ضعفُ الذَّاكِرة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
ضعفُ الذَّاكِرة - كافة

يُصابُ الإنسانُ بضعف الذَّاكِرة (النَّسَاوَة) amnesia عندما يفقدُ قُدرته على تذكُّر المعلومات والأحداث التي لم يكن يجِدُ أيَّةَ صُعوبة في تذكُّرها من قبل.

قد تكون الأشياءُ التي يفقد الإنسان قُدرتَه على تذكُّرها هي ما حدثَ مُنذ ثوانٍ أو دقائِق، أو حدثاً بارِزاً حصلَ في الماضي. ربَّما يبدأ ضعفُ الذَّاكِرة بشكلٍ مُفاجئٍ، أو ربَّما يكون قد أخذَ بالتفاقُم خلال العام الفائت أو على هذا النَّحو.

من الطبيعيّ أن يُصبِحَ الإنسانُ كثيرَ النسيان بعضَ الشيء عند تقدُّمه في العُمر، ولكن قد يكون ضعفُ الذَّاكِرة من أعراضِ حالةٍ تحتاج إلى استِشارةِ الطبيب.

يُمكن أن يُؤدِّي ضعفُ الذَّاكِرة إلى شُعور الإنسان بالكآبة، وقد ينعكِسُ هذا الشعورُ على بقيَّة أفراد الأُسرَة، حيث يخشون من الأسوأ، ويفترِضون أنَّ السببَ هُو الخرَف dementia، ولكن لا يكُون الأمرُ مثلما يبدو عليه عادةً.

تُساعِدُ المعلوماتُ التالية على معرِفة حقيقة الحالة، فهي تُسلِّطُ الضوءَ على:

  • ما الذي يجب فعلُه عندَ الشعور بالقلق تِجاه ضعف الذَّاكِرة.
  • كيف يُمكن معرِفةُ ما إذا كان السبب هُو الخرَف.
  • أكثر الأسباب شُيوعاً لضعف الذَّاكِرة (يجب عدمُ التعويل بشكلٍ كامِل على تشخيص الحالة بشكلٍ ذاتيّ).
  • كيف يُمكن التغلُّبُ على ضعف الذَّاكِرة.

ما الذي يجب فعلُه عند الشعور بالقلق تِجاه ضعف الذَّاكِرة

يجب استِشارةُ الطبيب عندَ الشعور بالقلق تِجاه ضعف الذَّاكِرة، حيث سيُجرِي تقييماً أوَّلياً، ويسأل عن الأعراض والتاريخ المرضي وأسلوب الحياة، وربَّما يطلب فحصاً للدَّم.

هُناك طيفٌ واسِعٌ للأسباب المُحتَملة لضعف الذَّاكِرة، استِناداً إلى نوع هذه الحالة.

يُصنِّفُ الأطبَّاءُ أنواعَ الذَّاكِرة على النحو التالي:

  • الذَّاكِرة المُباشَرة immediate memories: مثل الأصوات التي تُخزَّن لثوانٍ قليلة فقط.
  • الذَّاكِرة القصيرة الأمد أو الذَّاكِرة القريبة short-term or recent memories: مثل أرقام الهواتِف التي تبقى في الذَّاكِرة لوهلةٍ تتراوَح بين 15 إلى 20 ثانِيةً؛ ويستطيع الدِّماغُ تخزينَ حوالي 7 أجزاءٍ من المعلومات على المدى القصير في أيّ وقت.
  • الذَّاكِرة الطويلة الأمد أو البعيدة long-term or remote memories: أي الذكريات التي تدُوم لفتراتٍ أطول، لأنَّ الإنسانَ يسترجعها بشكلٍ مُتكرِّرٍ في ذهنه.

عندما يرى الطبيبُ أنَّ الإنسانَ يحتاج إلى تقييمٍ حول الخرَف، أو قد تكون هناك أسبابٌ  كامِنة لحالة أخرى لا يُستهان بها، مثل تضرُّر الدِّماغ، سيقوم بإحالته إلى طبيبٍ اختصاصيّ.




هل من المُحتَمل أن يكونَ ضعف الذَّاكِرة هو إصابة بالخرف في حقيقة الأمر؟

بشكلٍ عام، من النادر جدَّاً أن يكونَ ضعفُ الذَّاكِرة هُو إصابة بالخرف؛ فمرضى الخرَف لا يُدرِكون عادةً أنَّهم يُعانون من ضعف الذَّاكِرة، أو ربَّما يُنكِرون المُشكلة.

يميلُ ضعفُ الذَّاكِرة إلى أن يحدُثَ نتيجة شيءٍ أكثر شُيوعاً ويُمكن علاجه، مثل الاكتِئاب. ومن المعروف أنَّ حوالى 40 في المائة من الأشخاص في عُمر أكبر من 65 عاماً يُعانون من نوعٍ من مشاكلِ الذَّاكِرة، وأنَّ نسبة الذين سيُصابون بالخرف كلَّ عام لا تتجاوز 15 في المائة.

ولكن، عندما تكون الحالةُ هي الخرَف فعليَّاً، سيكُون من الصعب إقناع الإنسان بمُراجعة الطبيب، نظراً إلى إنكاره للمشكلة أو عدم إدراكه لضعف الذَّاكِرة لديه؛ وسنُقدِّم فيما يلي بعضَ المعلومات التي تُساعِد على إقناع الإنسان باستِشارة الطبيب.




