبيدٌ لِلفُطُور).
- مُضادَّات الالتهاب غير الستيرويدية (المسكِّنات)، مثل الإيبوبروفين Ibuprofen والدِّيكلوفيناك Diclofenac والنَّابروكسين Naproxen.
- الفَنكومَيسين Vancomycin (مُضادٌ حَيَوِيٌّ).
• يقلِّل التَّاكروليمُس من فعَّالية موانِع الحمل الهرمونية. ولهذا السَّبب، يجب على النساء الحوامل الحصولَ على أسلوبٍ مثالي غير الوسائل الهرمونية لمنع الحمل واستعمال الواقي الذَّكري على سبيل المثال، لمنع الحمل في أثناء تناول هذا الدَّواء. ويمكن أن تُطلَبَ المشورة من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي.
• ينبغي تَجنُّبُ الأدوية التَّالية في أثناء تناول هذا الدَّواء، لأنَّها تزيد من مخاطر ارتفاع مستوى البوتاسيوم في الدم:
- مدرَّات البول الحافظة للبوتاسيوم، مثل الأَميلوريد Amiloride والسبيرونولاكتون Spironolactone والتِّريامتيرين Triamterene؛ ومكمِّلات البوتاسيوم.
- بَدائِل الملح التي تحتوي على البوتاسيوم.
• يمكن أن تحدثَ زيادةٌ في مستوى التَّاكروليمُس في الدَّم، ممَّا يزيد من مَخاطر الآثار الجانبية. عند تناول أيٍّ من هذه الأدوية:
- المضادَّات الحيويَّة من زمرة الماكروليد macrolide، مثل الكلاريثروميسين Clarithromycin والإريثروميسين Erythromycin؛
- مُضادَّات الفُطريَّات من زمرة الآزول، مثل الكيتوكونازول Ketoconazole والفلوكونازول Fluconazole والإيتراكونازول Itraconazole والفوريكونازول Voriconazole والبوساكونازول Posaconazole.
- مثبِّطات إِنزيم المنتسخة العكسيَّة البروتيني لفيروس العَوَز المناعي البَشري المُكتَسَب، مثل الأَمبرينافير Amprenavir والأَتازنافير Atazanavir واللُّوبينافير Lopinavir والرِّيتونافير Ritonavir ... إلخ.
- الدَّانازول Danazol (دَواءٌ شَبيه بهرمون التِّستوستيرون).
- حاصِرات قَنَوات الكالسيوم، مثل الدِّيلتيازيم Diltiazem والنِّيفيديبِّين Nifedipine والفيراباميل Verapamil والبيبريديل Bepridil.
• يحدث انخفاضُ مستوى التَّاكروليمُس في الدم، ممَّا يجعله أقلَّ فعَّالية، ويؤدِّي إلى رفض العضو الزرع، إذا كان المريضُ يَتناول أياً من هذه الأدوية في الوقت نفسه، حيث يحتاج الطَّبيبُ إلى زيادة الجرعة من التَّاكروليمُس:
- الفينوباربيتال Phenobarbital (من الأَدويةِ المُنَوِّمة والمُهَدِّئة والمُضادَّة للاختِلاج).
- الفينيتوئين Phenytoin (دَواءٌ مُضادٌّ للصَّرع ولاضطِرابِ نَظمِ القَلب).
- الرِّيفامبيسين Rifampicin (مُضادٌّ حَيَوِيٌّ).
• تَكونُ اللقاحاتُ أقلَّ فعَّالية في الأشخاص الذين تناولوا هذا الدَّواء، لأنَّ التاكروليمُس يثبِّط عملَ جهاز المناعة، ويمكن أن يمنعَ الجسم من تكوين أجسام مضادَّة كافية.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب تَجنُّبُ تناول جرعة مزدوجة أو جرعات زائدة.
• لا يَجوزُ تَغييرُ الجرعة أو التوقُّفُ عن تناول الدَّواء إلاَّ بعدَ استشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

