آلام النموِّ (ألم الأطراف المُعاود عند الأطفال)

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يمكن علاجُ ألام النموِّ في المنزل عادةً، وذلك باستخدام الباراسيتامول أو الإيبوبروفين. ويُنصَح بإعطاء هذه المسكِّنات بشكلٍ وقائي قبلَ الذهاب للنوم في حال أمضى الطفلُ يوماً حافلاً بالنشاط، فقد تساعده على الحفاظ على نومه وعدم الاستيقاظ بسبب الألم.

وبالمناسبة، ينبغي عدمُ استعمال الأسبرين عند الأطفال الذين لم تتجاوز أعمارُهم ستة عشرَ عاماً، ما لم يُوصِ الطبيبُ بخلاف ذلك.

كما يمكن تدليكُ عضلات ساق الطفل بقوَّة أيضاً، أو تدفئة ساقيه باستعمال الكمَّادات الساخنة.

قد يُساعد استعمالُ الأحذية الدَّاعمة، مثل الأحذية الرياضيَّة، على الوقاية من آلام النَّمو. ولكن، يجب الحرصُ على إحكام ربطِ أربطة الحذاء.

 

 

 

كلمات رئيسية:
آلام النمو، growing pains، ألم الأطراف المتكرر عند الأطفال، طفرات النمو، قفزات النمو، growth spurts، ألم الأطراف الليلي المعاود عند الأطفال، recurrent nocturnal limb pain in children، فرط حركة المفصل، Joint hypermobility، متلازمة تململ الساقين، restless legs syndrome (RLS).

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 11 ابريل 2016