الرعبُ الليلي والكَوابيس عند الأطفال

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
الرعبُ الليلي والكَوابيس عند الأطفال

يُعاني كثيرٌ من الأطفال من الكوابيس nightmares والرُّعب الليلي Night terrors؛ ولكن، يتمكَّن معظمُهم من تجاوزها. ولا يُصابُ الطفل بأيُّ ضررٍ نفسيٍّ على المدى الطويل نتيجة مروره بهذه الحالة.

يوجد اختلافٌ كبيرٌ بين الرعب الليلي والكوابيس.

فقد يصرخُ الطفلُ، الذي يُعاني من الرعب الليلي، ويثور، وقد لا يتعرَّف إلى أبويه عند محاولة تهدئته. ويظهرُ هذا السلوكُ عند الاستيقاظ المفاجئ من النوم العميق الخالي من الأحلام. ولا يكون الطفلُ مُستيقظاً بشكلٍ كاملٍ خلال هذه النوبات، كما لا يتذكَّر ما حدثَ خلالها في صباح اليوم التالي.

تحدث الكوابيسُ خلال مرحلة نوم الرِّيم REM sleep (نوم حركات العين السريعة rapid eye movement sleep)؛ حيث يستيقظ الطفلُ نتيجة مشاهدته لكابوس، وتعتمد قدرتُه على تذكُّر ووصف الحلم السيِّئ على عمره.

 

 

 

كلمات رئيسية:
كوابيس، nightmares، الرعب الليلي، night terrors ، نوم الريم، REM sleep، نوم حركات العين السريعة، rapid eye movement sleep، توقف التنفس خلال النوم، obstructive sleep apnoea، متلازمة تململ الساقين، restless legs syndrome، الشقيقة، migraines، اضطراب السير النومي، sleepwalking behaviour، انقطاع التنفس الانسدادي خلال النوم، obstructive sleep apnoea.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 24 مارس 2016