فقدان الرَّغبة الجنسيَّة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

الاكتئابُ ليس مجرَّدَ شُّعور بالحزن أو بالبؤس أو بالضَّجر لمدَّةٍ قصيرة. بل هو مرضٌ خطيرٌ يشعرُ فيه الشَّخص بحزن شديد قد يستمرُّ لفترةٍ طويلة. تكون قوَّةُ هذه المشاعر كبيرةً بما يكفي لتتداخل مع الحياة اليوميَّة، والتي من ضمنها الحياةُ الجنسيَّة.

قد يُصاب الشخصُ بالاكتئاب إذا شعرَ بوهن عزيمته أو تلاشت آماله، أو فقدَ الاهتمام والمتعة عند القيام بنشاطات ترفيهية. وفي هذه الحالة، يكون من الضروري مراجعةُ الطبيب الذي قد يصف للمريض أحد مُضادَّات الاكتئاب.

إلاَّ أنَّ انخفاضَ الدَّافع الجنسي قد يكون أحدَ الآثار الجانبيَّة للكثير من مُضادَّات الاكتئاب. لذلك، ينبغي على الشخص أن يُخبر الطبيبَ عن أيّة مضادَّات اكتئاب يتناولها، فقد يكون بالإمكان استبدالها بنوع آخر.

 

 

 

كلمات رئيسية:
فقدان الرغبة الجنسية، Loss of libido، مشاكل القذف، Ejaculation problems، ضعف الانتصاب، Erectile dysfunction، تشنج المهبل، vaginismus، الشدة النفسية Stress، القلق Anxiety، الإنهاك Exhaustion، الاكتئاب Depression، التستوستيرون Testosterone، الإستروجين Eestrogen، العلاج بالهرمونات البديلة، Hormone replacement therapy (HRT)، قصور الغدة الدرقية، Underactive thyroid، فرط برولاكتين الدم، Hyperprolactinaemia، البرولاكتين، Prolactin، الحبوب المشتركة، Combined pill، الحلقة المهبلية، Vaginal ring، اللصاقة المانعة للحمل، Contraceptive patch، الغرسة المانعة للحمل، The contraceptive implant، حقن ديبو-بروفيرا،Depo-Provera injection، السكري، Diabetes، السمنة، Obesity، ارتفاع ضغط الدم، High blood pressure، المدرات البولية، Diuretics، الاكتئاب، Depression، مُضادَّات الاكتئاب المثبطة لعودة السيروتونين الانتقائية، SSRI antidepressants، الذهان، Psychosis، هالوبيريدول، Haloperidol، السيميتيدين، Cimetidine، فيناستيريد، Finasteride، سيبروتيرون، Cyproterone.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 24 مارس 2016