الإسهالُ والتقيُّؤ (التهابُ المعدة والأمعاء)

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يمكن للجراثيم المُسبِّبة لالتهاب المعدة والأمعاء أن تنتشرَ بسهولةٍ كبيرة من شخص لآخر، وذلك عن طريق تناثر ذرات من الإقياء أو البراز لتصلَ إلى فم الشخص السليم، وقد يمكن ذلك من خلال:

  • المخالطة الوثيقة للشخص المصاب، ممَّا يسمح بانتقال رذاذ من فم أو أنف المصاب إلى أنف أو فم الشخص السليم.
  • لمس الأجسام والأسطح الملوَّثة.
  • تناول الأطعمة الملوثة – وقد يحدث ذلك إذا لمس الشخصُ المصاب طعاماً ما دون غسل يديه، وجاء أحدٌ وتناوله بعدَه، أو عند تناول طعام موضوع على سطح ملوَّث بالعوامل الممرضة، أو تناول طعام غير مطهوّ بشكل صحيحٍ وكافٍ.

تبلغ قابليةُ الشخص لنقل العدوى ذروتها عندَ ظهور الأعراض لديه وحتى 48 ساعة بعدَ زوال كافة الأعراض، كما يمكن للعدوى أن تنتقلَ بنسب أقل قبل وبعد ذلك.

الوقاية من الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء

ليس من الممكن دائماً تجنُّبُ الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء، إلا أنَّه يمكن التخفيف من انتشارها باتباع النصائح التالية:

  • أخذ إجازة مرضية من المدرسة أو العمل بدءاً من ظهور الأعراض وحتَّى 48 ساعة من زوالها، وتجنّب زيارة أو استقبال أحد في هذه الفترة، وخاصَّة المرضى في المستشفيات.
  • التأكُّد من غسل اليدين بشكل جيِّد بالماء والصابون عدَّة مرَّات في اليوم، وخاصةً بعد استخدام المرحاض وقبلَ تحضير الطعام. ينبغي عدمُ الاعتماد على المطهِّرات اليدوية والكحول، لأنَّها لا تكون فعَّالة دائماً.
  • تعقيم الأسطح أو الأجسام التي يُحتمل أن تكون ملوَّثة، وذلك باستخدام سوائل التنظيف المنزلية.
  • غسل الملابس أو أغطية الأسرة الملوَّثة بشكل منفصل عن باقي الغسيل، واستخدام المياه الحارّة في ذلك.
  • عدم مشاركة المريض بأية ملابس أو مناشف أو أدوات طعام.
  • التخلُّص من البراز أو القيء الموجود في المرحاض بسرعة، وتنظيف المرحاض ومحيطه باستمرار.
  • اتِّباع إرشادات السلامة والصحَّة في تحضير وتخزين الأطعمة، وعدم استخدامها بعدَ انتهاء فترة الصلاحية المدوَّنة عليها.

أخذ المزيد من الحيطة والحذر عندَ السفر إلى مناطق نامية من العالم لا تتوفَّر فيها الشروطُ الصحِّية الكافية؛ فعلى سبيل المثال، قد يحتاج المسافرُ إلى غلي ماء الحنفية قبل شربها.

إعطاء الأطفال اللقاح المضادّ لفيروس الرُّوتا مع بلوغهم عمرَ شهرين أو ثلاثة أشهر، فمن شأن ذلك أن يُقلِّلَ من خطر إصابتهم بالتهاب المعدة والأمعاء.



 

 

 

كلمات رئيسية:
: التهاب المعدة والأمعاء gastroenteritis، التهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال، روتافايروس، rotavirus، فيروس الروتا، نُوروفايروس، norovirus، التجفاف، rehydration، ميتوكلوبراميد، metoclopramide، لوبيراميد، loperamide، سوائل الإماهة، rehydration drinks.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices

 

أخر تعديل: 28 فبراير 2016