ثيدوميد

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
THALIDOMIDE
الاسم التجاري: ثالوميد THALOMID

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• يَنتَمي الثَّاليدوميد Thalidomide إلى فِئةٍ من الأدوية تُسمَّى العَوامِل المثبِّطة للمناعَة، وهو يُساعد على تَقليل الاستِجابات المناعيَّة للوقايَةِ من الالتهابِ في الجِسم.
• تَبدأ الجرعةُ بمقدار 100 ملغ وقد تَصِلُ حتَّى 400 ملغ عن طَريق الفَم مرَّة باليوم، وذلك حسب الحالةِ المُعالَجة وشدَّتها. ويَجري أخذُ الدواء مع الماء، ويُفضَّل أن يكونَ ذلك وقت النوم بعد ساعة على الأقل من وجبة المساء.



آلية عمل الدواء

• يُقلِّل الثَّاليدوميد ردَّ فعل الجسم الشَّديد تجاه الأمراض التي تُصيب الجهازَ المناعي.
• ولكن، لا تَزالُ آليَّة عَمَل الثَّاليدوميد غيرَ مفهومة جيِّداً؛ فردُّ فعل الجهاز المناعي تجاه جُرثومة المتفطِّرة الجذاميَّة Mycobacterium leprae يُمارِسُ دوراً هاماً في حُدُوث المَظاهِر الجلديَّة للجُذام. ويَعتَقِد العُلَماءُ بأنَّ الثَّاليدوميد يُعدِّل ردَّ فعل الجهاز المناعي على المتفطِّرة الجذاميَّة، ومن ثَمَّ رد فِعل الجلد. كما يجري تقييمُ الثَّاليدوميد كعِلاج لفيروس العَوَز المناعي البشري.
• يمكن أن يُوقِف الثَّاليدوميد من تَكوُّن الأَوعيَة الدَّموية الجديدة للسَّرطان. وبذلك، يخفض إمدادَ السَّرطان بالأكسجين والمواد المغذِّية، ممَّا قد يؤدِّي إلى تقليص الورم، أو وقف النموِّ على الأقل. ويُطلَق على الأدوية التي تتداخل مع نموِّ الأوعية الدموية بهذه الطريقة مثبِّطات تَكوُّن الأوعية الدَّموية angiogenesis.



ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لقد جرى سحب هذا الدواء من بعض الأسواق المحلية والعالمية.



• يجب تَجنُّبُ هذا الدَّواء إذا كانت المَريضةُ حامِلاً. ولذلك، يَنبَغي استعمالُ وَسيلتين فعَّالتين لمنع الحمل في أثناء المُعالجَة.


دواعي استعمال الدواء

• يُستخدَم هذا الدَّواء في مُعالجَة القُلاع aphthous.
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ في مُعالجَة متلازمةِ بهجت Behcet`s syndrome.
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ في مُعالجَة ردِّ فِعل الجِسم تجاه زَرع الأعضاء أو رَفضها بعدَ عمليَّات زرع النِّقي.
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ في مُعالجَة الذِّئبة (وهو مَرضٌ يُصيب الجِهاز المناعي).
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ في مُعالجَة الأعراض الجلديَّة لدى مرضى الجُذام.



موانع استعمال الدواء

إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ تجاه الثَّاليدوميد أو أيِّ مكوِّن آخر يشتملُ عليه هذا الدَّواء.
• يجب إِطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ لأيِّ دواء آخر.
• يجب التأكُّدُ من القِيام بالإبلاغ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كان المَريضُ يشعر بخَدَر أو أَلَم أو إِحساس بوَخز خَفيف في اليَدين أو القَدَمين.
• إذا كانت المريضةُ حامِلاً أو يُحتَمل أن تكونَ حاملاً.
• إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يَجري تَناوُلُ هذا الدَّواء على معدةٍ خالية، قبلَ الأكل بساعةٍ أو بعدَه بساعتين.
• يجب بلعُ قرص الدَّواء كاملاً، دون مضغه أو كسره أو سَحقه أو طَحنه.



تداخل الدواء مع الطعام

• يَجري تَناوُلُ هذا الدَّواء على معدةٍ خالية، قبلَ الأكل بساعةٍ أو بعدَه بساعتين.
• يجب بلعُ قرص الدَّواء كاملاً، دون مضغه أو كسره أو سَحقه أو طَحنه.



