لقاح الأنفلونزا للأطفال

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
لقاح الأنفلونزا للأطفال - كافة

بدأ يَتوفَّر لقاحٌ سنوي للأَنفلونزا عن طريق البخَّاخ الأنفي nasal spray flu vaccine، حيث يمكن أن يُعطَى قبل فصلي الخريف والشتاء للأطفال بعُمر عامين وثلاثة وأربعة أعوام، بالإضافة إلى الأطفال في السنتين الدراسيَّتين الأولى والثانية كجزءٍ من برنامج وطني لتلقيح الأطفال.

وفي بعض البلدان، يجري توفيرُ اللقاح كبرنامج مدرسي لجميع أطفال المدارس في المرحلة الابتدائية كجزءٍ من برنامج تجريبي.

ومع مرور الوقت، قد يتوفَّر لقاحُ الأَنفلونزا لجميع الأطفال الذين تتراوح أعمارُهم ما بين سنتين وستَّة عشر عاماً كلَّ عام عن طريق رذاذ الأنف (البخَّاخ الأنفي).


إعطاءُ اللقاح

يُعطَى لقاحُ الأَنفلونزا للأطفال كجرعةٍ واحدة من خلال رذاذ الأنف في كلِّ مَنخَر. وهو لا يخلو من استعمال الإبر وحسب (والذي هو ميِّزةٌ كبيرة بالنسبة للأطفال)، ولكنَّ الرذاذَ الأنفي يعمل حتَّى أفضل من لقاح الأَنفلونزا عن طريق الحقن.

وهو سريعٌ ولا يسبِّب الألمَ، ويزيد مناعةَ الطفل، ويجعله أقلَّ عرضةً للإصابة بالمرض إذا تعرَّض لفيروس الأَنفلونزا.

هناك اسمان تجاريَّان مختلفان للرذاذ الأنفي للقاح، وهما Fluenz Tetra و Flumist Quadrivalent.

كما يُعطى لقاحُ الأَنفلونزا عن طريق الرذاذ الأنفي أيضاً للأطفال الذين تتراوح أعمارُهم ما بين سنتين إلى سبع عشرة سنة إذا كانوا معرَّضين للإصابة بالأَنفلونزا، مثل الأطفال الذين يعانون من مشاكل صحِّية طويلة الأجل. ويجري توفيرُ جرعتين من اللقاح لبعض هؤلاء الأطفال.


لماذا يجري توفيرُ لقاح الأَنفلونزا للأطفال

يمكن للأَنفلونزا أن تكونَ مزعجةً للغاية للأطفال، حيث تحدث لديهم نفس أعراض البالغين، بما في ذلك الحمَّى والقشعريرة وآلام العضلات والصداع واحتقان الأنف والسُّعال الجاف والتهاب الحلق، لمدَّة تصل إلى أسبوع.

يُصَاب بعضُ الأطفال بحمَّى شديدة جداً أو بمضاعفات الأَنفلونزا، كالتهاب القصبات الهوائية والالتهاب الرئوي والتهاب الأذن الوسطى المؤلم. وقد يحتاجون إلى علاج في المستشفى، ويمكن أن يُتوفَّى الطفلُ بسبب الأَنفلونزا في حالاتٍ نادرة جداً.

قد تكون الأَنفلونزا خطيرةً جداً لدى الأطفال الذين يعانون من حالاتٍ صحِّية طويلة الأجل، كالسكَّري والربو ومرض القلب أو الرئة؛ كما أنَّهم يكونون أكثرَ عرضةً للإصابة بمضاعفات خطيرة.


إيقاف انتشار الأَنفلونزا

لا يساعد لقاحُ الأَنفلونزا عن طريق الرذاذ الأنفي فقط على حماية الطفل من الإصابة بالأَنفلونزا، بل سوف يوقف انتشارَ المرض أيضاً من الأطفال إلى أُسَرهم ومقدِّمي الرعاية والآخرين على نطاقٍ أوسع.  وهذا ما يُعرَف باسم مَناعَة القَطيع herd immunity.

ينشر الأطفالُ الأَنفلونزا بشكلٍ كبير، لأنَّهم يميلون إلى العُطاس في كلِّ مكان، ولا يستخدمون المناديلَ الورقية بشكلٍ صحيح, أو يغسلون أيديهم. ولذلك، فتلقيحُ الأطفال يمكن أن يحمي الآخرين المعرَّضين للأَنفلونزا، كالأطفال والمسنِّين والنساء الحوامل والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة خطيرة.

ومن المتوقَّع أن يَقِي لقاحُ الأَنفلونزا لدى الأطفال في نهاية المطاف من 2000 حالة وفاة على الأقلّ بسبب الأَنفلونزا في عموم السكَّان، ويؤدِّي إلى تقليل الحاجة إلى العِلاج في المستشفى لدى أحد عشر ألفاً.






 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices - National Health Services UK

 

أخر تعديل: 24 مارس 2016