البلوغُ المبكِّر

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

ليس بالإمكان تجنُّب بعض عوامل خطر الإصابة بالبلوغ المُبكِّر، مثل الجنس والعِرق. ولكن هناك أشياء يمكن القيامُ بها لتقليل فرص حدوث البلوغ المُبكِّر، والتي تتضمَّن:

  • تجنيب الطفل أيّة مصادر خارجيَّة للإستروجين والتستوستيرون، مثل: الأدوية الموصوفة للبالغين الموجودة في المنزل أو المُكمِّلات الغذائيَّة المحتوية على الإستروجين أو التستوستيرون.
  • تشجيع الطفل على المحافظة على الوزن الصِّحي.



 

 

 

كلمات رئيسية:
البلوغ المبكر Precocious puberty، الثدي، الحيض، العانة، الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية Gonadotropin-releasing hormone (Gn-RH)، الخصيتين، القضيب، الهرمون الملوتن Luteinizing hormone (LH)، الهرمون المنبه للجريب Follicle-stimulating hormone (FSH)، الإستروجين Estrogen، تستوستيرون Testosterone، بلوغ مبكر مركزي Central precocious puberty، بلوغ مبكر محيطي Peripheral precocious puberty، استسقاء دماغي Hydrocephalus، ورم عابي Hamartoma، فرط تنسج الكظر الخِلقي Congenital adrenal hyperplasia، المحور الوطائي النخامي التناسلي Hypothalamic-pituitary-gonadal (HPG) axis، الأندروجينات Androgens، كيسة مبيضية Ovarian cyst، ليبروليد Leuprolide، لوبرون ديبوت Lupron Depot.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
mayoclinic
webmd
emedicine
kidshealth

 

أخر تعديل: 24 مارس 2016