حُمَّى الوادي المُتصدِّع

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

الشكل الخفيف من المرض

  • تتراوح فترةُ حضانة فيروس حمَّى الوادي المُتصدِّع بين 2-6 أيَّام (الفترة الزمنيَّة الفاصلة بين الإصابة بالعدوى وبداية ظهور الأعراض).
  • قد لا تبدو على المصابين بالعدوى أيّةُ أعراض ظاهرة، أو قد يحدث لديهم شكلٌ خفيف من المرض تُميِّزه أعراضُ الحمَّى مع ظهور مفاجئ لحمَّى شبيهة بالأنفلونزا مع ألمٍ عضليٍّ وألمٍ مفصليٍّ وصداع.
  • يظهر لدى بعض المرضى تيبُّسٌ في الرقبة وحساسيَّةٍ تجاه الضوء وفقدان للشهيَّة وقيء؛ وقد يجري تشخيصُ حالتهم بالخطأ على أنَّها التهاب سحايا في مراحله المُبكِّرة.
  • تستمرُّ أعراضُ الإصابة بحمَّى الوادي المُتصدِّع بين 4-7 أيَّام عادةً، لتظهرَ بعدها الأدلَّة على حدوث الرَّدُّ المناعي مع ظهور الأضداد، وليختفي الفيروس تدريجيَّاً من الدَّم.

الشكل الشديد من الإصابة

  • تكون معظمُ حالات إصابة البشر بحمَّى الوادي المُتصدِّع خفيفة نسبيَّاً، إلاَّ أنَّ المرضَ يتفاقم عندَ نسبة صغيرة من المرضى بشكلٍ أكثر شِدَّة. ويتظاهر هذا عادةً على شكل واحدة أو أكثر من ثلاث متلازماتٍ واضحة: مرض عيني Ocular disease (0.5- 2% من المرضى) أو التهاب السحايا والدماغ Meningoencephalitis (أقل من 1%) أو حمَّى نزفيَّة Haemorrhagic fever (أقل من 1%).
  • المرض العيني: في هذه الحالة، تترافق الأعراضُ الاعتيادية التي تحدث في سياق الإصابة الخفيفة من المرض مع آفات شبكيَّة Retinal lesions. يبدأ حدوثُ الآفات العينيَّة عادةً بعد 1-3 أسابيع من ظهور الأعراض الأولى، حيث يُعاني المرضى عادةً من حدوث تغيُّم أو نقص في الرؤية. وقد يزول المرضُ من تلقاء نفسه دون أن يتركَ آثاراً دائمة خلال 10-12 أسبوعاً. ولكن عندما تحدث الآفات في منطقة البقعة البصريَّة macula، فإنَّ 50% من المرضى سوف يُعانون من فقدٍ دائمٍ للرؤية. ونادراً ما تحدث الوفاةُ جرّاء الإصابة بالشكل العينيِّ من المرض فقط.
  • التهاب السحايا والدِّماغ: يبدأ ظهورُ الشكل المتمثِّل بالتهاب الدماغ والسحايا من المرض عادةً بعدَ مرور 1-4 أسابيع من ظهور الأعراض الأولى للإصابة بحمَّى الوادي المُتصدِّع، حيث تشتمل الأعراضُ السريريَّة على الشعور بصداعٍ شديد وفقدان الذاكرة وهلوسة وتشوُّش ذهني ودُوار واختلاجات وخمول وغيبوبة. وقد تظهر مضاعفاتٌ عصبيَّة لاحقاً (خلال أقل من 60 يوماً). يكون مُعدَّلُ الوفيات بين المرضى الذين يُعانون من هذا الشكل من المرض فقط منخفضاً، على الرغمَ من أنَّ الخللَ العصبي الناجم عن الإصابة قد يكون شديداً.
  • الحمَّى النَّزفيَّة: تظهر أعراضُ هذا الشكل من المرض بعد 2-4 أيام من الإصابة بالحمَّى؛ وتبدأ بأدلَّة على إصابة شديدة في الكبد، مثل اليرقان. ثمَّ تظهر بعد ذلك علامات النَّزف مثل القيء والبراز المُدمَّى والطفح الفُرفُري purpuric rash أو الكدمات  ecchymoses (النَّاجمة عن حدوث نزفٍ في الجلد)، أو النزف من الأنف أو اللُّثَّة أو غزارة الطمث مع نزفٍ من أماكن بزل الوريد. ويكون معدَّلُ وفيات المرضى المُصابين بالشكل النَّزفي من المرض مرتفعاً، بحيث يصل إلى ما يُقاربُ 50%  منهم. وتحدث الوفاةُ بعد مرور 3-6 أيَّام من ظهور الأعراض عادةً. يمكن اكتشافُ الفيروس في دم المرضى، الذين يُعانون من الإصابة باليرقان النَّزفي haemorrhagic icterus، خلال مدَّةٍ أقصاها عشرةُ أيَّام.

ويتباين إجمالي مُعدَّل الوفيَّات بشكلٍ كبيرٍ بين مختلف الحالات التي يحدث فيها تفشٍ للوباء، ولكنها في الإجمال كانت أقلّ من 1% من الحالات المُوثَّقة. وقد حدثت معظمُ الوفيَّات بين المرضى الذين أُصيبوا باليرقان النَّزفي.

 

 

 

كلمات رئيسية:
حمى الوادي المتصدع، Rift Valley fever (RVF)، جنس الفاصدة، Phlebovirus genus، فيروس، الفيروسات البنياوية، Bunyaviridae، بعوض مصاب بالعدوى، Infected mosquitoes، البعوضة الزاعجة، Aedes mosquito، الذباب البالع للدم، Hematophagous flies، التهاب السحايا والدماغ، Meningoencephalitis، حمى نزفية، Haemorrhagic fever، الطفح الفرفري، Purpuric rash، اليرقان النَّزفي، Haemorrhagic icterus.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 11 ابريل 2016