الانصِمام الهَوائِيّ

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
الانصِمام الهَوائِيّ - كافة

الانصِمام الهَوائِيّ air embolism أو الغازيّ gas embolism هو فقاعةٌ تنحشر في وعاءٍ دموي وتَسدُّه. وقد يؤدِّي ذلك إلى أعراضٍ مختلفة حسب موضع حدوث الانسداد. وهو من الأسباب الرئيسية للوفاة بين الغوَّاصين.

يمكن أن يحدثَ الانصِمامُ الهَوائِيّ أو الغازي عندما يصعد غوَّاصُ سكوبا (طريقة سكوبا طريقةٌ خاصَّة للغوض) scuba diver إلى سطح الماء بسرعةٍ كبيرة من أيِّ عمقٍ كان، حيث قد يؤدِّي ذلك إلى إطلاق الهواء في الأوعية الدمويَّة من الرِّئتين (الرَّضّ الضَغطِيّ الرِّئوي pulmonary barotrauma)، أو إلى تشكُّل فُقاعَات من النِّتروجين في الأوعية الدمويَّة (داء تَخفيفِ الضَّغط "آلام انخِفاضِ الضَّغطِ الجَوِّيّ "decompression illness, "the bends).

يمكن أن يظهرَ الانصِمامُ الهَوائِيّ في أحد الشَّرايين أو الأوردة؛ وعندما تسير الفقاعةُ الهوائيَّة عبرَ الشِّريانِ، فهي تتحرَّك من خلال شبكةٍ من الأوعية الدمويَّة التي تتضيَّق شيئاً فشيئاً. وفي موضعٍ ما، يمكن أن تسدَّ الفقاعةُ شِرياناً صغيراً، وتقطع الترويةَ الدموية عن منطقةٍ معيَّنة من الجسم.

تسير الفُقاعاتُ في الأوردة حولَ الجسم، ويمكن أن تؤدِّي إلى صعوباتٍ في التنفُّس عندما تَصِل إلى الرِّئتين.




خطورةُ الانصِمام الهَوائِيّ

تعتمد خطورةُ الانسداد على الجزء المصاب من الجسم بالانسداد الوعائي، وعلى حجم الفقاعة الهوائيَّة، كما في الانصِمام الهَوائِيّ في:

  • الشَّرايين الدماغية، حيث قد يؤدِّي إلى فقدانٍ مفاجئ للوعي، ويمكن أن يسبِّبَ نوباتٍ صرعيَّةً أو سكتة. كما قد يؤدِّي إلى تخليطٍ ذهني confusion ودوخة وتشوُّش الكلام.
  • الشرايين التاجيَّة coronary (المروِّية للقلب)، حيث قد يؤدِّي إلى نوبةٍ قلبيَّة أو اضطراب في نظم القلب.
  • أحد الأوعية الدمويَّة الرئويَّة، ممَّا قد يؤدِّي إلى انصمامٍ رئوي pulmonary embolism.

تُعَدُّ هذه الحالاتُ خطيرةً جداً، وقد تكون مُمِيتةً، لاسيَّما إذا لم يُكتَشف الانصِمامُ الهَوائِيّ ويُعالَج بسرعة.

وحتَّى مع المعالجة، يبقى لدى بعض الناجين ضررٌ دماغي دائم، مع أنَّ ذلك نادرٌ جداً.




العلاماتُ التحذيريَّة

ينبغي مراقبةُ الغوَّاصين بدقَّة من قِبَل زملائهم والمشرفين عليهم دائماً، بحيث يمكن كشفُ ومعالجةُ أيّ انصِمامٍ هَوائِيّ أو غازيّ على الفور.

قد تشتمل علاماتُ الانصِمام الهَوائِيّ وأعراضُه على ما يلي:

  • آلام مفصليَّة أو عضليَّة.
  • انخفاض ضغط الدم الذي قد يؤدِّي إلى الدوخة.
  • اضطراب نظم القلب.
  • ضيق التنفُّس وتسرُّعه.
  • تشوُّش الرؤية.
  • ألم الصدر.
  • مشاعر قلق قويَّة وحكَّة جلديَّة.
  • شحوب وازرقاق في الجلد (زُرقَة cyanosis).
  • رغوة مُدمَّاة من الفم (زَبَد).
  • شلل أو ضعف، ربَّما في طرف واحد أو أكثر.
  • نوبات صرعيَّة.
  • فقدان الوعي.

إذا حدثت هذه الأعراضُ عندَ غواصَّ سكوبا في غضون 10-20 دقيقة من الصعود إلى سطح الماء، فقد تدلُّ على انصِمامٍ هَوائِيّ، ولذلك ينبغي أن يُعطى الأكسجين بنسبة 100 في المائة، وأن يُنقلَ إلى المستشفى بأسرع ما يمكن، ويُفضَّل أن يكونَ ذلك في حجرة إِعادَة الضَّغط recompression chamber.




