معالجةُ داء السكَّري من النمط 2

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تتفاقم حالةُ المريض المصاب بالنمط 2 من داء السكَّري بمرور الوقت عادةً. وقد يُفيدُ إدخالُ تغييراتٍ إلى نمط الحياة، مثل إجراء تعديلات في النظام الغذائي وممارسة المزيد من الرياضة، وذلك لضبط مستويات سكَّر الدم في بداية المرض، ولكنَّ هذه الإجراءات لا تكون كافيةً على المدى الطويل.

ولذلك، قد يكون ضروريَّاً استعمالُ أدويةٍ للمساعدة على ضبط مستويات سكر الدم، حيث تكون البداية عادةً باستعمال أقراصٍ دوائيَّة، ويمكن في بعض الأحيان استعمال أكثر من نوعٍ من الأقراص. ويمكن أن يشتملَ العلاجُ على استعمال الأنسولين أو أدوية أخرى عن طريق الحقن أيضاً.

ميتفورمين

يُعَدُّ الميتفورمين Metformin الدواءَ الأوَّل الذي يُستَعملُ في علاج النمط 2 من داء السكَّري عادةً. وهو يعملُ من خلال خفض كميَّة الغلوكوز التي يُنتجها الكبدُ ويُحرِّرها في مجرى الدم. كما أنَّه يزيد من استجابة خلايا الجسم للأنسولين أيضاً.

يُوصَى باستعمال الميتفورمين عند البالغين المُعرَّضين بشكلٍ كبير لخطر الإصابة بالنمط 2 من داء السكري، والذين تكون إصابتُهم بالنمط 2 من داء السكَّري آخذةً بالتطوُّر، رغم قيامهم بالتغييرات الضروريَّة في نمط حياتهم.

وإذا كان الشخصُ بديناً، فمن المحتمل أن يُوصَفَ له الميتفورمين أيضاً. وخلافاً لبعض الأدوية الأخرى المُستَعملة في علاج النمط 2 من داء السكَّري، ينبغي ألاَّ يُسبِّبَ استعمال الميتفورمين زيادةً إضافيَّةً في الوزن.

إلاَّ أنَّ استعمالَه قد يُسبِّبُ ظهور آثارٍ جانبيَّة أحياناً، كالغثيان والإسهال، ولا يمكن استعمالُه عندَ الأشخاص الذين يُعانون من مشاكل كلويَّة.

سلفونيل يوريا

تزيد مستحضرات سلفونيل يُوريا Sulphonylureas كميَّةَ الأنسولين التي يُنتجها البنكريا. وفيما يلي أسماء بعض الأدوية التي تنتمي إلى فئة سلفونيل يوريا:

  • غليبنكلاميد glibenclamide.
  • غليكلازيد gliclazide.
  • غليميبيريد glimepiride.
  • غليبيزيد glipizide.
  • غليكويدون gliquidone.

يمكن للمريض أن يستعملَ أحدَ الأدوية السابقة عندَ تعذُّر استعمال ميتفورمين، أو عندما لا يكون بديناً. وبدلاً من ذلك، يمكن استعمالُ سلفونيل يوريا مع ميتفورمين عندما لا يكون استعمالُ ميتفورمين وحدَه كافياً لضبط سكَّر الدم.

يزيد استعمالُ سلفونيل يوريا من خطر حدوث نقصٍ في سكَّر الدم، لأنَّه يزيد كميَّةَ الأنسولين في الدم. كما أنَّ يتسبَّبُ في ظهور آثارٍ جانبيَّةٍ، كزيادة الوزن والغثيان والإسهال أيضاً.

غليتازونات (ثيازوليدينيديونات)

تقوم أدوية الثيازوليدينيديونات Thiazolidinedione medicines (بيوغليتازون pioglitazone) بجعل خلايا الجسم أكثر استجابةً للانسولين، لذلك يزداد استهلاكُ السكَّر الموجود في الدم.

تُستَعمَل هذه الأدويةُ عادةً بالمشاركة مع ميتفورمين أو سلفونيل يوريا، أو مع كليهما بنفس الوقت. وقد ينجم عن استعمالها حدوثُ زيادة في الوزن وتورُّم الكاحل (وذمة). يجب ألاَّ يُستعملَ بيوغليتازون عند المرضى الذين يُعانون من فشلٍ قلبيٍّ أو المُعرَّضين بشكلٍ كبير لخطر الإصابة بكسرٍ عظمي.

لقد سُحِبَ روزيغليتازون rosiglitazone (من أدوية الثيَازوليدينيديونات) من الاستعمال في عام 2010، نتيجة تسبُّبه بازدياد خطر حدوث اضطراباتٍ قلبيَّة وعائيَّة cardiovascular disorders، والتي من ضمنها النوباتُ القلبيَّة heart attacks وفشل القلب heart failure.

غليبتينات (مثبِّطات بيبتيداز ثنائي بيبتيديل 4 DPP-4 inhibitors )

تعمل الغليبتينات Gliptins من خلال منعها للتفكُّك الطبيعي لهرمون يُسمَّى الغلوكاكون شبيه الببتيد 1 Glucagon-like peptide-1. يُساعدُ هذا الهرمونُ الجسمَ على إنتاج الأنسولين، وذلك استجابةً لارتفاع مستويات سكَّر الدم، ولكنَّه يتفكَّكُ سريعاً.