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• يَزيد الثَّاليدوميد من التَّأثير المهدِّئ للكُحول والأدوية الأخرى التي تُسبِّب النُّعاس (مثل الفاليوم Valium).
• يمكن لأَدوية نَزلات البرد أو الحساسيَّة، والمهدِّئات، والأدوية المسكِّنة للألم، والحبوب المنوِّمة، ومُرخيات العضلات، وأدوية عِلاج الاكتئاب والقلق، أن تَزيدَ تأثير الثَّاليدومايد المهدِّئ والمنوِّم. ولذلك، يجب إخبارُ الطَّبيب إذا كان المريضُ يستخدم أياً من هذه الأدوية بانتِظام.
• إذا كانت المريضةُ تَستخدِم وسائلَ منع الحمل الهرمونيَّة (الحبوب، والحُقَن) لمنع الحمل خِلال استعمال الثَّاليدومايد، وهي:
- الأدوية المُضادَّة لفيروس العَوَز المناعي البَشري المُكتَسَب، مثل التِّيبرانافير Tipranavir والإندينافير Indinavir واللُّوبينافير Lopinavir والرِّيتونافير Ritonavir وغيرها.
- الغرِيزيوفولفِين Griseofulvin (دَواءٌ مُضادٌّ للفُطريَّات الجِلدِيَّة).
- الرِّيفامبين Rifampin (مُضادٌّ حَيَوِيٌّ).
- الرِّيفابوتين Rifabutin (مُضادٌّ حَيَوِيٌّ).
- الفينيتوئين Phenytoin (دَواءٌ مُضادٌّ للصَّرع ولاضطِرابِ نَظمِ القَلب).
- الكَربامازيبِّين Carbamazepine (دَواءٌ مُضادٌّ للاختِلاجِ ومُسَكِّن).
• هذه القائمةُ ليست كاملةً، فقد تُوجَد عَقاقيرُ أخرى تَتَفاعل مع الثَّاليدومايد. لذلك، يجب إخبارُ الطَّبيب أو الصيدلانِي عمَّا يَتَناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جديدة.
• ينبغي عدمُ التبرُّع بالدم في أثناء تَناوُل هذا الدَّواء.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.
• يمكن أن يُصابَ المريضُ بسُهولة جداً بحروق الشمس, لذلك يجب تَجنُّبُ التعرُّض للشمس والأسرَّة المستخدَمة لإضفاء السُّمرَة على بشرة الجلد. كما يجب استعمالُ الواقي الشَّمسي وارتداء الملابس الواقية وغطاء العين.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب تَناولُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ تناولُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ تَناوُل جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

لقد جرى سحب هذا الدواء من بعض الأسواق المحلية والعالمية.



- ينبغي عدمُ التبرُّعُ بالدم في أثناء تَناوُل هذا الدَّواء.
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواء قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• ربَّما لا يكون المريضُ في كامِل وَعيه, لذلك يجب تَجنُّبُ القِيادة ومختلف الأنشطة الأخرى حتَّى يَعرِفَ مَدى تأثير هذا الدَّواء فيه.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.
• يمكن أن يُصابَ المريضُ بسُهولة جداً بحروق الشمس, لذلك يجب تَجنُّبُ التعرُّض للشمس والأسرَّة المستخدَمة لإضفاء السُّمرَة على بشرة الجلد. كما يجب استعمالُ الواقي الشَّمسي وارتداء الملابس الواقية وغطاء العين.
• يجب استعمالُ وسيلتين لمنع الحمل تَثِق بهما المريضةُ لمنع الحمل, لكي تتجنَّبَ الحمل في أثناء تناول هذا العقار، وعلى مدى ستِّة أسابيع بعدَ نهاية المُعالجَة.
• إذا كانَ المَريضُ نَشيطاً جنسياً, يجب أن تتجنَّبَ زوجتُه الحملَ. ولذلك، ينبغي استعمالُ وسيلة آمنة لمنع الحمل تَثِق بها.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• الشُّعور بالدُّوار أو الدوخة, أو النُّعاس, أو تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تغيُّر في طريقة التفكير. لذلك، يجب تجنُّبُ القيادة, وتجنُّب القيام بالمهام والأنشطة التي تحتاج إلى يقظة ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.
• الإِحساس بدوخة عندَ القيامِ من وضعيَّة الجلوس أو الرُّقاد, لذلك يجب التحرُّكُ ببطء، والحذر عندَ صُعود الأَدراج.
• صُداع, ويمكن علاجُه بمسكِّنات الآلام البسيطَة.
• إِسهال.



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
• إذا كانَ المَريضةُ سيِّدة في سنِّ الإنجاب, يجب إجراءُ تَحليل للحَمل قبلَ بداية المُعالجَة بهذا الدَّواء.
• المتابعة باستمرار، واستشارة مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في حُدوث تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلَق.
• خَدَر أو إِحساس بوخزٍ خَفيف في اليَدين أو القَدَمين.
• الطَّفَح.
• إذا أصبحَت المريضةُ حاملاً خِلال تَناوُل هذا الدَّواء.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في دَرجَة حَرارة الغُرفَة.
• يُحفَظ الدَّواءُ بعيداً عن الضَّوء.
• يُحفَظ الدَّواءُ بَعيداً عن الرُّطوبة، ولا يجري تخزينُه في الحمَّام أو المطبخ.



إرشادات عامة

لقد جرى سحب هذا الدواء من بعض الأسواق المحلية والعالمية.



• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخصٍ آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المُستَحضرات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 يناير 2014

الاختصاص