حُمَّى الوادي المُتصدِّع

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
  • توجد أنواعٌ عديدةٌ ومختلفةٌ من البعوض القادر على نقل فيروس حمى الوادي المُتصدِّع. وتختلف أنواعُ النواقل باختلاف المناطق، ويمكن للعديد من الأحياء أن تقومَ بأدوارٍ مهمة في عمليَّة نقل العدوى.
  • ينتشر فيروس حمَّى الوادي المُتصدِّع بين الحيوانات بالدرجة الأولى من خلال لسع البعوض المُصاب بالعدوى، وخصوصاً أنواع بعوض الزَّاعجة Aedes ، والتي ينتقل إليها الفيروس عندما تتغذَّى على دم الحيوانات المُصابة. ويمكن لأنثى البعوض أن تنقلَ الفيروس مباشرةً إلى بيوضها، ممَّا يؤدِّي إلى ظهور أجيالٍ جديدةٍ من البعوض المُصابِ بالعدوى عند فقس البيض. وهو ما يُفسِّر استمرارَ وجود فيروس حمَّى الوادي المُتصدِّع في بؤرِ توطُّن الحيوانات، حيث تتوفَّر للفيروسات آليَّة مستمرَّة للبقاء بسبب أن بيوضَ البعوض يمكنها المحافظة على قدرتها على التفقيس لعدَّة سنوات في الظروف الجافَّة. وخلال فترات هطول الأمطار الغزيرة، تغرق مساكن اليرقات بشكلٍ متكرِّر، ممَّا يؤدِّي إلى فقس البيض وازدياد أسراب البعوض بشكلٍ سريع، ممَّا يؤدِّي إلى انتشار الفيروس إلى الحيوانات التي يتغذَّى البعوض على دمائها.
  • كما يمكن للأوبئة الحيوانية والأوبئة البشريَّة المتصلة بها أن تنتشرَ إلى مناطق جديدة لم تُصب بها من قبل. ويحدث هذا خاصةً عندما يجري نقلُ الحيوانات المُصابة إلى مناطق سليمة يتوفر فيها الوسيط الناقل.

 

 

 

كلمات رئيسية:
حمى الوادي المتصدع، Rift Valley fever (RVF)، جنس الفاصدة، Phlebovirus genus، فيروس، الفيروسات البنياوية، Bunyaviridae، بعوض مصاب بالعدوى، Infected mosquitoes، البعوضة الزاعجة، Aedes mosquito، الذباب البالع للدم، Hematophagous flies، التهاب السحايا والدماغ، Meningoencephalitis، حمى نزفية، Haemorrhagic fever، الطفح الفرفري، Purpuric rash، اليرقان النَّزفي، Haemorrhagic icterus.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 11 ابريل 2016