ومن خلال منع حدوث التفكُّك أو التحطُّم، فإنَّ الغليبتينات (ليناغليبتين linagliptin وساكساغليبتين saxagliptin وسيتاغليبتين sitagliptin وفيلداغليبتين vildagliptin) تمنع ارتفاع مستويات سكَّر الدم، لكنَّها لا تُسبِّبُ حدوثَ نوبات نقص سكَّر الدم.

يمكن استعمالُ الغليبتينات عند تَعَذُّر استعمال السلفونيل يوريا أو الغليتازونات، أو عندَ تعذُّر استعمالهما معاً. ولا يوجد ارتباطٌ بين استعمال الغليبتينات وزيادة الوزن.

منبِّهات الببتيد 1 الشبيه بالغلوكاكون GLP-1 agonists

يُعَدُّ إيكسيناتايد Exenatide من منبِّهات الببتيد 1 الشبيه بالغلوكاكون GLP-1 agonists، حيث يُستَعملُ عن طريق الحقن ويعمل بطريقةٍ تشبه طريقةَ عمل الهرمون الطبيعي الببتيد 1 الشبيه بالغلوكاكون.

يُحقَنُ الدواء مرَّتين يوميَّاً، فيقوم بتعزيز إنتاج الأنسولين عندما تكون مستوياتُ السكر مرتفعةً في الدم، مؤدِّياً إلى خفض مستوياتها من دون خطر حدوث نوبات نقص سكَّر الدم.

كما أنَّ استعمالَه قد يؤدِّي إلى حدوث نقصٍ متوسِّط في الوزن عندَ الكثير من المرضى الذين يستعملونه أيضاً؛ فهو يُستَعمل بشكلٍ رئيسيٍّ عند المرضى البدينين الذين يستعملون ميتفورمين مع سلفونيل يوريا. وهناك مُستحضرٌ لهذا الدواء يمكن استعمالُه مرَّةً واحدةً في الأسبوع.

وهناك دواءٌ آخر أيضاً من منبِّهات الببتيد 1 الشبيه بالغلوكاكون، يدعى ليراغلوتايد liraglutide، يُحقَنُ مرَّةً واحدةً في اليوم (يُحقَنُ إيكسيناتايد مرَّتين يوميَّاً). ومثلما يُستَعملُ إيكسيناتايد، فإنَّ ليراغلوتايد يُستَعملُ بشكلٍ رئيسيٍّ عند المرضى البدينين الذين يستعملون ميتفورمين مع سلفونيل يوريا، وقد أظهرت النتائجُ السريريَّة أنَّه يُسبِّبُ نقصاً متوسطاً في الوزن.

الأكاربوز

يُفيدُ الأكاربوز Acarbose في الوقاية من حدوث ارتفاعٍ كبيرٍ في مستوى سكَّر الدم بعدَ تناول الطعام، حيث يُبطئُ سرعة تفكُّك الكربوهيدرات إلى غلوكوز في الجهاز الهضمي.

لا يُستَعملُ هذا الدواءُ في علاج النمط 2 من داء السكَّري غالباً، لأنَّه يتسبَّبُ بظهور آثارٍ جانبيَّةٍ غالباً، مثل النفخة والإسهال؛ إلاَّ أنَّه قد يُستَعملُ عندَ تعذُّر استعمال الأنواع الأخرى من الأدوية المُعالِجة للنمط 2 من داء السكَّري.

ناتيغلينايد وريباغلينايد

يقوم ناتيغلينايد Nateglinide وريباغلينايد repaglinide بتنبيه البنكرياس لإنتاج الأنسولين. وهما ليسا من الأدوية شائعة الاستعمال، ولكنَّهما قد يكونا خياراً علاجيَّاً عندَ عدم انتظام تناول وجبات الطعام، وذلك لأنَّ مدَّةَ تأثيرهما ليست طويلة جدَّاً، حيث يبدأ تأثيرهما فورَ استعمالهما، وحتى قبل البدء في تناول الطعام.

قد ينجمُ عن استعمال هذين الدواءين ظهورَ آثارٍ جانبيَّةٍ، مثل زيادة الوزن ونقص سكَّر الدم.



 

 

 

كلمات رئيسية:
داء السكَّري من النمط 2، Type 2 diabetes، تغييرات في نمط الحياة، lifestyle changes، النظام الغذائي، Diet، الوزن، Weight، النشاط البدني، physical activity، الدُّهون المُشبَعة، saturated fat، زيادة الوزن، overweight ، سمين، بدين، obese، ميتفورمين، Metformin، سلفونيل يوريا، Sulphonylureas، غليبنكلاميد، glibenclamide، غليكلازيد، gliclazide، غليميبيريد، glimepiride، غليبيزيد، glipizide، غليكويدون، gliquidone، غليتازونات، Glitazones، ثيازوليدينيديون، Thiazolidinedione، بيوغليتازون، pioglitazone، روزيغليتازون، rosiglitazone، اضطرابات قلبيَّة وعائيَّة، cardiovascular disorders، غليبتينات، مثبطات بيبتيداز ثنائي بيبتيديل 4، DPP-4 inhibitors، ليناغليبتين، linagliptin، ساكساغليبتين، saxagliptin، وسيتاغليبتين، sitagliptin ، فيلداغليبتين، vildagliptin، منبِّهات الببتيد 1 الشبيه بالغلوكاكون، GLP-1 agonists، إيكسيناتايد، Exenatide، ليراغلوتايد، liraglutide، الأكاربوز، Acarbose، ناتيغلينايد، Nateglinide، ريباغلينايد، repaglinide.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS (National Health Services), UK

 

أخر تعديل: 17 مايو 2016