داء الشُّعَيَّات

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تستجيب هذه العدوى بشكلٍ جيِّد للمُعالجة عادةً، وتنطوي المُعالجةُ على تناوُل مُضادَّاتٍ حيويَّة لفترةٍ طويلةٍ.

المُضادَّات الحيويَّة

تُستخدَم المُضادَّات الحيويَّة على مرحلتين: تبدأ المرحلةُ الأولى باستخدام مُضادَّاتٍ حيويَّة على شكل حُقنٍ لمدَّةٍ تتراوح بين 2 إلى 6 أسابيع عادةً، ثُمَّ تبدأ المرحلةُ الثانية باستِخدامِ مُضادَّاتٍ الحيويَّة على شكلِ أقراصٍ لمُدَّةٍ أخرى تتراوح بين 6 إلى 12 شهراً؛ ومن هنا تأتي أهميَّةُ أخذ الحُقن في المنزل بدلاً من البقاء في المُستشفى خلال هذه الفترة الطويلة من العِلاج.

تشتمِلُ المُضادَّاتُ الحيويَّة المُفضَّلة لعِلاج داءِ الشُّعَيَّات على بنزيل البنسلين benzylpenicillin الذي يُستخدَم على شكل حُقنٍ، وأقراص الأموكسيسلين amoxicillin.

في بعض الحالات، تظهر جراثيم أخرى أيضاً، ويحتاج المريض إلى استِخدامِ أكثر من نوعٍ واحِدٍ من المُضادَّات الحيويَّة.

تنطوي التأثيراتُ الجانبيَّة لهذه المُضادَّات الحيويَّة على:

  • الإسهال.
  • الغثيان nausea.
  • الطفح الجلديّ.
  • زِيادةُ الاستِعداد للعدوى الفطريَّة، مثل السُّلاق الفمويّ (عدوى الفم بفطريَّات المبيضَّات البيض) oral thrush.

إذا كان الإنسانُ يُعاني من الحساسيَّة للبنسلين، يُمكنه استخدام مُضادَّاتٍ حيويَّة بدِيلةٍ مثل تتراسيكلين tetracycline أو إريثروميسين erythromycin.

الجراحة

تحتاج بعضُ حالات داء الشُّعَيَّات إلى جراحةٍ صُغرى لإصلاح الضَّرر الذي أصاب النُّسُجَ، وتفريغ الخرَّاجات من القيح.



 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 17 مايو 2016