فقدان الرَّغبة الجنسيَّة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
img2

أوَّل ما يجب أخذه بعين الاعتبار هو مدى سعادة الزوجين في علاقتهما مع بعضهما البعض، وما إذا كانت لدى أيٍّ منهما شكوك أو مخاوف من الطرف الآخرـ وهو ما قد يكون السبب الحقيقي لفقدان الرَّغبة الجنسيَّة.

كما أنَّ المللَ قد يتسلَّل إلى حياة الزوجين مع تقادم عمر زواجهما، لأنَّ كلَّ شيءٍ في علاقتهما قد أصبح مألوفاً، ولابدَّ أن يؤثِّر هذا المللُ سلباً في الرغبة الجنسية لكلا الزوجين.

ومن جهةٍ أخرى، تبرز المشاكلُ الأسرية بين الأسباب الأكثر شيوعاً لفقدان الرغبة الجنسيَّة لدى الزوجين، وهنا لابدَّ من إصلاح هذه المشاكل وتسوية الخلافات بينهما كي تتحسَّنَ علاقتهما الجنسية.

وينبغي أخذُ أمرٍ آخر بعين الاعتبار، وهو إذا ما كانت المشكلة تكمن في ضعف أداء أحد الزوجين، وهو ما يجعل الجِماعِ عسيراً أو غيرَ مُرضٍ للطرف الآخر؛ فمثلاً، قد يُعاني العديدُ من الرجال من مشاكل القذف أو ضعف الانتصاب، وقد تُعاني المرأةُ من الألم في أثناء الجِّماع أو من تشنُّج المهبل (عندما يحدث شدٌّ لا إرادي في العضلات المُحيطة بالمهبل قبلَ الإيلاج)؛ فإذا كان تدنِّي الرغبة الجنسية ناجماً عن مشاكل مماثلة، فيجب العمل على علاجها أوَّلاً.

قد يجد الطبيبُ أنَّ الشخصَ قد يستفيد من الاستشارة النَّفسيَّة، حيث يمكن أن يقومَ الزوجان بطرح أيّة مشاكل جنسية أو عاطفية لديهما للنقاش مع أحد الاختصاصيين النفسيين.

 

 

 

كلمات رئيسية:
فقدان الرغبة الجنسية، Loss of libido، مشاكل القذف، Ejaculation problems، ضعف الانتصاب، Erectile dysfunction، تشنج المهبل، vaginismus، الشدة النفسية Stress، القلق Anxiety، الإنهاك Exhaustion، الاكتئاب Depression، التستوستيرون Testosterone، الإستروجين Eestrogen، العلاج بالهرمونات البديلة، Hormone replacement therapy (HRT)، قصور الغدة الدرقية، Underactive thyroid، فرط برولاكتين الدم، Hyperprolactinaemia، البرولاكتين، Prolactin، الحبوب المشتركة، Combined pill، الحلقة المهبلية، Vaginal ring، اللصاقة المانعة للحمل، Contraceptive patch، الغرسة المانعة للحمل، The contraceptive implant، حقن ديبو-بروفيرا،Depo-Provera injection، السكري، Diabetes، السمنة، Obesity، ارتفاع ضغط الدم، High blood pressure، المدرات البولية، Diuretics، الاكتئاب، Depression، مُضادَّات الاكتئاب المثبطة لعودة السيروتونين الانتقائية، SSRI antidepressants، الذهان، Psychosis، هالوبيريدول، Haloperidol، السيميتيدين، Cimetidine، فيناستيريد، Finasteride، سيبروتيرون، Cyproterone.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 24 مارس 2016