فيروس زيكا

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
Zika Virus
  • لا يتوفَّر لقاحٌ للوقاية من الإصابة بمرض فيروس زيكا حتَّى الآن، ولكن هناك دراساتٌ حالياً لتوفير اللقاح.
  • يمكن الوقايةُ من الإصابة بالعدوى من خلال تجنُّب لسع البعوض.
  • يقوم البعوضُ الناقل لفيروس زيكا باللسع خلال النهار غالباً.
  • كما يقوم هذا البعوضُ بنقل العدوى بفيروس حمَّى الضنك وفيروس شيكونغونيا أيضاً.

عندَ الرغبة في السفر إلى البلدان التي ينتشر فيها فيروسُ زيكا أو غيره من الفيروسات التي تنتقل عن طريق البعوض، ينبغي اتِّباعُ الخطوات التالية:

  • ارتداء القمصان ذات الأكمام الطويلة والسَّراويل الطويلة.
  • البَقاء في الأماكن المُكيَّفة أو الأماكن المفصولة عن الهواء الخارجي بغرابيل أو شِبَاك أو مَناخِل على الأبواب والنوافذ، وذلك لمنع البعوض من الدخول.
  • النوم تحت الناموسيَّة العازلة عن البعوض إذا كان الشخصُ في الخارج، أو إذا كان في الخارج وغير قادرٍ على حماية نفسه من لسعات البعوض.
  • استعمال المواد الطاردة للحشرات، مع اتِّباع التعليمات التالية:
  1. الالتزام بالتعليمات المُسجَّلة على المُنتَج.
  2. استعمال طاردات الحشرات وفقاً للتعليمات المُدوَّنة على عبوته.
  3. الامتناع عن رشِّ طارد الحشرات على الجلد تحت الملابس.
  4. ينبغي على الشخص، الذي يستعمل واقياً من الشمس، تطبيقه أوَّلاً ثمَّ تطبيق طارد الحشرات بعد ذلك.

وعندَ وجود رضيعٍ أو طفلٍ ينبغي اتِّباع ما يلي:

  • عدم تطبيق المواد الطاردة للحشرات على الرُّضَّع الذين تقلُّ أعمارُهم عن شهرين.
  • ارتداء الطفل لملابس تغطِّي ذراعيه وساقيه.
  • تغطية سرير الطفل وعربته وكرسيه المحمول بالناموسيَّات.
  • عدم تطبيق المواد الطاردة للحشرات على يدي الطفل أو عينيه أو فمه أو على جلده المجروح أو المُتهيِّج.
  • يمكن للبالغين رشُّ المادة الطاردة للحشرات على يديهم، ثمَّ تطبيقها على وجه الطفل.

ينبغي معالجةُ الملابس والأدوات بمادة البيرميثرين permethrin أو شراء هذه الحاجيَّات بحيث تكون مُعالجة بهذه المادة.

  • يستمرُّ التأثيرُ الواقي لهذه المادة رغم غسل الملابس عدَّة مرَّات. ويمكن معرفةُ مدة تأثير هذه المادة من خلال الاطِّلاع على المعلومات المرافقة للمُنتَج.
  • ينبغي على الشخص، الذي يقوم بتطبيق البيرميثرين بنفسه، أن يلتزمَ بتطبيق التعليمات المرافقة للمُنتَج المستعمَل.
  • يجب عدمُ استعمال منتجات البيرميثرين على الجلد مباشرةً؛ فاستعمالُها يقتصرُ على معالجة الملابس.

ينبغي على الشخص المصاب بعدوى فيروس زيكا أن يحرصَ على عدم إصابة الأشخاص الآخرين بهذا المرض.

  • يمكن أن يُوجَد فيروسُ زيكا في الدم خلال الأسبوع الأوَّل من الإصابة بالعدوى، وبذلك قد تنتقل العدوى إلى بعوضة أخرى عند لسعها للشخص المصاب؛ ثمَّ تتابع البعوضةُ المصابة بعدَ ذلك نقلَ العدوى إلى أشخاصٍ آخرين.
  • للمساعدة على وقاية الأشخاص الآخرين من الإصابة بالمرض، ينبغي تجنُّبُ لسعات البعوض خلال الأسبوع الأوَّل من المرض.



 

 

 

كلمات رئيسية:
فيروس زيكا، Zika virus، متلازمة غِيَّان- باريه، متلازمة غيلان- باريه، Guillain-Barré syndrome، بعوض، mosquito، الزاعجة، Aedes، حمى الضنك، Dengue، شيكونغونيا، Chikungunya، البيرميثرين، permethrin، اختبار التفاعل التسلسلي للبوليميراز والمستنسخة العكسية لفيروس زيكا، Zika virus RT-PCR، السائل السلوي، السائل الأمنيوسي، Amniotic fluid، الفحص الهيستوباثولوجي،histopathologic examination، التلوين الكيميائي الهيستولوجي المناعي، immunohistochemical staining، المشيمة، placenta، الحبل السُّري، umbilical cord، اختبارات الأضداد المُعدَّل والغلوبولينات المناعيَّة، M IgM and neutralizing antibody testing، الحمض النووي الفيروسي، viral nucleic acid، الغلوبولين المناعي M الخاص بالفيروس، virus-specific immunoglobulin M، الأضداد المُعدِّلة، neutralizing antibodies، اختبار التعديل المنقِص للويحات، Plaque-reduction neutralization testing (PRNT)، العدوى بالفيروسة المُصفِّرة، primary flavivirus infections.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 5 فبراير 2016