الحَملُ الرَّحَويّ (الحَملُ الكاذِب)

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تُوصَى المراةُ بألاَّ تحمل مرةً ثانية إلى حين الانتهاء من مراقبة مستويات مُوَجِّهَة الغُدَدِ التَّنَاسُلِيَّةِ المَشيمائِيَّة البَشَرِيَّة بعدَ الحمل الرحويّ؛ ويستغرق ذلك بضعةَ شهور عادةً، لكن يمكن أن يمتدَّ إلى سنة أحياناً. وسوف يناقش الطبيبُ ذلك مع المريضة أيضاً.

معظمُ النساء اللواتي يَتلقَّين المعالجةَ الكيميائيَّة لداء الأَرومَةِ الغاذِيَة المستمرّ تعود لديهنَّ الدوراتُ الطمثيَّة بعد 6 أشهر من المعالجة. وهناك من يقترح إمكانيةَ الحمل من جديد بعدَ 12 شهراً من انتهاء المعالجة الكيميائيَّة.



 

 

 

كلمات رئيسية:
الحَملُ الرَّحَويّ،molar pregnancy ، خَلايا الأَرومَةِ الغاذِيَة، trophoblastic cells، الرَّحَى، mole، الرَّحى العُدارِيَّة، hydatidiform mole، داء الأَرومَةِ الغاذِيَة الحَملي، gestational trophoblastic disease، حمل رَحَوي تام، complete molar pregnancy، حمل رَحَوي جزئي، partial molar pregnancy، الحملُ التوأمي، twin pregnancy، التَّفريغ بالشَّفط، suction evacuation، استئصال الرحم، hysterectomy، مُوَجِّهَة الغُدَدِ التَّنَاسُلِيَّةِ المَشيمائِيَّة البَشَرِيَّة، human chorionic gonadotrophin (hCG)، داء الأَرومَةِ الغاذِيَة المستمرّ، persistent trophoblastic disease، الرَّحى العدوانيَّة، invasive mole، السَّرَطانَة المَشيمائِيَّة، choriocarcinoma، الحملُ الرَّحوي العدواني أو الغازِي، invasive molar pregnancy، ميثوتريكسات، methotrexate، حمض الفولينيك، folinic acid.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 21 فبراير 2016