تيموزولاميد

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
TEMOZOLOMIDE
الاسم التجاري: تيمودال TEMODAL

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• يَنتَمي التِّيموزولاميد Temozolomide إلى مُضادَّاتِ الأَورام.
• تُعالَجَ بالتِّيموزولاميد بعضُ الأورام الدِّماغيَّة:
بالنِّسبةِ لمعالجةِ البالغين المُصابين بالوَرَمِ النَّجمِيِّ الكَشمِيِّ المعنِّد refractory anaplastic astrocytoma:
- الجرعةُ الأوَّلية: 150 ملغ/م2 عن طَريق الفَم أو بالتَّسريبِ الوَريدي خِلال 90 دَقيقَة مرَّة باليوم على مدى خمسة أيَّام مُتَعاقبة بدوراتٍ تَمتدُّ كلَّ منها 28 يوماً.
بالنِّسبةِ لمعالجةِ البالغين المُصابين بورمٍ دِبقي شديد الخَباثَة high grade glioma مُشخَّص حَديثاً:
- الجرعةُ الأوَّلية: 75 ملغ/م2 عن طَريق الفَم أو بالتَّسريبِ الوَريدي خِلال 90 دَقيقَة مرَّة باليوم على مدى 42 يوماً بالتَّزامُن مع المعالجة الشُّعاعيَّة الموضعيَّة.
مستويات جرعة الصِّيانَة من التِّيموزولاميد:
- المستوى الأوَّل: 100 ملغ/م2/اليوم.
- المستوى صفر: 150 ملغ/م2/اليوم (جرعة الدورة الأولى).
- المستوى الأوَّل: 200 ملغ/م2/اليوم (الجرعة خلال الدورات من 2 إلى 6 بشرط غياب السمِّية الدَّوائيَّة).
ويُحدِّد الطَّبيبُ المعالِج بقيَّةَ الجرعات ومَقاديرها حسب حالة المريض والمرض.



آلية عمل الدواء

يَمنَع التِّيموزولاميد تَكوينَ الحمض النَّووي المنـزوع الأكسجين DNA والحمضَ النَّووي الرِّيبِي RNA، وهذا أَساسُ لنُموِّ الخلايا السَّرطانية وبقائِها، فلا تستطيع الانقسامَ الخلوي، حيث يؤدِّي إلى تَدميرها ووَقف تَكاثُرِها.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

دواعي استعمال الدواء

• يُستخدَم هذا الدَّواءُ في مُعالجَة أنواع مختلفَة من السَّرَطان، لاسيَّما الوَرَم النَّجمِي الكَشمِي المعنِّد refractory anaplastic astrocytoma والوَرَم الدِّبقي الشَّديد الخَباثَة high grade glioma.


موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المريض تَحَسُّس تجاه التِّيموزولاميد أو أيِّ مكوِّن آخر يشتملُ عليه هذا الدَّواء.
• يجب إِطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ لأيِّ دواء آخر.
• يجب التأكُّدُ من القِيام بالإبلاغ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كانت المريضةُ حامِلاً أو يُحتَمل أن تكونَ حاملاً.
• إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يَجري تَناولُ هذا الدَّواء في الأوقات نفسها من اليوم بانتظام لمدَّة 5 أيَّام كلَّ 28 يوماً حسب تَوصيات الطَّبيب.
• يمكن تَناوُلُ هذا الدَّواء عندَ النوم حتَّى يمنع تَهييجَ أو اضطراب المعدة.
• يَجري تَناوُلُ هذا الدَّواء على معدةٍ خالية، قبلَ الأكل بساعةٍ أو بعدَه بساعتين.
• يَجري تناولُ هذا الدَّواء مع كوبٍ كامل من الماء.
• يجب بلعُ قرص الدَّواء كاملاً، دون مضغه أو كسره أو سَحقه أو طَحنه.
• ربَّما تتغيَّر التَّعليماتُ، وذلك يعتمدُ على نَتائِج فحص الدَّم والأعراض الجانبية والاستجابَة للعِلاج.



تداخل الدواء مع الطعام

• يَجري تَناولُ هذا الدَّواء في الأوقات نفسها من اليوم بانتظام لمدَّة 5 أيَّام كلَّ 28 يوماً.
• يمكن تَناوُلُ هذا الدَّواء عندَ النوم حتَّى يمنع تَهييجَ أو اضطراب المعدة.
• يَجري تَناوُلُ هذا الدَّواء على معدةٍ خالية، قبلَ الأكل بساعةٍ أو بعدَه بساعتين.
• يَجري تناولُ هذا الدَّواء مع كوبٍ كامل من الماء.
• يجب بلعُ قرص الدَّواء كاملاً، دون مضغه أو كسره أو سَحقه أو طَحنه.
• ربَّما تتغيَّر التَّعليماتُ، وذلك يعتمدُ على نَتائِج فحص الدَّم والأعراض الجانبية والاستجابَة للعِلاج.