علامات الخرف

تنطوي علاماتُ الخرف بشكلٍ عام على التالي:

  • يُصيبُ الخرَف الأشخاصَ في عُمرٍ أكبر من 65 عاماً عادةً.
  • لا يحدُث ضعفُ الذَّاكِرة بشكلٍ مُفاجئ، إنَّما يتفاقمُ تدريجيَّاً مع مرور الوقت.
  • يُعاني مرضى الخرَف من تذكُّر الأحداث المُباشرة أو القريبة، ولكن تبقى لديهم القُدرة على تذكُّر أحداثٍ حصلت منذ زمنٍ بعيدٍ؛ ويعني هذا أنَّه إذا تأثَّرت ذاكرتُهم الطويلة الأمد، فمن المُحتمل أنَّ الحالةَ ليست الخرَف.




الأسباب الشائِعة لضعف الذَّاكِرة

يقولُ الأطبَّاءُ إنَّ مُعظمَ الأشخاص، الذين يطلبون استشارتهم حول ضعف الذَّاكِرة، هُم أكثر ميلاً لأن تكونَ حالاتهم في الحقيقة هي:

  • القلق.
  • الشدَّة.
  • الاكتِئاب.

ويكون ضعفُ الذَّاكِرة لديهم نتيجةَ ضعف التركيز وعدم مُلاحَظة الأشياء في المقام الأوَّل، وذلك بسبب قلَّة الاهتِمام؛ وتُؤدِّي مشاكلُ النَّوم إلى تفاقُم ضعف الذَّاكِرة عادةً.

ربَّما يطلب الطبيبُ من الشخص استِخدامَ مُضادَّات الاكتِئاب؛ وعندما تكون الحالةُ هي الاكتئاب أو القلق، يجب أن تتحسَّن مشاكِل الذَّاكِرة مع تحسُّن الاكتِئاب أو القلق.

يميلُ كِبارُ السنّ الذي لديهم ضعفٌ في الذَّاكِرة إلى أن يُعانوا من الاكتِئاب إذا ظهرت عليهم تغيُّراتٌ في السلوك أيضاً، مثل اضطراب التكديس hoarding disorder (اضطراب يُظهِر فيه الإنسان رغبةً شديدة في تكديس الأشياء والمُقتنيات، بغضِّ النظر عن حاجته إليها)، أو المزاج السيِّئ.

تنطوي الأسبابُ الشائِعة الأخرى لضعف الذَّاكِرة على:

  • إصابات الرأس، مثل حوادث السير.
  • السَّكتة، حيث ينخفِض تدفقّ الدَّم إلى الدِّماغ، ممَّا يُؤدِّي إلى موت أنسجته.

تُؤدِّي هذه الأسبابُ إلى ضعفٍ مُفاجئ في الذَّاكِرة، حيث ينسى الإنسانُ أشياء حدثت قبلَ الإصابة (ضعف الذَّاكِرة الرُّجوعيّ retrograde amnesia)، أو ينسى كل شيءٍ حدثَ من بعد الإصابة (ضعف الذَّاكِرة التقدُّمي أو اللاحِق للإصابة anterograde amnesia).

الأسباب الأقل شُيوعاً لضعف الذَّاكِرة:

تنطوي الأسبابُ الأقلّ شُيوعاً لضعفِ الذَّاكِرة على:

  • قُصور الغدَّة الدَّرقيَّة، أي عندما لا تُنتِج هذه الغدَّةُ الموجودة في العُنق ما يكفي من الهرمونات.
  • أنواعٌ مُعيَّنة من الأدوية، مثل المُهدِّئات وبعض أدوية مرض باركنسون Parkinson's disease.
  • مُعاقرة الخمرة على المدى الطويل.
  • نزفُ الدِّماغ (النَّزف تحت العنكبوتيَّة subarachnoid haemorrhage).
  • نقص فيتامين ب1 (ثيامين thiamine)، والذي قد يكون نتيجة لمشكلةٍ هضميَّة.
  • ضعف الذَّاكِرة الشامِل العابِر transient global amnesia، أي المشاكل في تدفُّق الدَّم إلى جزءٍ في الدِّماغ، ممَّا يُسبِّبُ نوباتٍ مُفاجِئةً من ضعف الذَّاكِرة لا يستطيع الإنسانُ تذكُّرها لاحِقاً.
  • ضعف الذَّاكِرة النفسيّ المنشأ psychogenic amnesia، أي حدث يُسبِّبُ الشدَّة أو الرضّ ويُؤدِّي إلى فقدان القدرة على تذكُّر معلومات مهمَّة.
  • الورم الدِّماغي.




نصائِح للتغلُّب على ضعف الذَّاكِرة

  • وضع الأشياء التي تُستَخدَم يوميَّاً، مثل مفاتيح السيَّارة، في نفس المكان ومُحاولة فعل الأشياء بنفس الترتيب في كل مرَّة.
  • تدوين المعلومات والاحتِفاظ بورقة وقلم بالقُرب من جهاز الهاتِف.
  • الاحتِفاظ بدفترٍ لليوميَّات في المنزل وفي العمل، للتذكير بتنفيذ المهامّ اليوميَّة.
  • استِخدام جهاز تنبيه صوتيّ للمُساعدة على تذكُّر ما يجب فعله في المُستقبل، مثل إخراج شيءٍ ما من الفُرن في المنزل.
  • تكرار المعلومات المهمَّة التي يحتاج الإنسان إلى تذكُّرها على مسامِع شخصٍ ما.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS - National Health Services UK

 

أخر تعديل: 17 مايو 2016