لدغات الأفاعي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

قد تقتصر المعالجةُ على المراقبة في المستشفى لمدَّة 24 ساعة، كما في معظم حالات  لدغات الأُفعُوان. كما يمكن إعطاءُ دواء مضادّ للسمّ antivenom medication كترياقٍ فعَّال في حالة لدغات الأفعى الشديدة.

هناك عددٌ من المفاهيم الخاطئة حولَ ما ينبغي القيامُ به بعدَ لدغة الأفعى مباشرةً؛ فمثلاً، ينبغي ألاَّ تحاولَ أبداً مصَّ السُّمّ أو جعله يخرج بشقِّ مكان اللدغة.

يجب اتِّباعُ النصائح التالية عندَ التعرُّض للدغ.

الإجراءات الفوريَّة

بعدَ لدغة الأفعى مباشرةً، لابدَّ ممَّا يلي:

  • البقاء بحالة هدوء وتجنُّب الهَلَع؛ فليس كلُّ لدغة خطيرة أو مميتة.
  • محاولة تذكُّر شكل الأفعى وحجمها ولونها.
  • إبقاء الجزء الذي تعرَّض للدغ من الجسم ساكناً ما أمكن، للحيلولة دون انتشار السمِّ في الجسم.
  • إزالة المجوهرات والساعات عن الطرف الملدوغ، لأنَّها يمكن أن تنغرزَ في الجلد بعدَ تورُّم الطرف.
  • عدم محاولة إزالة الثياب، مثل السراويل، لكن يُفضَّل خلخلتُها إِن أمكن.
  • طلب المساعدةَ الطبِّية أو توجَّه إلى أقرب مرفق طبِّي.

يجب إعطاءُ مقدِّم الرعاية الصحِّية وصفاً للأفعى، للمساعدة على تحديد نوعها؛ وربَّما يُدخل الملدوغ إلى المستشفى للتقييم والمراقبة عن كثب.

ما المطلوب تجنُّبه بعدَ حدوث اللدغة؟

بعدَ لدغة الأفعى، لابدَّ من تجنُّب ما يلي:

  • محاولَة مصَّ السُّمّ من مكان اللدغة.
  • محاولَة شقِّ مكان اللدغة لإخراج السُّمّ.
  • فَرك أي شيء في موضع الجرح أو تطبيق الثلج أو الحرارة أو المواد الكيميائيَّة.
  • ترك المصاب باللدغة وحيداً.
  • وضع أيّ شيء حولَ الطرف الملدوغ لإيقاف انتشار السمِّ، مثل عاصِبة ضاغطة أو شريط ضاغط أو ربطة؛ فهذا لا يفيد، ويمكن أن يؤدِّي إلى تورُّم الطرف، حتى وإن لم يخرج شيءٌ من سمِّ الأفعى؛ كما قد يؤذي الطرفَ، ممَّا يؤدِّي إلى البتر.
  • محاولة الإمساك بالأفعى أو قتلها.

الرعاية الطبِّية

عندَ التعرُّض للدغة أفعى، يجب طلب المساعدةَ الطبِّية أو توجَّه إلى أقرب مرفق طبِّي.

قد تقتصر المعالجةُ على المراقبة في المستشفى لمدَّة 24 ساعة، كما في معظم حالات  لدغات الأُفعُوان، وذلك لمراقبة ضغط الدم والحالة الصحِّية العامَّة. كما يمكن إعطاءُ دواء مضادّ للسمّ antivenom medication كترياقٍ فعَّال في حالة لدغات الأفعى الشديدة.

يجري إنتاجُ الترياقات بحقن كمِّيةٍ صغيرة غير خطرة على الحياة من سُمِّ الأفعى في حيوان كبير الحجم، وهو الحصان عادةً.

يقوم الجهازُ المناعي للحيوان (جهاز الدِّفاع الطبيعي) بإنتاج أضداد (أجسام مضادَّة) antibodies. والأضدادُ هي بروتيناتٌ تلتصق بالسُّموم، كما أنَّها قادرةٌ على تعديل تأثيراتها؛ وتُؤخَذ هذه الأضدادُ من الحيوان (دون الإضرار به) وتُنقَّى وتُخزَّن للحاجة.

في بعض الأشخاص، يمكن أن يثيرَ الترياقُ تفاعلاً تحسُّسياً (أرجياً allergic) شديداً يثدعى التأق، لذلك من المهمِّ مراقبة الشخص عن كثب بعدَ تطبيق هذه المعالجة. كما ينبغي أن يكونَ ذلك على يد اختصاصي مؤهَّل في الرعاية الصحِّية.

في الحالاتِ التي تكون فيها لدغةُ الأفعى شديدةً، مع انخفاض شديد في ضغط الدم، قد يحتاج الشخصُ إلى إعطاء سوائل وريديَّة. كما يمكن أن يحتاجَ إلى نقل الدَّم في حالة النزف الغزير.



 

 

 

كلمات رئيسية:
أفعى، snake، سامّ venomous، سمّ venom، ذيفان، toxin، أفعوان، adder، نفطات، blistering، لدغة جافة، dry bite، تأق، تحسس شديد، anaphylaxis، الصدمة التأقية، anaphylactic shock، مضادّ للسمّ antivenom.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 24 مارس 2016

الاختصاص