ساركوماتُ النُّسُج الرخوة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

بعدَ تشخيص ساركومَة النسيج الرَّخو، يقوم فريقُ الرعاية الطبِّي المكوَّن من أطبَّاء مختصين وممرِّضات بمساعدة المريض على اختيار المعالجة الملائمة.

تعتمد المعالجةُ على عوامل عدَّة، مثل مرحلة ودرجة السرطان، وموضع الورم، والعمر والصحَّة العامَّة.

المعالجاتُ الأساسية المستخدَمة هي:

  • الجراحة: لإزالة أي ورم.
  • العلاج بالأشعَّة، حيث تُستخدَم أشعَّةٌ ذات طاقة عالية لقتل الخلايا السرطانية.
  • المعالجة الكيميائية، حيث تعطى أدوية لقتل الخلايا السرطانية.

تُوصَف هذه المعالجاتُ بتفاصيل أكثر لاحقاً.

الجراحة

تعدُّ الجراحةُ المعالجةَ الرئيسية لساركومات النسيج الرخو المكتَشفة في مرحلة مبكّرة.

تشمل الجراحةُ إزالةَ الورم السرطاني، بالإضافة إلى جزء من الأنسجة السليمة المحيطة بالورم، والتي بدورها تساعد على ضمان عدم وجود أيِّ خلايا سرطانية متبقِّيّة.

سيُبذَل كلُّ جهد ممكن لتقليص آثار الجراحة على المظهر والقدرات الوظيفية للجزء المصاب من الجسم.

ولكن، يُحتَمل أن يواجه المريضُ بعدَ الجراحة بعضَ الصعوبة في استعمال جزء الجسم المجرى له العملية، وفي بعض الأحيان، قد يحتاج الأمرُ إلى إجراء جراحة استبنائيَّة أو ترميميَّة plastic surgery لإصلاح ضرر جسيم.

في عددٍ يسير من الحالات، قد لا يكون هناك خيارٌ سوى بتر جزء من الجسم، حيث موضع السرطان، مثل جزء من الساق.

العلاج بالأشعة

يُستخدَم العلاجُ بالأشعَّة بعدَ الجراحة عادة، لتدمير الخلايا السرطانية المتبقِّية، ويكون ذلك عبرَ آلة خارجية توجّه حزمةَ أشعَّة لمنطقة معالَجة محدَّدة.

كما أنَّ العلاجَ بالأشعَّة قد يستخدم أحيانًا قبل الجراحة لتيسير إزالة الورم، أو قد يُستخدَم كجزء من المعالجة لخفض شدَّة الأعراض إذا كانت الجراحةُ غيرَ ممكنة.

تشتمل الآثارُ الجانبية الشائعة للعلاج بالأشعة على تقرُّح الجلد والتعب وتساقط الشعر في المنطقة المعالَجَة، وتَميل هذه الآثارُ إلى التحسُّن في غضون عدَّة أيام أو أسابيع من انتهاء المعالجة.

المعالجة الكيميائية

قد تُستخدَم المعالجةُ الكيميائية أحياناً قبلَ الجراحة لتصغير حجم الورم، وتيسير إزالته، كما هي الحالُ في العلاج بالأشعة، ويشمل ذلك أخذَ أدوية مضادَّة للسرطان عبر أحد الأوردة مباشرة.

قد تُستخدَم المعالجةُ الكيميائية وحدَها، أو جنباً إلى جنب مع العلاج بالأشعَّة لعلاج ساركومات النسيج الرخو التي لا يمكن إزالتُها جراحياً.

لأدويةِ المعالجة الكيميائية تأثيرٌ سامّ في خلايا الجسم، كما قد تسبِّب آثارًا جانبية مزعجة ولكنها مؤقَّتة، مثل الشعور بالتعب والضعف طوالَ الوقت، والشعور بالغثيان، وتساقط الشعر في مناطق عدَّة من الجسم.

 

 

 

كلمات رئيسية:
ساركومات النسج الرخوة، soft tissue sarcomas، ساركومات العضلات الملساء، leiomyosarcomas، ساركومات النسيج الدهني، liposarcomas، السَّاركومات الوعائية، angiosarcomas، أورام النسيج الهضمي، gastrointestinal stromal tumours (GISTs)، ساركومة كابوزي، Kaposi’s sarcoma.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 12 ابريل 2016

الاختصاص