الخرف الوعائي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تنجم الإصابةُ بالخرف الوعائي عن تباطؤ الجريان الدموي إلى الدماغ، ممَّا يؤدِّي في النهاية إلى تضرُّر وموت الخلايا العصبية في الدماغ.

يحدث ذلك كنتيجة لواحد أو أكثر من الأسباب التالية:

  • تضيّق وانسداد الأوعية الدموية الصغيرة في الدماغ (تُعرَف الحالةُ باسم اعتلال الأوعية الدقيقة small vessel disease – Microangiopathy)
  • الإصابة بجلطة دموية كبيرة مفردة في أحد الأوعية الدموية في الدماغ (سكتة دماغية).
  • الإصابة بعددٍ كبير من الجلطات الدموية الصغيرة في الأوعية الدموية الدماغية (سكتات دماغية متعدِّدة)، والتي تُسبِّب ضرراً محدوداً ولكن على نطاق واسع.

وبدورها، ترتبط الكثيرُ من هذه الحالات بحالات صحِّية مُستبطِنة أو كامنة، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكَّري، بالإضافة إلى أسباب تتعلق بأنماط الحياة غير الصحِّية، مثل التدخين وزيادة الوزن، وهو ما يعني أنَّ تحييدَ هذه الأسباب والتعامل معها بشكلٍ صحيح قد يُقلِّل من خطر الإصابة بالخرف الوعائي وأمراض أخرى في مراحل الحياة اللاحقة، على الرغم من أنَّ مقدارَ تأثير ذلك بشكلٍ دقيق غيرُ معروف بعد.

من هم الأشخاصُ الأكثر عُرضة للإصابة بالخرف الوعائي؟

تزيد العواملُ التالية من احتمالات إصابة الشخص بخرف وعائي في المراحل اللاحقة من حياته:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • التدخين.
  • سوء التغذية.
  • فرط كولستيرول الدم.
  • قلَّة ممارسة التمارين.
  • زيادة الوزن أو السُمنة
  • السكَّري.
  • إدمان الكحول.
  • اضطراب النظم القلبي (الرجفان الأذيني atrial fibrillation).

يمكن لهذه المشاكل أن تؤدِّي إلى تضرُّر الأوعية الدموية في الجسم، أو أن تتسبَّب بحدوث خثرات (جلطات) دموية ضمنها.



 

 

 

كلمات رئيسية:
الخرفُ الوعائي، vascular dementia، سلس بول، urinary incontinence، اعتلال الأوعية الدقيقة، small vessel disease، microangiopathy، اعتلال الشرايين الدماغية الصبغي الجسدي السائد المترافق مع احتشاءات تحت قشرية واعتلال بيضاء الدماغ، cerebral autosomal dominant arteriopathy with subcortical infarcts and leukoencephalopathy (CADASIL)، كاداسيل.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 21 فبراير 2016