استسقاء الكلية

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
استسقاء الكلية - كافة

استسقاءُ الكلية (مَوَه الكلية) hydronephrosis حالةٌ تتورَّم فيها إحدى أو كِلا الكليتين نتيجةً لتراكم البول داخلهما.

العَرضُ الأكثر شيوعاً للإصابة باستسقاء الكلية هو الألمُ الشديد في الظهر أو جانبي الجسم، بين الأضلاع والورك.




أسباب استسقاء الكلية

يوجد سببان شائعان للإصابة باستسقاء الكلية، وهما:

● حدوث انسدادٍ في المجاري البوليَّة، وهو السببُ الأكثر شيوعاً.

● الخلل في وظيفة المثانة نتيجة سبب ما، ممَّا يؤدِّي إلى عودة البول إلى الكُلية (أو الكليتين).

تُعَدُّ الحصياتُ الكلويَّة من الأسباب الشائعة لحدوث الاستسقاء الكلوي عندَ الرجال والنساء.

قد يحدث الاستسقاءُ الكلوي عندَ النساء الحوامل، وفي حالة الإصابة بأحد سرطانات الجهاز البولي (مثل سرطان المثانة)، أو سرطان عنق الرحم.

كما يمكن أن يحدثَ الاستسقاءُ الكلوي أحياناً عند الرِّجال الذين يُعانونَ من تورُّم غدَّة البروستات أو من سرطان البروستات.


مدى انتشار استسقاء الكلية

تُشير الإحصائياتُ الواردة من المملكة المتحدة مثلاً إلى إصابة شخصٍ واحدٍ من بين كلِّ ثلاثمائة شخصٍ بالاستسقاء الكلوي في إحدى كليتيه سنويَّاً (استسقاء كلوي وحيد الجانب unilateral hydronephrosis)، بينما يُصابُ شخصٌ واحدٌ من بين كلِّ ستّمائة شخص في كِلا الكليتين سنويَّاً (استسقاء كلوي ثنائي الجانب bilateral hydronephrosis).

يُعَدُّ استسقاءُ الكلية الجنيني أحدَ التَّشوُّهات الأكثر شيوعاً التي تُكتَشَفُ خلال تصوير الجنين قبل الولادة. ويُقَدّرُ حدوثُ استسقاء الكلية الجنيني في حوالي 1% من حالات الحمل.


استسقاء الكلية الجنيني

تشير الإحصائياتُ إلى زيادة في أعداد حالات الاستسقاء الكلوي عندَ الأجنَّة، والتي يجري كشفُها خلال التصوير الروتيني بالأمواج فوق الصوتيَّة في أثناء فترة الحمل. ويُعرَف هذا النوعُ من استسقاء الكلية باستسقاء الكلية الجنيني (قبل الولادة) antenatal hydronephrosis.

من الطبيعي أن يشعرَ الأهلُ بالقلق عند معرفتهم بوجود مشكلةٍ في الكلى عند طفلهم. ولكنَّ الخبرَ الجيد هو أنَّ معظم حالات استسقاء الكلية الجنيني ليست خطيرةً، ولا تؤثِّرَ في نتيجة الحمل.

تشفى حوالي 80% من حالات استسقاء الكلية الجنيني من تلقاء نفسها قبلَ الولادة أو بعدها بفترةٍ قصيرة. وقد تحتاج الحالاتُ المُتبقِّية إلى العلاج باستعمال المضادَّات الحيويَّة لوقاية الكلية من الإصابة بالعدوى، لأنَّ الجراثيمَ قد تتكاثر في البول المحصور. وقد تكون هناك ضرورةٌ إلى إجراء عمليَّةٍ جراحيَّة في بعض الحالات.






علاج استسقاء الكلية

تتطلَّب معظمُ حالات استسقاء الكلية إجراءَ عمليَّة جراحيَّة، وذلك بهدف إفراغ البول من الكُلى وإزالة أيِّ عائق يمنع مرورَه في المجاري البولية. وبعد ذلك، ينبغي علاجُ السبب الكامن وراءَ هذا الاستسقاء.

غالباً ما يكون مآلُ الاستسقاء الكلوي جيِّداً بشكلٍ عام إذا جرى تشخيصُ الحالة وعلاجها بسرعة. ولكن، قد يحدثُ تندُّبٌ في الكلية إذا ما تُرِكَت من دون علاجٍ لعدَّة أسابيع، ممَّا يؤدِّي إلى فقدان الكلية لوظيفتها الطبيعيَّة (الفشل الكلوي kidney failure).




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS

 

أخر تعديل: 24 مارس 2016