تأخُّر البلوغ

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

النبأُ السارُّ هو أنه بوسع الأطبَّاء مساعدة المراهقين الذين يعانون من تأخُّر البلوغ على تجاوز هذه المشكلة؛ فإذا اشتبه المراهق بأنَّ جسمَه لا ينمو كما ينبغي، فيجب عليه طلب المشورة الطبية.

وسوف يقوم الطبيبُ بإجراء فحص سريري وسؤال المريض عن تاريخه الصحِّي القريب والبعيد، والاستفسار عن أيَّة مخاوف أو أعراضٍ لديه، وعن الوضع الصحِّي لأفراد عائلته وعن الأدوية التي يستعملها وحالات التحسُّس التي قد يُعاني منها، وعن قضايا أخرى مثل أنماط نمو أفراد العائلة. وسوف يقوم الطبيبُ برسم مخطَّطٍ بيانيٍّ لمعرفة ما إذا كان نمطُ النمو يدلُّ على وجود مشكلة، وقد يوصي بإجراء اختبارات دمويَّة لتحرّي المشاكل في الغدَّة الدَّرقيَّة أو النخاميَّة أو في الصبغيَّات أو مشاكلَ أخرى. وقد يطلب الطبيبُ إجراءَ صورة شعاعية لتحديد العمر العظمي للشخص، وذلك لمعرفةَ ما إذا كانت عظامُه تنمو بشكلٍ طبيعي أم لا.

قد يكون تأخُّرُ البلوغ ناجماً عن مشكلة طبية، ويكون سببُه نمط النمو البطيء قليلاً لا أكثر؛ فإذا وجد الطبيبُ مشكلةً بالفعل، فسوف يقوم بتحويل الحالة إلى اختصاصي الغدد الصمَّاء عند الأطفال، وهو طبيبٌ متخصِّصٌ في علاج الأطفال والمراهقين الذين يُعانون من مشاكل في النمو، أو أن يُحوِّل الحالة إلى طبيبٍ اختصاصيٍّ آخر لإجراء المزيد من الاختبارات أو للعلاج.

قد يجد بعضُ المراهقين، ممَّن يُعانون من تأخُّر البلوغ، صعوبةً في انتظار حدوث التغيُّرات المرافقة للبلوغ، حتى بعدَ طمأنة الطبيب لهم بأنَّ الوضع طبيعي. وفي هذه الحالة، قد يقوم الطبيبُ في بعض الحالات بوصف برامج علاجية قصيرة الأمد (لبضعة أشهر عادةً) بأدوية هرمونيَّة للحصول على تغيُّراتٍ تُشير إلى بدء حدوث البلوغ. وبعد التوقُّف عن استعمال الهرمونات الصناعية، سوف تَحِلُّ محلها الهرمونات الطبيعية التي يُنتجها المراهق، وذلك لإتمام عمليَّة البلوغ.

يمكن للإناث استعمال حبوب هرمون الإستروجين Estrogen  أو اللُّصاقات الجلديَّة، بينما يستعمل الذكورُ حقنَ التستوستيرون Testosterone. وقد يحتاج البعض إلى استعمال العلاج الهرموني لفترة زمنيَّة طويلة إذا لم تكن أجسامهم قادرة على إنتاج كميَّاتٍ طبيعيَّةٍ من هرمون الإستروجين أو التستوستيرون.

قد يحتاج بعضُ المراهقين إلى إجراء تصويرٍ للدماغ (مثل التصوير بالرنين المغناطيسي MRI) للتحقُّق من وجود مشاكل في الغدة النخاميَّة. بينما قد تحتاج الإناث إلى إجراء تصوير بالإيكو (التصوير بالأمواج فوق الصوتيَّة) لمعرفة مدى تطوُّر الرحم والمبيضين.

 

 





 

 

 

كلمات رئيسية:
البلوغ Puberty، نمو الثديين، الحيض Menstruation، نمو شعر العانة، شعر الوجه، التستوستيرون Testosteron، الإستروجين Estrogen، تأخر البلوغ Delayed puberty، التأخر البنيوي constitutional delay، القهم العُصابي Anorexia nervosa، البرولاكتين Prolactin، متلازمة المبيض متعدد الكيسات Polycystic ovary syndrome (PCOS)، متلازمة تيرنر Turner syndrome، متلازمة كلينيفيلتر Klinefelter syndrome، صوت عميق.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 24 مارس 2016