التهاب الغشاء المخاطي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يُقَدَّرُ أنَّ حوالي 40% من المرضى، الذين يخضعون للعلاجٍ الكيميائي كجزءٍ من برنامج علاج السرطان، سوف يُصابون بدرجةٍ مُعيَّنة من التهاب الغشاء المخاطي. وقد يكون أكثرَ شِدَّةً عند بعض الأشخاص وفقاً لنوع العلاج المُستَعمَل.

يكون التهابُ الغشاء المخاطي أكثرَ شيوعاً عند علاج أنواعٍ مُحدَّدة من السرطان؛ فمثلاً، يُقَدَّرُ أن يُعاني حوالي 97% من الأشخاص المصابين بسرطان الرقبة أو الرأس، والذين يخضعون للعلاج الإشعاعي، من أحد أشكال التهاب الغشاء المخاطي.

يحدث التهابُ الغشاء المخاطي عند حوالي 70% من الأشخاص الذين يتَلقَّون جرعاتٍ مرتفعةً من العلاج الكيميائي قبلَ خضوعهم لزراعة الخلايا الجذعيَّة stem cell transplant (زراعة نقي العظم bone marrow transplant).



 

 

 

كلمات رئيسية:
التهاب الغشاء المخاطي، Mucositis، التهاب الغشاء المخاطي الفموي، Oral mucositis، التهاب الغشاء المخاطي الهضمي، Gastrointestinal mucositis، التهاب المستقيم، Proctitis، العلاج الكيميائي، Chemotherapy، العلاج الإشعاعي، Radiotherapy، زراعة الخلايا الجذعيَّة، stem cell transplant، العلاج الليزري منخفض الشِّدَّة، low-level laser therapy (LLLT)، أنبوب التغذية، Feeding tube، الإنتان، sepsis، باليفيرمين Palifermin، بينزيدامين، Benzydamine، سلفاسالازين، Sulfasalazine، أميفوستين، Amifostine.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 21 فبراير 2016