التحرُّشُ الجنسي بالأطفال

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

قد يكون إثباتُ التحرُّش الجنسيّ بالطفل صعباً؛ حيث تشير الأبحاثُ إلى أنَّ واحداً من كلِّ ثلاثة أطفال تعرَّضوا للتحرُّش الجنسي لا يتحدَّثون عن ذلك عندَ حدوث الواقعة.

لا يتحدَّث الأطفالُ عن التحرُّش غالباً، لأنَّهم يعتقدون أنَّ ذلك خطأَهم أو لأنَّهم يُقنَعون من الذي قام بفِعل التحرُّش بأنَّ ذلك أمرٌ طبيعي أو "سرّ خاصّ". كما قد تُعرَض عليهم رشوة أو يتعرَّضون للتهديد من المعتدي، أو يُقال لهم إنَّ أحداً لن يُصدِّقهم. كما أنَّ الطفلَ المعتدى عليه جنسياً قد يُبدِي اهتمامَه بالمعتدِي، ويخشى عليه من المشاكل.

وفيما يلي بعض العلامات التي يمكن ملاحظتُها:

التغيُّرات في السُّلوك. قد تبدأ على الطفل مظاهرُ العُدوانيَّة والانعزال والتعلُّق، كما يعاني من صعوباتٍ في النوم أو يحدث لديه سَلَس ليلي wetting the bed.

تجنُّب المتحرِّش. قد يكره الطفلُ أو يخاف من شخص ما، ويحاول تجنُّبَ البقاء وحيداً معه.

السلوك غير الملائم جنسياً. الأطفالُ الذين يتعرَّضون للتحرُّش الجنسي يمكن أن يتصرَّفوا بطرقٍ غير مناسبة جنسياً، أو يستعملون لغةً بَذيئة سُوقيَّة.

المشاكل الجسديَّة. قد تحدث لدى الطفل مشاكلُ صحِّية، بما في ذلك الألمُ أو التقرُّح في المنطقة التناسلية والشرجية أو العدوى المنقولة جنسياً، أو يحصل الحملُ لدى البنات.

المشاكل في المدرسة. قد يجد الطفلُ المعتدى عليه صعوبةً في التركيز والتعلُّم، ويمكن أن تبدأ درجاتُه بالتراجع.

مفاتيح الأدلَّة. يمكن أن يعطي الأطفالُ تليمحات وقرائن على حدوث التحرُّش، من دون إظهار ذلك صراحةً.



 

 

 

كلمات رئيسية:
التحرُّشُ الجنسيّ بالأطفال، Child sexual abuse، الاعتداء الجنسي، الاضطهاد الجنسي، التعرِّي، الاستمناء، الاستغلال الجنسي، sexual exploitation،

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 17 مايو 2016