تيمازيبام

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
TEMAZEPAM
الأسماء التجارية: ريستوريل RESTORIL، نورميسون NORMISON

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• يَنتَمي التِّيمازيبام Temazepam إلى البِنـزوديازيبِّينات (مَجموعَة دوائيَّة مُهدِّئة ومُضادَّة للاكتئاب).
• يُعطى الدَّواءُ للبالغين عن طَريق الفَم بمقدار 15-30 ملغ قبلَ النَّوم (وتُعطى نصف الجرعة للمسنِّين 15 ملغ).



آلية عمل الدواء

• يُؤثِّر التِّيمازيبام في مَوادَّ كيميائيَّةٍ في الدِّماغ، والتي قد يَختلُّ تَوازنُها ممَّا يسبِّب حدوث الاختلاجات convulsions أو القلق أو التشنُّجات العضلية. وبشكلٍ عام، تؤثِّر أدوية البِنـزوديازبِّينات التي يَنتمَي إليها التِّيمازيبام في هذه الموادِّ الكيميائيَّة في الدِّماغ والتي يمكن أن تُصبحَ غيرَ متوازنة وتسبِّب الشُّعورَ بالقَلَق. وبذلك يهِّدئ التِّيمازيبام الدِّماغَ.
• يُفَضَّلُ تَناوُلُ هذا الدَّواء قبلَ وقت النوم بمدَّة ثلاثين إلى ستِّين دَقيقَة إذا تناولته للنوم. ولكن، لا يجوز تَناوُلُه أكثرَ من أسبوعين في كلِّ وصفة.



ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لقد جرى سحب هذا الدواء من بعض الأسواق المحلية والعالمية.




دواعي استعمال الدواء

• يُستخدَم هذا الدَّواءُ لعلاجِ القلق أو التوتُّر العصبِي.
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ لمعالجَة الاكتئاب.
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ لمعالجَة نوبات الهَلَع أو الخوف الشَّديد.
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ لِمُعالجَة اضطرابات النَّوم.



موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ تجاه التِّيمازيبام أو أيِّ مكوِّن آخر يشتملُ عليه هذا الدَّواء.
• يجب إِطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ لأيِّ دواء آخر.
• يجب التأكُّدُ من القِيام بالإبلاغ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كان المَريضُ يُعانِي من إحدى الحالات التَّالية:  الغلوكوما (المياة الزرقاء بالعين) أو أمراض الرئة.
• إذا كانت المريضةُ حامِلاً أو يُحتَمل أن تكونَ حاملاً.
• إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

تداخل الدواء مع الطعام

• يُفَضَّلُ تَناوُلُ هذا الدَّواء قبلَ وقت النوم بمدَّة ثلاثين إلى ستِّين دَقيقَة إذا تناولته للنوم. ولكن، لا يجوز تَناوُلُه أكثرَ من أسبوعين في كلِّ وصفة.
• يجري تَناوُل هذا الدَّواء في الكثيرِ من الحالات حسب الحاجة، ولا تزيد عددُ مرَّات تناوله على مرَّة كلَّ أربع وعشرين ساعة غالباً، ما لم تكن تعليماتُ مقدِّم الرعاية الصحِّية خلافاً لذلك.



