الحِكَّة الشرجيَّة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
الحِكَّة الشرجيَّة - كافة

تُوصَفُ الحِكَّةُ الشرجيَّة Itchy bottom بأنَّها رغبةٌ شديدة بحكِّ الجلد المُحيط بفتحة الشرج.

وفتحةُ الشرج anus هي فتحةٌ في نهاية الجهاز الهضمي تخرج منها الفضلاتُ الصُّلبة (البراز) خارجَ الجسم.


أسباب الحِكَّة الشرجيَّة

تُعَدُّ الحكَّةُ الشرجيَّة عَرَضاً من الأعراض وليست حالةً طبيَّة؛ حيث يكون للعديد من الحالات أسبابٌ كامنة. وقد تنجمُ الحِكَّة الشرجيَّة عن إحدى الحالات التالية:

العدوى الجرثوميَّة، كعدوى الجراثيم العِقديَّة streptococcal bacteria أو العنقوديَّات staphylococcal bacteria؛ أو الفطريَّة مثل عدوى المبيضَّات Candida albicans fungus؛ أو الطفيليَّة مثل الجَرَب أو دِيدان السُرمِيَّة الدُّوَيدِيَّة (الأُقصُور) threadworm؛ أو الفيروسيَّة مثل الأمراض المنقولة جِنسياً.

المشاكل الجلديَّة، مثل الإكزيمة التأتبيَّة (التحسُّسية) atopic eczema (يصبح الجلدُ فيها أحمراً وجافَّاً ومُتقشِّراً)، والصدفية psoriasis، والتهاب الجلد بالتَّماس contact dermatitis، والحَزاز المُتَصَلِّب lichen sclerosus.

المشاكل الهضميَّة، مثل البواسير (Piles (haemorrhoids (وهي تورُّماتٌ تتكوَّن من أوعية دمويَّة مُتورِّمة ومتضخِّمة داخل فتحة الشرج وحولها)، والنَّاسور الشرجي anal fistula، والشَّقّ الشرجي anal fissure، وقصور المصرَّة الشرجيَّة sphincter incompetence (يؤدِّي إلى سلس البراز)، والإسهال المزمن، والإمساك المزمن.

الأدوية، مثل زَيتُ النَّعناع peppermint oil، الاستعمال المزمن للمخدِّرات الموضعيَّة، ثُلاثِيّ نِتراتِ الغلِيسيريل glyceryl trinitrate، الاستعمال المزمن للستيرويدات الموضعيَّة.

سرطان الأمعاء والشرج، حيث قد يكون سبباً في الحكَّة الشرجيَّة في حالاتٍ نادرة.

أسباب أخرى، مثل الدَّاء السكَّري، الفشل الكلوي، فقر الدم بعوز الحديد، فرط نشاط الغدَّة الدرقية.

تنجم الحكَّةُ الشرجيَّة عند الأطفال عن إصابتهم بالديدان غالباً. ولا تكون جميعُ حالات الحِكَّة الشرجيَّة ناجمة عن سببٍ مُعيَّن.

وقد تتفاقم الحِكَّةُ الشرجيَّة في الحالات التالية:

• الحرارة.

• الملابس أو البطَّانيَّات الصوفيَّة.

• الرطوبة.

• تلوُّث منطقة الشرج.

• الشدَّة النفسيَّة.

• القلق.

تكون الحِكَّةُ لدى بعض الأشخاص خفيفةً، بينما قد تكون رغبةُ غيرهم في الحكِّ شديدة.


مدى انتشار الإصابة بالحِكَّة الشرجيَّة

يُعتَقدُ أنَّ حوالي 5% من الأشخاص يُعانون من الحِكَّة الشرجيَّة. وتكون نسبةُ إصابة الرجال 80% من إجمالي الإصابات.

لا تنحصر الإصابةُ بالحِكَّة الشرجيَّة في عمرٍ معيَّن، ولكنَّها تحدث غالباً عند الأشخاص الذين تتراوح أعمارُهم بين 40- 70 عاماً.


هل ينبغي مراجعة الطبيب؟

يجب مراجعةُ الطبيب إذا استمرَّت الحِكَّةُ الشرجيَّة عدَّةَ أيَّام، حيث يحاول إيجادَ سبب حدوث هذه المشكلة ويُعالجها.

قد تكون هناك ضرورةٌ للقيام بالمسٍّ الشرجي digital rectal examination (DRE) لاستبعاد الإصابة بحالات طبيَّة كامنة أشدّ خطورة، حيث يقوم الطبيبُ بارتداء قفَّازٍ ووضع مادَّةٍ مُزلِّقة على إصبعه قبلَ إدخالها في الشرج.


علاج الحِكَّة الشرجيَّة

يمكن علاجُ الحِكَّة الشرجيَّة بسهولة في المنزل؛ حيث ينبغي الحفاظُ على نظافة وجفاف الشرج، وعدم استعمال الصابون المُعطَّر، واستعمال مناديل الحمَّام الناعمة، وتجنُّب تخريشه وإجراء تغييرات في النظام الغذائي، فجميعُ هذه الإجراءات سوف تُخفِّفَ من الحِكَّة الشرجيَّة.

كما يمكن أن يقومَ الطبيبُ بوصف الكريمات والمراهم للمساعدة على تخفيف الأعراض، ريثما تصبح تدابيرُ الرعاية الذاتيَّة السابقة فعَّالة. ويمكن الاستفسارُ من الطبيب أو الصيدلاني عن مدَّة استعمال هذه الأدوية.

وإذا كانت الحِكَّةُ الشرجيَّة ناجمةً عن حالةٍ صحيَّةٍ كامنة، كالإصابة بعدوى جرثوميَّة أو بالبواسير، فمن الضَّروري علاجُ هذه الحالة أيضاً.


المضاعفات

قد يؤدِّي الحكُّ المتكرِّر للشرج إلى تَضرُّر الجلد الحسَّاس المُحيط بفتحة الشرج. ويمكن أن يؤدِّي هذا إلى حدوث مشاكل، مثل:

• تحزُّز الجلد lichenification.

• تقرُّح الجلد ulceration.

• تسحُّج الجلد excoriation.

• العدوى.

كلَّما كان تشخيصُ وعلاج هذه المضاعفات مُبكِّراً، كان الشفاءُ منها سريعاً. ولذلك، ينبغي زيارةُ الطبيب عندَ حدوث تغيُّراتٍ في الجلد المُحيط بالشرج أو عند الشعور بألم.

 












 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS

 

أخر تعديل: 18 ابريل 2016