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• من المهمِّ إخبارُ الطَّبيب أو الصيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جديدة.
• يُؤدِّي دَواءُ فالبروات الصُّوديوم Sodium valproate إلى زيادة المستوى الدَّموي لهذا الدَّواء.
• عندَ تَناوُل هذا الدَّواء مع الأدوية الأخرى التي يمكن أن تقلِّلَ من إنتاج خَلايا الدَّم في نقي العَظم، يكون هناك خطرٌ مُتَزايد لهذه التَّأثيرات الجانبيَّة.
• تُقلِّل المعالجةُ الكيميائيَّة استجابةَ الجسم المناعية. وهذا يعني أنَّ اللقاحاتِ تَكون أقلَّ فعَّاليةً إذا ما أُعطِيَت خِلال فترة المُعالجَة، كما أنَّ اللقاحاتِ الحيَّةَ تُسبِّب عدوى خَطيرة، وتَشمل اللقاحاتُ الحيَّة الحصبةَ والنُّكافَ والحصبةَ الألمانية وشلل الأطفال الفموي، والتِّيفوئيد عن طَريق الفَم والحمَّى الصفراء. وينبغي، إذا كانت هناك حاجةٌ الى اللقاحات الحيَّة، تأجيلها حتَّى ستَّة أشهر على الأقل بعدَ الانتهاء من المعالجة الكيميائيَّة.
• يجب استشارةُ مقدِّم الرعاية الصحِّية قبل تناول الأسبرين والأدويَة التي تحتوي على الأسبرين والأدويَة المسكِّنة الأخرى ومُميِّعات الدَّم "مُضادَّات تَخثُّر الدَّم" والثوم والفيتامين E.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب تَناولُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ تناولُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ تَناوُل جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• إذا كان عمرُ المريض خمسةً وستِّين عاماً أو أكثر, يجب تناولُ هذا الدَّواء بحذرٍ شديد، لأنَّه يكون أكثر تعرُّضاً للآثار الجانبية للدَّواء.
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواء قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• يجب استشارةُ مقدِّم الرعاية الصحِّية قبل تناول الأسبرين والأدويَة التي تحتوي على الأسبرين والأدويَة المسكِّنة الأخرى ومُميِّعات الدَّم "مُضادَّات تَخثُّر الدَّم" والثوم والفيتامين E.
• يجب استعمالُ وسيلة آمنة تَثِق بها المريضةُ لمنع الحمل, لكي تتجنَّبَ الحمل في أثناء تناول زوجها لهذا العَقار.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• يَكونُ المريضُ أكثرَ عرضةً للعدوى المكروبيَّة, لذلك يجب تَجنَّبُ الزُّحام والأشخاص الذين يُعانون من عدوى مكروبيَّة, مثل نزلة البرد أو الأنفلونزا.
• الشُّعور بالدُّوار أو الدوخة, أو النُّعاس, أو تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تغيُّر في طريقة التفكير. لذلك، يجب تجنُّبُ القيادة, وتجنُّب القيام بالمهام والأنشطة التي تحتاج إلى يقظة ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.
• صُداع, ويمكن علاجُه بمسكِّنات الآلام البسيطَة.
• غثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضْغ اللبان "العلكة" للتَّخفيف من ذلك.
• إِمساك. وقد يساعد تناولُ السَّوائل والأطعمة المحتوية على ألياف, أو المواظبة على أداء الرياضة البدنية, في تخفيفه. ويجب استشارةُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا ما كان من الممكن تناول المليِّنات أو المُسهلات.



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
• فحص الدَّم بانتظام، مع استشارة مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• المتابعة باستمرار، واستشارة مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في حُدوث تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• غثيان أو قيء شَديدان.
• كَدمات أو نَزف غير مُعتاد.
• الطَّفَح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في دَرجَة حَرارة الغُرفَة.
• يُحفَظ الدَّواءُ بَعيداً عن الرُّطوبة، ولا يجري تخزينُه في الحمَّام أو المطبخ.



إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخصٍ آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال والحيوانات الأليفَة.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دواء جديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 28 ابريل 2013