معالجةُ الانصِمام الهَوائِيّ

عندَ الانصِمام الهَوائِيّ لدى الغوَّاص، تكون المعالجةُ الفعَّالة الوحيدة هي إِعادَة الضَّغط الفوريَّة في غرفة ذات ضغطٍ خاصّ تُدعى غُرفَة الضَّغطِ العالِي hyperbaric chamber.

يجب أن يُعطى الغوَّاصُ الأكسجين بنسبة 100 في المائة، ويُوضَع بوضعيَّةٍ أفقيَّة إلى حين وصولِه إلى غُرفَة الضَّغطِ العالِي.

تقوم المعالجةُ بإِعادَة الضَّغط recompression treatment على الاستلقاء في غُرفَة الضَّغطِ العالِي، عدَّةَ ساعات عادةً، وتَنفُّس مزيجٍ من الغازات والأكسجين تحت الضَّغط؛ فالضغطُ المرتقع قد يُعِيد الجريانَ الطبيعي للدَّم والأكسجين إلى نُسُج الجسم، ويقلِّل من حجم فقاعات الهواء في الجسم.

في حالاتِ مَرَض تَخفيفِ الضَّغط (داء الغُوَّاص) decompression sickness، يجبر الضغطُ فقاعات النِّتروجين على الذوبان من جَديد في مجرى الدَّم.

وبعدَ إِعادَة الضَّغط، يُقلَّل بالتدريج للسماح بمغادرة الغازات للجسم من دون تفاقم المشكلة، بطريقةٍ مشابهة للصعود إلى السطح ببطء من الغوص. ويمكن أن تستمرَّ المعالجةُ عدَّةَ أيَّام بحسب شدَّة الأعراض.




الوقايةُ من الانصِمام الهَوائِيّ خلال الغوص

يمكن أن تساعدَ النصائحُ التالية على الحدِّ من خطر حدوث الانصِمام الهَوائِيّ أو الغازيّ عندَ الغوص:

  • التقليل من عمق الغطس ومن مدَّته.
  • الصعود إلى السَّطح ببطء، والقيام بخطوات السلامة دائماً للسَّماح بخروج أيِّ هواء في النُّسُج والرئتين بشكلٍ آمن؛ واستعمال حاسوب أو جداول الغَوص، وعدم الغوص مرَّةً ثانية عندَ خرق هذه القواعد إلى أن يحينَ وقتُ تعلُّمِها.
  • عدم الغوص عندَ الإصابة بعدوى الأنفلونزا أو السُّعال أو عدوى الصدر.
  • تَجنُّب التمارين المكثَّفة قبلَ الغوص وخلاله وبعدَه.
  • التأكُّد من شرب ما يكفي من الماء قبلَ الغوص.
  • عندَ التخطيط لعدَّة مرَّات غوص، يجب تركُ فتراتٍ كافية بينها للسُّماح للنتروجين بمغادرة الجسم.
  • بعدَ الغوص، يجب الانتظارُ 24 ساعة قبلَ الطيران أو الصعود إلى المرتفعات العالية.

وعندَ الشكِّ، يمكن التواصلُ مع مختصّ أو طبيب للحصول على المزيد من النصائح.




أسبابٌ أخرى للانصِمام الهَوائِيّ

يمكن أن يحدثَ الانصِمامُ الهَوائِيّ أيضاً خلال الجراحَة أو خلال إجراءات طبِّية أخرى، لكنَّ ذلك نادر.

ويجب العملُ على الوقاية من ذلك في المستشفَيَات والمراكز الصحِّية؛ فمثلاً:

  • قبلَ الحُقَن، يجب سحبُ الهواء من المحاقِن syringes والقثاطير أو الخطوط الوريديَّة.
  • يجب إدخالُ القَثاطير catheters أو الأنابيب الأخرى في الجسم وسحبُها باستعمال طريقةٍ تقلِّل من احتمال دخول الهواء إلى الأوعية الدمويَّة.
  • يجب مراقبةُ المرضى عن كَثَب، للمساعدة على تجنُّب تشكُّل الفقاعات الهوائية في الأوعية الدمويَّة خلال الجراحة.

قد يكون من الصعب معالجةُ الانصِمام الهَوائِيّ الناجم عن الجراحة أو التخدير أو الإجراءات الطبِّية الأخرى. ولكن، لابدَّ من المعالجة عادةً لدعم القلب والأوعية الدمويَّة والرِّئتين؛ فمثلاً، يمكن إعطاءُ السوائل لمعالجة انخفاض ضغط الدَّم، كما يمكن إعطاءُ الأكسجين للتقليل من مستويات الغازات الأخرى في الأوعية الدمويَّة.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS - National Health Services UK

 

أخر تعديل: 17 مايو 2016