متلازمة النفق الرسغي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

إذا أُصيبت المرأةُ بمتلازمة النفق الرسغي خلال حملها، فينبغي أن تزولَ أعراض هذه الإصابة بعد الولادة (بعد حوالي 6-12 أسبوعاً).

ولكن، قد يُصاب العصبُ المتوسِّطُ بضررٍ وتضمرُ العضلات عند تعرُّضه لضغطٍ شديدٍ، أو إذا أصبحت أعراضُ الإصابة مزمنةً، ويكون من الضروري عندها اللجوءُ إلى العلاج.



 

 

 

كلمات رئيسية:
متلازمة النفق الرسغي، Carpal tunnel syndrome (CTS)، النخز، tingling،الاخدرار، numbness، العصب المتوسِّط، median nerve، الإبهام، thumb، السبَّابة، index finger، الوسطى، middle finger، البنصر، ring finger، ألمٍ كليلٍ، dull ache، المَذَل، paraesthesia، داء السُّكَّري، Diabetes، إكسيميستان، exemestane، الحني، bending، دراسة التوصيل العصبي، nerve conduction study، تخطيط كهربيَّة العضل، Electromyography (EMG)، جبائر المعصم، wrist splints، الكورتيكوستيرويدات، Corticosteroids، الستيرويدات، Steroids، جراحة تحرير النفق الرسغي، Carpal tunnel release surgery، الرباط الرسغي، carpal ligament، الجراحة المفتوحة، open surgery، الجراحة التنظيريَّة، keyhole surgery، متلازمة الألم النَّاحي المُعقَّد، complex regional pain syndrome.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS (National Health Services), UK

 

أخر تعديل: 2 مايو 2016