الناسُور الشرجيّ

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تحتاجُ مُعظمُ حالات النَّاسُور الشرجيّ إلى الجراحة، لأنَّه من النادر أن تشفَى من دون عِلاج؛ وهناك عدَّةُ طرق جراحيَّة لعِلاجها، وهي تعتمِد جميعها على موضع النَّاسُور وما إذا كان مُصنَّفاً على أنَّه بسيطٌ أو مُعقَّد.

ربَّما لا يستطيع المريضُ العودةَ إلى منزله في نفس اليوم الذي يخضع فيه إلى جِراحة النَّاسُور، ولكن قد يحتاج إلى البقاء في المُستشفى لعدَّة أيَّامٍ إن كان يصعُب عِلاج النَّاسور لديه.

يشتمل خطرُ المُضاعفات من بعد جِراحة النَّاسُور الشرجيّ على:

  • العدوى.
  • سَلَس البراز bowel incontinence.
  • عودةُ النَّاسُور الشرجيّ.

فعلى سبيل المِثال، يزداد خطرُ عودة النَّاسور من بعد أكثر أنواع جراحته شُيوعاً، والتي تُسمَّى جِراحة بَضع النَّاسور fistulotomy، بنسبة 21 في المائة تقريباً؛ ولكن تختلِفُ نسبةُ هذا الخطر وفقاً لنوع الإجراء الجراحيّ.



 

 

 

كلمات رئيسية:
النَّاسُور الشرجيّ، anal fistula، القناة الشَّرجيَّة، anal canal، المصرَّة الشرجيَّة، sphincter muscles، نزف المُستقِيم، rectal bleeding، الدَّاء المِعويّ الالتِهابيّ، inflammatory bowel disease، التِهاب الرَّتج، diverticulitis، داء كرون، Crohn’s disease، سَلَس البراز، bowel incontinence، بَضع النَّاسور، fistulotomy.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices

 

أخر تعديل: 29 فبراير 2016