البلوغُ المبكِّر

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تشتمل المضاعفاتُ المُحتملة للإصابة بالبلوغ المُبَكِّر على ما يلي:

قِصَر الطول. قد ينمو الأطفالُ الذين يُعانون من البلوغ المُبكِّر بسرعةٍ في البداية ويصبحون من طِوال القامة عند مقارنتهم بأقرانهم. ولكن نظراً لاكتمال نمو العظام بسرعةٍ أكبر من المُعدَّل الطبيعي، فإنَّها غالباً ما تتوقَّف عن النُّمو في وقتٍ مُبكِّرٍ. وقد يتسبَّبُ هذا في جعل قامتهم أقصر من الطول المتوسِّط للبالغين. ويمكن أن يساعد العلاج المُبكِّر لهذه الحالة، وخصوصاً عندما تُصيبُ الأطفال الصغار جداً، على تجنّب ذلك.

المشاكل الاجتماعيَّة والعاطفيَّة. قد يشعر الأولادُ والبنات، الذين بدأت مظاهر البلوغ لديهم قبل أقرانهم بفترة طويلة، بخجل شديد نتيجة التَّغيُّرات التي تحدث في أجسامهم. وهو ما قد يؤثِّر في ثقتهم بأنفسهم ويزيد من خطر إصابتهم بالاكتئاب أو معاقرة المخدِّرات.

 

 

 

كلمات رئيسية:
البلوغ المبكر Precocious puberty، الثدي، الحيض، العانة، الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية Gonadotropin-releasing hormone (Gn-RH)، الخصيتين، القضيب، الهرمون الملوتن Luteinizing hormone (LH)، الهرمون المنبه للجريب Follicle-stimulating hormone (FSH)، الإستروجين Estrogen، تستوستيرون Testosterone، بلوغ مبكر مركزي Central precocious puberty، بلوغ مبكر محيطي Peripheral precocious puberty، استسقاء دماغي Hydrocephalus، ورم عابي Hamartoma، فرط تنسج الكظر الخِلقي Congenital adrenal hyperplasia، المحور الوطائي النخامي التناسلي Hypothalamic-pituitary-gonadal (HPG) axis، الأندروجينات Androgens، كيسة مبيضية Ovarian cyst، ليبروليد Leuprolide، لوبرون ديبوت Lupron Depot.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 24 مارس 2016