تعذُّرُ ارتِخاءِ المريء

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تهدُف مُعالجةُ هذه الحالة إلى فتح المصرَّة المريئيَّة السُّفليَّة بحيث يستطيع الطعامُ المرورَ إلى المعِدة بسهولة. ولا يُمكن عِلاجُ المرض الكامِن، ولكن هناك عدَّة طُرق للتخفيفِ من الأعراض وتحسين عملية البلع والأكل.

العِلاج بالأدوية

ربَّما تُساعد الأدويةُ على استِرخاء العضل الموجود في أسفل المريء مُؤقَّتاً، ويُمكن لأقراص النترات nitrates أو دواء نيفيديبين nifedipine أن تُؤدِّي إلى تحسُّن وجيز في عمليَّة البلع، ولكنَّها ليست فعَّالةً مع جميع المرضى، وبشكلٍ عام تبقى هذه الأدويةُ نافِعةً عندما تكون جزءاً من مُعالجةٍ دائِمةٍ أكثر.

يُمكن لهذه الأقراص أن تُسبِّبَ ألماً في الرأس، ولكن يخفّ الألم عادةً مع الاستمرار في المُعالجة.

تمديد أو توسيع العضلة dilatation

تحتاج هذه الطريقةُ في علاج تعذُّر ارتِخاء المريء إلى إعطاء المُسكِّنات أو التخدير العام، حيث يُستخدم بالون بقطرٍ يتراوَح بين 3 إلى 4 سنتيمتراتٍ لتمديد أو خَلخلة ألياف عضلة المصرَّة المريئيَّة السفلية.

تُؤدِّي هذه الطريقةُ إلى تحسين عمليَّة البلع عادةً، ولكن قد يحتاج الأمرُ إلى إجرائِها عدَّةَ مرَّاتٍ، أو إعادتها بعدَ عامٍ أو أكثر؛ وهي لا تُؤدِّي إلى زيادةٍ في خطر تمزُّق المريء oesophageal rupture، الذي يحتاجُ إلى جراحة عاجِلة.

ذيفان السَّجقيَّة أو الوشيقيَّة botulinum toxin (حُقَن البوتوكس botox injection)

يُساعِد البوتوكس على استِرخاء الألياف العضليَّة، ويُمكن حقنُه بدون ألم في عضلة المصرَّة المريئيَّة السُّفليَّة عن طريق استِخدام المنظار.

تُعدُّ هذه الطريقةُ فعَّالةً لعدَّة أشهر، وربَّما لعدَّة سنوات أحياناً، ولكن يجب إعادتها. يُمكن استِخدامُ البوتوكس للتخفيف من الحالة بشكلٍ مُؤقَّت بالنسبة إلى الأشخاص الذين لا يستطيعون الحُصولَ على طُرقِ مُعالجةٍ أخرى.



 

 

 

كلمات رئيسية:
تعذُّرُ ارتِخاء المريء، achalasia، اللاارتخائيَّة، المريء، oesophagus، المصرَّة المريئيَّة السُّفليَّة، lower oesophageal sphincter، الارتِجاع الحمضيّ، acid reflux، تشنُّج الفؤاد، cardiospasm، عسر البَّلع، dysphagia، مُتلازِمة شوغرين، Sjogren’s syndrome، وجبة الباريوم، barium swallow، سرطان المريء، oesophageal cancer.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 17 مايو 2016