تعذُّرُ ارتِخاءِ المريء

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يُصابُ الشخصُ بتعذُّر ارتِخاء المريء عندما يتعرَّض إلى ضرر أو فقدان للأعصاب في جدران المريء، ولا يُعرف السبب الذي يُؤدِّي إلى هذا، رغم أنَّ عدوى فيروسيَّة في بِداية العُمر قد تُمارِسُ دوراً جزئيَّاً.

كما قد يترافق تعذُّرُ ارتِخاء المريء أيضاً مع مشكلةٍ في المناعة الذاتيَّة، حيث يُهاجِمُ جِهاز مناعة البدن الخلايا السَّليمة والنُّسج والأعضاء، وقد وجدت دراسةٌ حديثةٌ أنَّ مرضى تعذُّر ارتِخاء المريء هُم أكثر عرضةً للإصابة بمشكلةٍ في المناعة الذَّاتية، مثل مُتلازِمة شوغرين Sjogren’s syndrome أو الذِّئبة lupus أو التِهاب عنبيَّة العين uveitis.

يُمكن أن يُصابَ الإنسانُ بتعذُّر ارتِخاء المريء في أيَّة مرحلةٍ من مراحل حياته، ولكن هذه الحالةَ أكثرُ شُيوعاً عند الأشخاص في مُنتصف العُمر أو البالغين من كِبار السنّ.

لا يُوجد دليلٌ يُشيرُ إلى أنَّ تعذُّرَ ارتِخاء المريء من الأمراض التي تنتقِلُ بالوِراثة؛ فالنِّساءُ اللواتي يُعانينَ من هذه الحالة يُمكنهنَّ الحمل بشكلٍ طبيعيٍّ، ولا يُوجد سبب في أنَّ أطفالهنَّ لن يُصابوا بهذا المرض بشكلٍ طبيعيّ.



 

 

 

كلمات رئيسية:
تعذُّرُ ارتِخاء المريء، achalasia، اللاارتخائيَّة، المريء، oesophagus، المصرَّة المريئيَّة السُّفليَّة، lower oesophageal sphincter، الارتِجاع الحمضيّ، acid reflux، تشنُّج الفؤاد، cardiospasm، عسر البَّلع، dysphagia، مُتلازِمة شوغرين، Sjogren’s syndrome، وجبة الباريوم، barium swallow، سرطان المريء، oesophageal cancer.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 17 مايو 2016