النزف المستقيمي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يخشى الكثيرُ من المصابين بالنزف المستقيمي من أن يكونوا مصابين بسرطان الأمعاء. وفي الوقت الذي قد يكون فيه النزفُ المستقيمي فعلاً أحدَ العلامات المبكِّرة لسرطان الأمعاء، إلا أنه لابدَّ من توفُّر عوامل أخرى لكي يضع الطبيبُ هذا الاحتمالَ في حسبانه.

تُصبح الإصابةُ بسرطان الأمعاء احتمالاً وارداً إذا ترافق النزفُ المستقيمي مع واحدة على الأقل من الحالات التالية:

  • إذا كان المريضُ يبلغ من العمر 40 عاماً أو أكثر، وقد عانى من إسهال أو تبرُّز متكرِّر بكثرة، خلال الأسابيع الستة الماضية
  • إذا كان المريضُ يبلغ من العمر 60 عاماً أو أكثر واستمر النزف لستَّة أسابيع أو أكثر
  • إذا عثر الطبيبُ الممارس على شيء غير طبيعي (كتلة) في أثناء الفحص
  • إذا كان المريضُ يعاني أيضاً من فقر دم (انخفاض في عدد كريات الدم الحمراء).
  • إذا كان لدى المريض سوابقُ عائليةٌ للإصابة بسرطان الأمعاء.
  • إذا كان المريضُ يعاني من التهاب القولون التقرُّحي.

يسمَّى سرطانُ الأمعاء في بعض الأحيان بسرطان القولون أو سرطان المستقيم، استناداً إلى مكان ابتدائه.

 

 

 

كلمات رئيسية:
النزفُ المستقيمي، Rectal bleeding، النزف الشرجي، البواسير، haemorrhoids، الشق الشرجي، anal fissure، التغوُّط الأسود، melaena، ناسور شرجي، anal fistula، التهاب المعدة والأمعاء، gastroenteritis، الرتوج، diverticula، داء الأمعاء الالتهابي، inflammatory bowel disease، داء كرون، Crohn's disease، التهاب القولون التقرُّحي، ulcerative colitis، السلائل، البوليبات المعوية، bowel polyps.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 11 ابريل 2016