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• من المهمِّ إخبارُ الطَّبيب أو الصيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جديدة.
• تَحصل زيادةٌ في التَّأثير المهدِّئ لهذا الدَّواء إذا جرى تَناوُلُ هذا الدَّواء مع أيٍّ من الموادِّ أو الأدوية التَّالية، والتي يمكن أن تُسبِّبَ النُّعاس أيضاً:
- الكُحول.
- بعض مُضادَّات الذُّهان الأخرى، مثل الكلوربرومازين Chlorpromazine والهالوبيريدول Haloperidol.
- الباربيتورات Barbiturates (من الأَدوِية المُهَدِّئة والمُنَوِّمَة والمُضادَّة للاختِلاَج)، مثل الفينوباربيتال Phenobarbital والأموباربيتال Amobarbital.
- اللُّوفيكسيدين Lofexidine (يُستخدَم لمعالجَة إِدمان الأدوية).
- مُثَبِّطات أُكسيدازِ أُحادِيِّ الأَمين MAOI (وهي من مُضادَّات الاكتئاب)، مثل الفينيلزين Phenelzine.
- الموكسونيدين Moxonidine (دَواءٌ خافِضٌ لضَغطِ الدَّم ذو تَأثير مَركزي).
- الباكلوفين Baclofen (دواءٌ مُرخٍ للعَضلات).
- التِّيزانيدين Tizanidine.
- النَّابيلون Nabilone (دَواءٌ مُضادٌّ للقي ومُسَكِّن مُؤازِر).
- أقراص النَّوم الأخرى، مثل الديازيبام Diazepam والزُّوبيكلون Zopiclone.
- المسكِّنات الأفيونيَّة القويَّة، مثل المورفين Morphine والكُوديين Codeine؛ فإذا جرى استخدامُ هذه المسكِّنات الأفيونيَّة مع التِّيمازيبام، مثل المورفين، يمكن أن يُؤَدِّي ذلك إلى زِيادَةٍ في تأثير البهجَة الذي قد تُبديه هذه المسكِّنات. وهذا ما يمكن أن يؤدِّي بدوره إلى زيادة خطر الاعتماد النَّفسي على المسكِّن.
- بعض مُضادَّات الاكتئاب، مثل الأميتريبتيلين Amitriptyline والإيميبرامين Imipramine.
• تَزيدُ الأدويةُ التَّالية من مِقدار التِّيمازيبَّام في الدَّم، وهذا ما يمكن أن يزيدَ تأثيرَه المهدِّئ، فضلاً عن زيادة خَطَر التَّأثيرات الجانبية. ونتيجةً لذلك، يحتاج الطَّبيبُ إلى وصف جرعةٍ أقلَّ من التِّيمازيبام إذا كانَ المريضُ يَتَناول أياً من هذه الأدوية:
- ثُنائي السُّلفيرام Disulfiram (دَواءٌ لعِلاجِ الإِدمان الكُحولِيِّ).
- مُثبِّطات البروتياز protease inhibitors التي تُعالَج بها العَدوى بفيروس الإيدز، مثل الأَمبرينافير Amprenavir والأَتازانافير Atazanavir واللُّوبينافير Lopinavir والرِّيتونافير Ritonavir ... إلخ.
• يُؤثِّر التِّيمازيبام في المستوى الدَّموي للفينيتوئين Phenytoin (دَواءٌ مُضادٌّ للصَّرع ولاضطِرابِ نَظمِ القَلب) والأدوية المضادَّة للصَّرع الأخرى.
• يُعزِّز التِّيمازيبام التَّأثيرَ الخافِض لضَغط الدَّم للأدوية المستخدَمة في معالجَةِ ارتفاع ضغط الدَّم antihypertensives؛ وهذا ما يُسبِّب الدوخة.
• يَزيد التِّيمازيبام المستوى الدَّمويَّ للزِّيدوفودين Zidovudine عن طريق الحدِّ من مُعدَّل إزالته من الجسم؛ وهذا ما يزيد من خطر التَّأثيرات الجانبيَّة.
• يُقلِّل هذا الدَّواءُ من التَّأثيراتِ العِلاجيَّة لليفودوبا Levodopa، وهو يُستخدَم لمعالجَة مَرَض الشَّلل الرعَّاش.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب تَناولُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ تناولُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ تَناوُل جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.
• في الكَثيرِ من الحالات، يجري اِستِعمالُ هذا الدَّواء حسب الحاجة. ولكن، لا تزيد عَدَدُ مرَّات تَناوُله على مرَّة كلَّ 24 ساعَة غالباً، ما لم تَكُن تعليماتُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية خِلافاً لذلك.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

لقد جرى سحب هذا الدواء من بعض الأسواق المحلية والعالمية.



• يمكن أن تعتادَ على تَعاطي هذا الدَّواء في حالة تناوله لفترةٍ طَويلة.
• إذا كان عمرُ المريض خمسةً وستِّين عاماً أو أكثر, يجب تناولُ هذا الدَّواء بحذرٍ شديد، لأنَّه يكون أكثر تعرُّضاً للآثار الجانبية للدَّواء.
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواء قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• ربَّما لا يكون المريضُ في كامِل وَعيه, لذلك يجب تَجنُّبُ القِيادة ومختلف الأنشطة الأخرى حتَّى يَعرِفَ مَدى تأثير هذا الدَّواء فيه.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.
• يجب استعمالُ وسيلة آمنة تَثِق بها المريضةُ لمنع الحمل, لكي تتجنَّبَ الحمل في أثناء تناول هذا العقار.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• الشُّعور بالدُّوار أو الدوخة, أو النُّعاس, أو تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تغيُّر في طريقة التفكير. لذلك، يجب تجنُّبُ القيادة, وتجنُّب القيام بالمهام والأنشطة التي تحتاج إلى يقظة ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.
• جَفاف الفم. لذلك قد تفيد العنايةُ بنظافة الفم ومصِّ حلوى جافَّة أو مضغ اللبان "العلكة".



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
• المتابعة باستمرار، واستشارة مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في حُدوث تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• دَوخَة شَديدَة أو فقدان الوعي.
• الإحساس بإرهاقٍ شَديد أو وهن.
• الطَّفَح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في دَرجَة حَرارة الغُرفَة.
• يُحفَظ الدَّواءُ بعيداً عن الضَّوء.
• يُحفَظ الدَّواءُ بَعيداً عن الرُّطوبة، ولا يجري تخزينُه في الحمَّام أو المطبخ.



إرشادات عامة

لقد جرى سحب هذا الدواء من بعض الأسواق المحلية والعالمية.



• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخصٍ آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دواء جديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 يناير 2014