قياسُ ضغط الدَّم

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

إذا بيَّنت القراءةُ أنَّ ضغطَ الدَّم مُرتفِعٌ أو مُنخفِضٌ جدَّاً، سيُقدِّمُ الطبيبُ بعضَ النصائِح حول الطُرق التي تُساعِدُ على ضبط ضغط الدَّم، وتنطوي هذه الطرق على:

  • اتِّباع نِظامٍ غذائيّ صحِّي مُتوازِنٍ مع الحدِّ من استِهلاك الملح.
  • مُمارسة التمارينَ بشكلٍ مُنتظَمٍ.
  • عدم مُعاقَرة الخمرة.
  • إنقاص وزن البدنِ.
  • عدم التدخين.
  • تناوُل الأدوية، مثل مُثبِّطات الإنزيم المُحوِّل للأنجيوتنسين angiotensin-converting enzyme (ACE)، أو حاصِرات قنوات الكالسيوم calcium channel blockers.

في بعض الحالات، قد يحتاج الأمرُ إلى إحالة الإنسان إلى اختصاصي أمراض القلب لمُناقشة خيارات المُعالجة.

 

* بعض البلدان، مثل المملكة المتَّحدة، تذكر أنه يجب قياسُ ضغط الدم مرَّة كل خمس سنوات على الأقلّ بعدَ سن 40 سنة؛ ربَّما لاختلاف نسبة حدوث المرض بين تلك البلدان.



 

 

 

كلمات رئيسية:
قياسُ ضغط الدَّم، ضغط الدَّم، blood pressure، ارتِفاع ضغط الدَّم، high blood pressure ، hypertension، نوبات القلب، heart attacks، السَّكتة، strokes، انخِفاض ضغط الدَّم، hypotension، مقياس ضغط الدَّم، sphygmomanometer، مقياس ضغط الدَّم المُتنقِّل، ambulatory blood pressure monitoring، ضغط الدَّم الانقِباضيّ، systolic pressure، ضغط الدَّم الانبِساطيّ، diastolic pressure، ضغط الدَّم المُرتفِع.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS (National Health Services), UK

 

أخر تعديل: 17 مايو 2016