البلوغُ المبكِّر

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يعتمد علاجُ البلوغ المُبكِّر على معرفة سبب حدوثه. ويكون الهدفُ الرئيسي من العلاج هو تمكين الطفل من النُّمو حتى يُصبح طولُ قامته مماثلاً لطول قامة البالغين الطبيعيَّة.

علاج البلوغ المُبكِّر المركزي

يمكن علاجُ معظم الأطفال الذين يُعانون من البلوغ المُبكِّر المركزي بشكلٍ فعَّالٍ باستعمال الأدوية عندما لا يكون هناك حالةٌ صحيَّةٌ كامنة. ويُسمَّى هذا العلاجُ بالعلاج المضاهئ للهرمون المُطلِق لمُوَجِّهَةِ الغُدَدِ التَّناسُلِيَّة Gn-RH analogue therapy، والذي يشتمل عادةً على استعمال حقنةٍ دوائيَّة كلَّ شهر، مثل ليبرولايد Leuprolide (لوبرون ديبوت Lupron Depot)، الذي يُؤخِّر حدوثَ المزيد من التَّطوُّرات البلوغية. ويمكن استعمال بعض المُستحضرات الدوائيَّة الجديدة بفواصل زمنيَّة منتظمةٍ لمدَّةٍ أطول.

يستمرُّ الطفلُ في الحصول على هذا الدواء حتى يبلغ العمرَ الطبيعيَّ لحدوث البلوغ. وسوف تبدأ عمليَّة البلوغ مرَّةً أخرى بعد مرور ستَّة عشرَ شهراً من إيقاف استعمال الدواء بشكل وسطي.

علاج الحالة الصحيَّة الكامنة

إذا كانت هناك حالةٌ صحيَّةٌ أخرى تُسبِّبُ حدوثَ البلوغ المُبكِّر عند الطفل، فمن الضروري علاج هذه الحالة لإيقاف مسار هذا التطور غير الطبيعي؛ فمثلاً، إذا كان الطفلُ يُعاني من ورمٍ يُنتِجُ هرموناتٍ تُسبِّبُ حدوثَ البلوغ المُبكِّر، فإنَّ البلوغَ سوف يتوقَّف عند استئصال الورم جراحيَّاً عادةً.

 

 

 

كلمات رئيسية:
البلوغ المبكر Precocious puberty، الثدي، الحيض، العانة، الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية Gonadotropin-releasing hormone (Gn-RH)، الخصيتين، القضيب، الهرمون الملوتن Luteinizing hormone (LH)، الهرمون المنبه للجريب Follicle-stimulating hormone (FSH)، الإستروجين Estrogen، تستوستيرون Testosterone، بلوغ مبكر مركزي Central precocious puberty، بلوغ مبكر محيطي Peripheral precocious puberty، استسقاء دماغي Hydrocephalus، ورم عابي Hamartoma، فرط تنسج الكظر الخِلقي Congenital adrenal hyperplasia، المحور الوطائي النخامي التناسلي Hypothalamic-pituitary-gonadal (HPG) axis، الأندروجينات Androgens، كيسة مبيضية Ovarian cyst، ليبروليد Leuprolide، لوبرون ديبوت Lupron Depot.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 24 مارس 2016