حُمَّى الوادي المُتصدِّع

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يمكن لفيروس حمَّى الوادي المُتصدِّع أن يُصيبَ عدداً من أنواع الحيوانات بالعدوى، مُتسبِّباً بإصابتها بمرضٍ شديد، والتي تشتمل على الأبقار والأغنام والجِمال والماعز. ويبدو أنَّ الأغنامَ أكثرَ عُرضةً للإصابة بالعدوى من الأبقار والجِمال.

وقد تبيَّن أيضاً أنَّ العمرَ يُمثِّلُ عاملاً مؤثِّراً في إمكانيَّة تعرُّض الحيوان للإصابة بالشكل الشديد من المرض: ذلك أنَّ أكثر من 90% من الخرفان الصغيرة المُصابة بحمَّى الوادي المُتصدِّع تموت، في حين أنَّ مُعدَّلَ وفيَّات الخراف البالغة المُصابة لا يتجاوز 10%. 

يكون مُعدَّلُ الإجهاض بين النعاج الحوامل المُصابة حوالي 100%. وكثيراً ما يتظاهر تفشِّي حمَّى الوادي المُتصدِّع من خلال حدوث موجةٍ من حالات الإجهاض غير المُبرَّرة بين الأغنام، والتي قد تُشير إلى بداية تفشِّي الوباء.

 

 

 

كلمات رئيسية:
حمى الوادي المتصدع، Rift Valley fever (RVF)، جنس الفاصدة، Phlebovirus genus، فيروس، الفيروسات البنياوية، Bunyaviridae، بعوض مصاب بالعدوى، Infected mosquitoes، البعوضة الزاعجة، Aedes mosquito، الذباب البالع للدم، Hematophagous flies، التهاب السحايا والدماغ، Meningoencephalitis، حمى نزفية، Haemorrhagic fever، الطفح الفرفري، Purpuric rash، اليرقان النَّزفي، Haemorrhagic icterus.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 11 ابريل 2016