كلُّ الأشكال
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواء قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• يجب إخبارُ مقدِّم الرعاية الصحِّية إذا كانت المريضةُ حاملاً أو تُخطِّط للحمل.
عن طريق الفم
• يجب الحذرُ عندَ استعمال أحدِ اللقاحات في أثناء تناول هذا الدَّواء.
• زيادة احتمال حدوث السَّرطان بعد تناول هذا الدَّواء.
• إذا كان المريضُ يعاني من ارتفاع ضغط الدم, يجب استِشارةُ مقدِّم الرعاية الصحِّية.
• يجب إِخبارُ طَبيب الأسنان والجرَّاح ومقدِّم الرِّعاية الصحِّية عندَ تناول هذا الدَّواء.
• لا يَجوزُ تناولُ مُضادَّات الحموضة أو الكولستيرامين Cholestyramine (دواءٌ يمنع إعادةَ امتصاص الصَّفراء من الأمعاء) أو الكوليستيبول Colestipol (دَواءٌ خافِض لشُحوم الدَّم)، وذلك خِلال ساعتين من تَناوُل هذا الدَّواء.
الجلد:
• لا يَجوز وضعُ غطاء أو أربطة أو ضماد طبِّي أو مَساحيق تجميل (مكياج) فوقَ المنطقة المصابة، إلاَّ بعدَ استشارة مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• إذا كان المريضُ يتلقَّى أيَّ نوعٍ من العلاج الضوئي, فيجب استشارة مقدِّم الرعاية الصحِّية.
• يمكن أن يُصابَ المريضُ بسهولة جداً بحروق الشمس, لذلك يجب تجنُّبُ التعرُّض للشمس والأسرَّة المستخدَمة لإضفاء السُّمرَة على بشرة الجلد. كما يجب استعمالُ الواقي الشَّمسي وارتداء الملابس الواقية وغطاء العين.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

عن طريق الفم:
• ارتفاع ضَغط الدَّم.
• اضطراب وَظائِف الكُلى.
• زيادة خطر العدوى، لذلك يجب تجنَّبُ الزحام والأشخاص المصابين بعدوى أو نزلة برد أو أنفلونزا.
• الصُّداع, ويمكن علاجُه بمسكِّنات الآلام البسيطة.
• الغثيان أو القيء، ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مضغ اللبان "العلكة".
• الإسهال.
الجلد:
• أعراض مُشابِهة للأنفلونزا, وتشتمل على الصُّداع والوهن والحمَّى والرعشة والآلام والتعب والتعرُّق, وقد يفيد تناولُ أدوية الألم البسيطة.
• الصُّداع, ويمكن علاجُه بمسكِّنات الآلام البسيطة.
• السُّعال.
• تَهيُّج الجلد.
• العدوى المكروبيَّة في الجلد.



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

كل الأشكال:
• التغيُّر الذي يطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تحسُّن, هل ساءت الحالة، أم لم يطرأ عليها أيُّ تحسُّن؟
عن طريق الفم:
• فحص دم دوري، واستشارة مقدِّم الرعاية الصحِّية.
• المتابعة باستمرار، واستشارة مقدِّم الرعاية الصحية.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في حُدوث تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• ظُهور أعراض أو علامات العدوى المكروبيَّة، وهذا يشتمل على: حمَّى, رعشة, التهاب شديد في الحلق, آلام في الأذنين أو الجيوب الأنفيَّة, سُعال, فرط اللُّعاب أو تغيُّر لونه, ألم في أثناء التبوُّل, قرحات فمويَّة, جرح لا يلتئم, حكَّة أو أي ألم في فتحة الشرج.
• تَهيُّج شديد في الجلد.
• الطَّفَح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في درجة حرارة الغرفة.
• يُحفظ الدَّواءُ بعيداً عن الرطوبة، ولا يجري تخزينُه في الحمَّام أو المطبخ.



إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخصٍ آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلاني, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دواء جديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمنتجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 27 ابريل 2013