الحَملُ الرَّحَويّ (الحَملُ الكاذِب)

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

الحمولُ الرَّحَوية نادرةٌ؛ حيث تحدث بنسبة 1-3 حمول من بين كل 1000 حمل.

زيادة الخطر

يُعتقَد أنَّ العواملَ التي تزيد من خطر الحمول الرَّحَوية تشتمل على:

  • العمر. تعدُّ الحمولُ الرَّحَوية التامَّة أكثرَ شيوعاً في المراهِقات والنساء بعمر يزيد على 45 سنة. ولكن، لا يوجد أو يوجد تأثيرٌ قليل للعمر في الحمل الرَّحَوي الجزئي.
  • الحمل الرَّحَوي السابق. إذا سبقَ أن حملت المرأةُ حملاً رَحَوياً، فاحتمالُ حدوث ذلك مرَّة أخرى هو 1-2/100، بالمقارنة مع 1/600 في النساء اللواتي لم يحدث لديهنَّ ذلك من قبلُ. وإذا كان الحملُ الرَّحَوي حدث مرَّتين أو أكثر لدى المرأة سابقاً، فخطرُ تكرُّره يبلغ 15-20/100 تقريباً.
  • العِرق. تعدُّ الحمولُ الرَّحَوية أكثرَ شيوعاً في البلدان الآسيويَّة، مثل تايوان والفلبِّين واليايان، وبين الأمريكيين الأصليين أيضاً. ولكن، في السنوات الأخيرة، أصبحت الفروقُ في معدَّل وقوع الحمل الرَّحَوي بين المجتمعات وعموم السكَّان أقلَّ وضوحاً.



 

 

 

كلمات رئيسية:
الحَملُ الرَّحَويّ،molar pregnancy ، خَلايا الأَرومَةِ الغاذِيَة، trophoblastic cells، الرَّحَى، mole، الرَّحى العُدارِيَّة، hydatidiform mole، داء الأَرومَةِ الغاذِيَة الحَملي، gestational trophoblastic disease، حمل رَحَوي تام، complete molar pregnancy، حمل رَحَوي جزئي، partial molar pregnancy، الحملُ التوأمي، twin pregnancy، التَّفريغ بالشَّفط، suction evacuation، استئصال الرحم، hysterectomy، مُوَجِّهَة الغُدَدِ التَّنَاسُلِيَّةِ المَشيمائِيَّة البَشَرِيَّة، human chorionic gonadotrophin (hCG)، داء الأَرومَةِ الغاذِيَة المستمرّ، persistent trophoblastic disease، الرَّحى العدوانيَّة، invasive mole، السَّرَطانَة المَشيمائِيَّة، choriocarcinoma، الحملُ الرَّحوي العدواني أو الغازِي، invasive molar pregnancy، ميثوتريكسات، methotrexate، حمض الفولينيك، folinic acid.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 21 فبراير 2016